الرئيسية / مفاتيح السعادة في العمل / هل تركي للعمل من أجل ابنتي صحيح أم لا؟

السؤال

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 8 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

هل تركي للعمل من أجل ابنتي صحيح أم لا؟

هل تركي للعمل من أجل ابنتي صحيح أم لا؟

متزوجة ولي بنتان اعيش حياة زوجية جد سعيدة و الحمد لله خريجة جامعة كنت طموحة جدا قبل الزواج لكن طموحي بدا يتلاشى شيءا فشيءا منذ زواجي اعمل بمنصب غير مستقر اي بتجديد عقد العمل نصف دوام مما ناسبني و جعلني اوفق بين بيتي و عملي لكون ابنتي الصغيرة رضيعة لكن مؤخرا جاءني عرض عمل بان اعمل دوام كامل لفترة غير محدودةفي نفس المنصب من اجل الحصول على منصب دايم وافقت في بداية الامر بكل حماسة و لكني تراجعت عن قراري و رفضت العرض من اجل ابنتي .خايفة من الندم هل ياترى قراري صايب ام لا افيدوني ارجوكم


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
قبل 8 شهر

ياسيدتي كل عمل ولا بد فيه حق ساعة رضاعة للام حسب قانون العمل والعمال وبنتك الان رضيعة وبعد اشهر ستصبح طفلة ان كنت قادرة على تأمينها في مكان للعناية بها واختها وموعد الدوام مناسب لك ويساعدك على تأمين مستقبل افضل لعائلتك ولا يؤثر على زواجك وامور بيتك انصحك بالموافقة على العمل، وخاصة ان كنت راغبة فيه وقادرة عليه، ويمكنك ان تجربي وتقرري بعد اشهر فلو جربت ولم يعجبك الحال ووجدت انك تتعبين استقيلي ولا احد يمنعك، ولكن تذكري ان لاسنوات تمر بسرعة وبناتك سيدخلن المدرسة قريبا ويمكنك تامين افضل دراسة لهن بالتعاون مع ابيهن وستملأين وقت فراغك، وقد وجد ان حياة بيت الام العاملة افضل واكثر تنظيم، وهذه تجربتنا وكل من تعمل ستنصحك بان لا ترفضي هذه الفرصة، والله اعلم، وفقك الله

صورة علم Germany
مجهول
قبل 8 شهر

والله انا بشتغل نصف دوام بروح هلكانه وما لي خلق للبيت والتنظيف والأولاد صراحة اذا وضعكم المادي مريح وزوجك مهنيكي فإن شاء الله ما رح تندمي .. او انك تلاقي شغل بنصف دوام حتى تقدري توفقي بين بيتك وشغلك

صورة علم
مجهول
قبل 8 شهر

ما تفرطي بعملك وبنفس الوقت اعطي جزء من وقتك لابنتك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن