ابنتي تأثرت شخصيتها لانها تتعرض الى التفرقة العنصرية في المدارس

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابنتي تأثرت شخصيتها لانها تتعرض الى التفرقة العنصرية في المدارس
ابنتي تتعرض الى التفرقة العنصرية في المدارس وهي دائما تحاول ارضاء صديقاتها لكي تكسبهم ف هي لالديها صديقات في الحي لكن زميلاتها في الصف لايحبونها مع انها لطيفه وحنون جدا وتحب المساعده وتحدثت مع الانستها وقالت انها لاتفهم ماسبب لكنني اظن ان زميلاتها عندهم شيئ من العنصريه لاننا اجانب عن البلد، واخاف ان يؤثر ذلك على شخصيتها وارفض بشكل قطعي ان تقدم ابنتي تنازلات لكسب الصداقات المزيفه في هذه الحاله هي وحيده على تلات صبيان
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userعزيزتي الأم في البداية دعيني أوضح لك أن هذا المشكل يسبب معاناة فعلية للكثير من الأسر المغتربة، خصوصا في البيئات الأجنبية أين نجد تباين كبير بين الخفيات الثقافات المسيطرة على الفكر، حيث نجد السلوكات العنصرية من طرف الأجانب، وهذا سينعكس بطريقة مباشرة على سلوكات أطفالنا لأنهم بمرحلة بناء الذات وتشكل الهوية، الأمر الذي يتطلب الإحساس بالانتماء إلى جماعة معينة من أجل تحقيق الهوية، وعدم القدرة على تكوين صداقات والإحساس بالنبذ سيؤثر على الطفلة بطريقة سلبية والتي تقود إلى الإحساس بالإغتراب النفسي أو الإنسحاب الاجتماعي ، ولكن هذا في حال عدم تقديم التدخل النفسي والدعم، لذلك سنقترح عليك جملة من النصائح تمكنك من تدارك التأثيرات السلبية التي قد تجنيها الطفلة من مثل هذه العلاقات والتفاعلات المدرسية، وركزي دائما على تقبل الذات وتنمية قدراتها واستغلالها في أمور إيجابية تقودها للتقدم ، وتتمحور النصائح في:1-تنمية مستوى ثقة الطفلة بنفسها وبقدراتها حتى لا تحس بالنقص والعجز عن التقدم لأن الطفلة في هذه الحالة بحاجة إلى الإحساس بقيمتها وذاتها خصوصا وأنها على المستوى المدرسي تعاني من نبذ وعدم الانتماء إلى جماعة الرفاق .2- تغيير المدركات الداخلية للطفلة حول هذا النبذ العنصري فهي لا تعي سبب النبذ ويمكن أن ترجعه إلى نقص داخلي ولكن إن تم فتح بصيرتها حول الموضوع وتبرير سبب ذلك النبد لا يسهم ذلك في إحساسها بالنقص بل يجب أن تتشبت بقيمها وعاداتها وتقاليدها بعيدا عن التنازلات التي تفقد الطفلة هويتها وذاتها وتصبح تابعة إلى الآخرين.3- التواصل والتحاور المستمر مع الطفلة لتجنب التفكير السلبي حول ذاتها وحاولي دائما أن تقدمي إجابات على أسئلتها ودربيها على أن تكون دائما واثقة من نفسها وليست أقل من أي صديقة 4-حاولي أن تكوني الصديقة والأم في نفس الوقت، لأن الرابط الروحي العاطفي بين الأم والطفلة يسهم في عدم البحث عن الإحتواء من طرف الآخرين (جماعة الرفاق) ، لذلك يعتبر الإشباع العاطفي الأمومي من أهم العناصر في عملية التكفل النفسي 5-تنمية الوازع الديني لدى الطفلة لضان عدم الانصياع إلى الثقافة المغايرة والتخلي عن مبادئها لإرضاء الآخرين6-تحدثي إلى المعلمة الخاصة بها وركزي على أن تقدم لها الدعم والتشجيع حتى تحس بالراحة الاستقرار داخل الوسط المدرسي فهذا الأمر جد ضروري في هذه الحالة .حاولي من خلال النصائح المقدمة وستجدين نتائج إيجابية بإذن الله .
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    ارفعي ثقتها بنفسها و علميها تحب حالها
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يجب ان تكوني اكثر قوه وان تحاولي ان تحلي الامر مع ابنتك بلا اي تعظيم للامر فلا يجب ان تشعريها باهمله الامر حتى لا تشعر بضيق فحاولي ان تكوني صديقه لها لكي تخبرك بكل شيى ومع الوقت ستجد من تصادقها فلا يجب ان تقلقي ابدا من هذه الناحيه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تقلقي فستجد من يحبها ويصادقها كما هي فيجب عليكي فقط ان تعلميها ان لا تطلب الحب من اي شخص وان تكون قويه من لا يحبها فلا تهتم له ومن يحبها فلتحبه فلا يجب ان تسعى لكسب احد على حساب نفسها ابدا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي كوني انتي صديقتها فلا يجب ان تتركيها ابدا بهذا الشكل فلا يجب فعليكي ان تكوني انتي الصديقه لها وهي مع الوقت ستجد من تكون صديقتها من اجلها هي فلا داع لان تعقدي الامر ابدا يا ابنتي ولا ان توافقي على اي تنازلات من اجل ان يوافقوا على صداقتها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الخطأ ليس من الصغار يا عزيزتي و تأكدي من ذلك ان طفلتك للأسف ضحية مجتمع كامل و ليس الصغار و لا الزميلات في المدرسة و اذا فضلتي السكوت على هذا الوضع فانه سينمو و يتكاثر و تحرمي من حقك في أن تعيشي كغيرك في أي مكان تكوني متواجدة فيه ,, عليكي أن تمنعي هذه التصرفات عن طريق توعية المعلمات عن طفلتك و حالتها و اذا استطعتي أن تصلي الى أهل الزميلات فلا تترددي ابنتك لابد أن تشعر بأنها بأمان في المكان الذي تعيش فيه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    العنصرية ليست فقط في البلدان التي يكون فيها اختلاف في الجنسيات بل في كل مكان تذهبي اليه في العمل في الشارع في المدرسة حتى في العائلة نفسها تجدي من يتنمر بطريقة توضح لك أنه يعاني من النقص فيعكسه في تصرفاته و لا  تستغربي مثل هذه التصرفات من الاطفال فهو سلوك متوارث من الأهل للأسف لذا عليكي أن تحيطي ابنتك بالكثير من الاهتمام و الحب و تشعريها بالثقة بنفسها و أنها المفروض أن تحرص على علاقاتها مع من يقدرنها و لا تلهث خلف من  يقلل من شأنها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    عليكي أن تعلمي ابنتك كيف تتعامل مع هذه الحالات التي يكون فيها وحيد و يتلقى العنصرية بسبب اختلاف الجنسيات ثقفي ابنتم ووضحي لها الأمر و حاولي أن تبيني لها أنها حتى لو كانت في بلادها لوجدت هذه النوعية من الفتيات معها في حيها أو في مدرستها و هذا ليس بسبب المكان و الظروف بل هذا  يعكس طريقة التربية و أسلوب الحياة الذي يتلقاه الطفل الذي يعامل غيره بهذه الطريقة و اذا شعرت  بأي تنمر أو عنف من زميلاتها عليها أن تتجه للمدرسة أو المديرة لكي تساعدها على الدفاع عن نفسها ضد هذا الأمر فلا تكون وحيدة و تشعر الىخرين بضعفها فكما يوجد أناس متنمرين يوجد أناس متعاطفين و عليها أن تحاول أن تكسب الصداقات ليس بالتنازل بل بشخصيتها المتفردة القوية التي من خلالها تكسب علاقات تستحقها

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابنتك ينقصها ثقة بالنفس لانه من الواضح انها معدوة الثقة فتحدثي معها دائما وانصحيها انتي لديك خبرة في الحياة أكثر منها فوجهيها كيف تتعامل مع أصدقائها ليعملوا لها قيمة.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا أختي الكريمة ابنتك تحتاج إلى دعم نفسي من وتحفيزها واعطيها ثقة بالنفس عالية لأنها ثقتها بنفسها مهزوزة جدا وإذ كبرت على هذا الحال ستعاني فيما بعد.

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا