اشعر بالإحباط وأتمنى ان اعود كالسابق، فما الحل؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

اشعر بالاحباط وطاقتي الايجابيه لم تعد كما كانت صرت افضل العزلة والصمت عن قبل علاقتي مع الناس كما هي لكن لم يعد لي طاقة لتحدث مع محيطي اشعر بان حديثهم لا يوجد به اي فائده لايفيدني انا احب القراءة وكنت فالفترة الماضيه لا احبها انا احب الكتابة والتأليف والتدوين اشعر بلملل الشديد ماذا افعل اشعر بانني قد تغيرت تماما عن قبل كلما اريد تغيير حالتي للايجابيه يحبطونني من احبهم والاقرب لي ما ذا افعل
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    العزيمة لا تكوني هاشة في هذه الحياة هذه كلها كبوات واختبارات للشخصية لا تقعي فيها بالعكس كوني اقوى منها وابدأي بشحن طاقتك من جديد
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    غيري دائرة معارفك التعرف على اشخاص جديدة بيجعلك تشعري بتغيير كامل في الحياة والحصول على افكار جديدة، لا تنتطوي على حالك بل كوني منفتح أكثر على الاخرين هذا الشئ راح يساعدك كثيرا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    ارتاحي قليلا وابدأي من جديد وضعي اهداف جديدة في حياتك كتعلم شئ جديد، كالحصول على وظيفة معينة، أي هدف يجعل الطاقة الايجابية تتجدد بدااخلك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    هذا بسبب الروتين يجب ان تبدأي في عمل نظام جديد في حياتك حتى تشعري أنك انسانة جديدة بطاقة جديدة، واهم شئ ان تمارسي الرياضة لأن هذا الشئ يجعلك تشعري أنك بتسوي شئ مفيد في وقتك وراح يفرق كثيرا في نفسيتك وربما تتعرفي على اشخاص جديدة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انتي في حاجة إلى التغيير حياتك الروتينة اصبحت تصيبك بالملل هذه هي مشكلتك لذلك أنصحك أن تفعلي هواية جديدة تتعاملي مع اشخاص جديدة، انتي في حاجة كبيرة للتجديد
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    محاولةُ الخروج مِن المنزلِ، أو مِن الأماكن المُغلقة، والانتقالِ إلى أماكنٍ عامّةٍ ويساعد ذلك على نسيانِ الإحباط بشكلٍ تدريجيّ
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    السعي إلى تبسيطِ الضغط النفسيّ، ومُحاولة إيجاد حلولٍ بديلةٍ للعاملِ المُؤدي إلى الإحباطِ سواءً مِن خلال الخبرة الشخصية، أو الاستعانة بخبرةِ أشخاصٍ آخرين
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    ممارسة الرياضة، مثل: رياضة الجري، والتي تساعدُ على التخلّصِ مِن المشاعر السيّئة الناتجة عن الشعور بالإحباط
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    إن اجتاحتك مشاعر الإحباط فعليك بالتضرع لله عز وجل بالدعاء وقراءة القرآن الكريم والصلاة، فإنك حتما ستجد بها ما يسليك ويخفف عنك ويعينك على الخروج من واقعك المؤلم ويوصلك لحياة أفضل وأفكار أجمل، فلا يملك تغيير الحال إلا رب الكون ومدبر الشؤون والأحوال. ولكن إياك والاعتراض على قدر الله تعالى وما كتب لك، لأنك لا تعلم المستقبل، ولا تعلم أين سيكون الخير، فقد يكون الواقع في ظاهره العذاب ولكن في باطنه الرحمة، فلا يعلم الغيب إلا الله تعالى. فتذكر مثلا عندما تعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم لموقف أليم محبط عند دعوته أهل الطائف حيث صدوه وآذوه وأخرجوا فتيانهم وصبيانهم ليرموا عليه الحجارة حتى أدموا قدميه الشريفتين، فجلس على إثرها ملتجئا لله تعالى بالدعاء والمناجاة بكلمات عذبة منها: «إن لم يكن بك غضب عليّ فلا أبالي، لكن عافيتك هي أوسع لي»، ففي قمة موقف الشدة والابتلاء تخرج كلمات التوكل على الله تعالى وطلب الرحمة منه، فتنزل على قلبه الطمأنينة وراحة النفس، ثم يبشره جبريل عليه السلام برضا الله تعالى، بل وباصطحابه في رحلة عليا مميزة فريدة.. رحلة الإسراء والمعراج لرؤية السموات السبع، ورؤية الجنة والنار، والدخول في عالم الغيبيات الإلهية بتقدير الله تعالى ورحمته، فلا رحمة أعظم من رحمة الله تعالى
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    عند الشعور بالإحباط والفشل جدد أهدافك وضع لنفسك خطة جديدة لتنفيذها وحاول التمسك بها ومتابعة تحقيق ما أمكنك منها، وعزز نفسك في حال نجاحك بتحقيق أحلامك وأهدافك.. فدائما خط بأناملك خطة جديدة تمحو بها إساءات الماضي
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا