صورة علم State of Palestine
من مجهول
منذ 23 يوم 18 إجابات
0 0 0 0

فخور بنفسي رغم إعاقتي

في عام 2005 كان عمري 4 أعوام وكنت بزيارة مع عائلتي إلى أحد الأقارب وعند جلوسنا مع العائلة ونحن جالسين ننتظر العشاء سقط صاروخ علينا وعلى الفور قُتل صاحب البيت وابنه عمره 6 أعوام وأصبت في بتر في قدمي اليسرى ويدي اليسرى وكسور في ريش صدري من شدة الانفجار وجميع أهلي أصيبوا لكن انا من كنت أصعب اصابة تم تحويلي لمستشفيات للخارج ولم ينجحوا في معالجة يدي وقدمي وتم البتر، لم أكن واعي على كل شيء وبدأت أكبر وعند دخولي الحمام كان أهلي يدخلوا معي ورفضت أن اتنقل على عربة ووالدي فوراً قام بتحويلي الى الجهات المختصة لتركيب طرف صناعي وبدأت أتأقلم عليه وأتحرك به حتى أصبح جزء مني ونويت أن اتعامل وكأني طبيعي، ولم ألبس يد صناعية بل قدم فقط، بتري من أسفل الركبة بدأت أتأقلم عليه بشكل طبيعي واتحرك حتى أصبحت أمشي كل يوم مسافات ومن هنا تحديت الاعاقة وبدأت ألعب مع الأطفال كرة القدم بالشارع والدي سجلني في نادي وكنت اذهب والعب ولم احد يلاحظ انني البس طرف لاني لم ألبس الشرط بيوم انكسر الطرف وانا العب الجميع تفاجأ عندما جلست على الأرض وفكيت الطرف واتصلت بوالدي وجاي اخذني كل زملائي تفاجئوا لم اخجل بالعكس كنت سعيد ان اثبتت لهم لا للمستحيل وانني قادر على التحدي، كل ما اذهب للعب ينكسر الطرف الصناعي حتى قرر والدي ان اسافر الى المانيا وتم تركيب طرف صناعي صلب وقوي وانا حالياً متأقلم عليه وما زالت امارس كرة القدم والان عمري 18 ونجحت في الثانوية العامة قبل أيام وحصلت على معدل 77% والان سجلت في الجامعة تربية رياضية حتى أوصل رسالة للجميع ان لا للمستحيل .