صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ شهر 26 إجابات
0 0 0 1

إخواتي طردوني من المنزل بعد أن تخليت عن كل شيء لهم

اخواتي طردوني من المنزل بعد أن تخليت عن كل شيء لهم لا اعرف من اين أبدأ هناك مشاعر لا توصفها الكلمات مهما حاولت الوصف لن تصل لحقيقة الشعور، انا شخص كل ذنبي أنني لدي مشاعر وقلب أنا اخ اكبر لولد وبنت توفى والدي منذ عشرون عاما ولم يترك لنا أى ميراث سوى سمعته الطيبة وترك امى وأخوتى وانا الكبير وبلا اى تفكير قررت أن أتولى دوري فى إعانة الاسرة على المعيشة واكمال دور والدي ومساعدة إخوتي ليكملوا تعليمهم وبالفعل التحقت بوظيفة

بجانب دراستي وكان كل دخلي ليد والدتي لتنفق على إخوتي وتراعي طلباتهم، والحمد لله تخرجوا اشقائي من افضل الجامعات والتحقوا بوظائف لا بأس بها واصبح لكل منهم ماله الخاص مرضت والدتنا مرض شديد وقتها كنت اعتقد ان جميعنا سيتفرغ لخدمتها ورعايتها ولكن للأسف أتضح لى ان من أعتاد التواكل لا يمكن ان يعتمد عليه واكتشفت أننى صرفت على إخواتي الكثير من الوقت والمجهود والمال ونسيت ان اعلمهم المشاعر وانتظرت ان يتعلموها بالفطرة لكنى أخطأت الفهم مرت ازمة والدتي دون ان يقوم اى منهم بدوره وكأنني ابنها الوحيد وبمنتهى السعادة والحب رافقت والدتي إلى ان توفاها الله وهى راضية عنى وتدعو

لى، وقد أعطيت العذر لأشقائي انهم ليس لديهم الوقت ولا المال ليتكفلوا بأمهم مر عام واخر وتزوج شقيقى وبعده تزوجت شقيقتنا واصبح لكل منهم بيتهةالخاص وانا لازلت فى منزل الأسرة لانى لم اوفر المال الكافي لاشتري بيت خاص بي وكنت اعتقد اننى استثمرت اموالي فى شقيقي وشقيقتي الذين يطالبون بطردي من المنزل الان بحجة إحتياجهم لثمنه وأنه من حقهم ميراث منزل الأسرة الذى هو مأوى لى الأن حاولت مرارا وتكرارا النقاش معهم والوصول إلى حلول ولا حياة لمن تنادي ووجدوا انةالأفضل من ان يكرموا شقيقهم الأكبر الذى ضحى من اجلهم أن يلقوا به فى الشارع جزاءا لما فعلوا معهم مصيبتي لم تقف لهذا الحد، بالفعل تم طردي من المنزل لتنفيذ الشرع وياخذ كل منا نصيبهةفى الميراث ورزقني الله بمكان إيجار يأويني ولكن مؤخرا منعني مرضي من وظيفتي ولا استطيع الخروج إلى الشارع بسبب مرض فى المفاصل ولم يتكرم أحد اخوتي ولو بالسؤال عني تفضل بعض المعارف والجيران بالتوسط لى عند أخوتي ليراعونى ويزوروا اخوهم الذي أمضى عمره ليسعدهم ولكن بآئت جميع المحاولات بالفشل اصبت بالإكتئاب هل هذا جزائي بعد كل هذه التضحيات ولكن أملي فى الله لا ينقطع وبعد تعافي من المرض التحقت بوظيفة جديدة وفى البداية كنت لا اعرف نظام العمل إلى ان قابلت زميل يسبقني بأعوام دربني وجعلني ملم بكل المعلومات واصبحت ترقيتي روتين شهري ومرتبي دائما فى منحنى الصعود وقتها كان لا يوجد لدي أي مصروفات أو التزامات مادية فعرفت ان اجمع مبلغا لا بأس به واشتريت عقار جلست بشقه وقمت باستثمار باقي العقار ليكون لى دخل إن تكررت مأساة مرضي خاصة ان الاطباء حذروني من تكراره. لا اقول هذا لاحذركم من اشقائكم الذين من المفترض ان يكونوا كل العزوة والأهل ، لكن اقول لمن هم مثل اشقائي انه في النهاية لن يحبكم احد مثل اشقائكم وان الخير لا يجب ان يقابل بالجحود

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي