تغيرت تصرفات طفلي بعد ولادتي لأخته، ساعدوني

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

تغيرت تصرفات طفلي بعد ولادتي لأخته، ساعدوني
عندي ابني الاول 5سنوات وانجبت بعده بنت في البدايه اصبح عنيفا جدا يضرب كل من هو امامه و بعد 40 يوم من الولاده تهدا واصبح طفل عادي لكن الان بعد مرور 6 اشهر اصبح يعاني من قله التركيز والانتباه وعندما ووعندما نطلب منه شيى وكانه لا يسمع كيف اتعامل معه
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userسيدتي الكريمة طفلك يعاني من الغيرة، فقد لا تظهر الغيرة بعد الولادة مباشرة لأنه لا يدرك نمط التواصل أو المكانة التي سيشغلها الطفل في هذه الأسرة، ولكن بعد ملاحظته لسلوك الوالدين تنتاب الطفل مشاعر الغيرة من الأخ الأصغر ضنا منه أن مكانته اهتزت بعد قدومه ولم يعد يحضى بالاهتمام مثل السابق لدى يجب عليك أن تكوني ذكية في تعاملك مع الطفل حيث يجب أن لا تعري الطفل الصغير اهتماما زائدا أمامه و لا تغيري من طريقة تعاملك معه، مع محاولة تقريب الطفل من أخيه الأصغر وتحمليه بعض المسؤوليات اتجاهه كإحضار له بعض الحاجات أو ما شابه فالمهم هنا أن تنمي الرابط الروحي بينهما حتى لا تؤثر الغيرة على نفسية الطفل .......................موفقة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    قد تكون الخطوة الأفضل لخلق جوٍّ مريح بين الوالدة ومولودها الجديد وطفلها الأول، هو إشراك الأخير برعايتها له. هذا ما يشرح استنساخ الطفل لأمّه عند رعايتها لمولودها برعايته لدميته. يُستحسَن أيضاً الطلب من الطفل القراءة لشقيقه أو لشقيقته وقلب الصفحات في حال قراءة الأم له، أي إشراكه بكل ما يجعله يتعاطف والمولود الجديد.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    على الوالدة أن تسعى قدر المستطاع لإيجاد توازن في وقتها بين مولودَيها، قد يحتكر المولود الجديد وقتها بدايةً، ولكن لا يجوز أن تغفل الأم أنها لا تعطي الأول حقه من وقتها. من هنا، أن تركّزَ اهتمامها عليه وحيداً، أي من غير تواجد شقيقه الجديد أو شقيقته الجديدة معهما في نفس الغرفة، هو أمرٌ محبّب يبني الثقة عند المولود الأول ويريحُه.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    هناك ضرورة للتماسك عند الأم بمعنى أن تظلّ تتعامل بالطريقة عينها مع ابنها الأول كما كانت تتعامل معه من دون مولودها الثاني، وذلك عندما يتصرف بطريقةٍ معينة بحثاً عن اهتمامها، مما يوضح له أن الوضع لم يتغير والقواعد لا تزال هي نفسها، فلا داعي لأن يقلق أو يغار.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    على الأم أن تتوقع عودة بعض العادات السيئة التي كان يقوم بها طفلها الأول، كنوبات الصراخ والبكاء مثلاً أو التبول في الثياب وفي السرير، فتَحَضّرُها نفسياً لهكذا أمور يجعلها تتأقلم بسرعة في حال حصلت
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    من الطبيعي أن يزداد الضغط على المرأة التي أنجبَت مولوداً ثانياً، فمسؤوليتها تتضاعف وتتعقد، ويبدأ الطفل الأول بالشعور بالغيرة جرّاء تركيز اهتمام والدته على المولود الجديد.
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا