تخليت عن حياتي كلها وعدت لحضن أمي الدافئ

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

تخليت عن حياتي كلها وعدت لحضن أمي الدافئ

تزوجت خطيب أمي لكي أحرق قلبها كنت كأي فتاه في عمري تحلم بالتخرج وخوض الحياة العملية وتكوين نفسها واختيار شريك حياتها بإردتها الكاملة ولكنني لم أكن اتوقع يوما ان اتحول من تلك الشخصية الحالمة إلي شخصية عنيفة لديها الاستعداد لتخسر كل من حولها ولا يهمها سوى نفسها وربما يصل الأمر إلى الانتقام انتمي لأسرة غنية، فقد مات والدي منذ كنت طفلة لا أذكر ملامحة وترك لنا ثروة كبيرة وكتبها جميعا باسم والدتي، فأصبحت هي المتحكمة الوحيدة في كل ما يخصنا انا واخواتي، هي التي تختار لنا حياتنا بالشكل الذي تريده حتي كبرنا كانت تتعامل معنا بأسلوب من لا يسمع كلامي فلن ينال شي ولن ينعم بالثروة كنت مختلفة عن إخواتي لا يهمني المال او المناصب او النعيم كل ما كنت اتمناه فقط هو ان اختار حياتي بالشكل الذي يرضيني، في الجامعة تعرفت على شاب وارتبطنا سويا طوال ايام الدراسة لمدة 4 سنوات كاملة، لم اتخيل حياتي بدونه مطلقاً، ولكن في السنة الاخيرة للجامعة بدأت ادرك كم المعاناة التي سوف اعانيها عندما تعلم والدتي بقصة ارتباطنا، وبدأت اتوتر ولا اعلم كيف سأتصرف وهل ستوافق والدتي على الارتباط به خاصة انه من عائلة بسيطة رغم تفوقة الدراسي المشهود له من قبل الدكاترة! في عامي الأخير أصطحبتني أمي في رحلة لانهاء بعض الاعمال لها في إحدي الدول الأوروبية وهناك عرفتني على رجل في عمر والدي وانه هو الذي يقوم بأعمال أمي في الخارج، ولاحظت ان هناك معاملة بين امي وبينه لا تنم ان العلاقة التي تجمعهم هي علاقة عمل فقط! استغربت الأمر والصراحة انني اضايقت وشعرت بالغضب عندما رايت في عين امي نظرة اعجاب به فهل امي يمكن ان ترتبط بشخص بخلاف والدي، هل سيأتي اليوم الذي يحل رجل محل أبي! عدت من رحلتي وانا غاضبة وحزينة واكثر توترا بخصوص موضوع ارتباطي وبخصوص الرجل الذي عرفتني عليه امي، كم كنت اكرهه ولا احتمل سماع اسمه! يوم تلو الأخر وامي تشعر انني ابتعد عن عالمها واصبحت اكثر سكوتاً، وعندما واجهتني اخبرتها بشكوكي تجاه الشخص الذي قابلناه في رحلتنا، واجابتني دون نفي انها معجبه به وربما في الايام القادمة تجمعهم اعمال اخري، وربما يتطور الأمر إلى علاقة ارتباط فلا داع لاستعجال الامور فهو الأن مجرد شريك لها في عملها، صدمتني إجابة والدتي، ثم استكملت كلامها قائلة انه ينبغي علي ان انزل معها العمل واستعد لاستلام وظيفتي الجديدة في البداية رفضت تماما ان اعمل مع امي بالرغم ان هذه الشركة في الاساس هي ميراثنا من والدي ولكني رفضت ان اكون ضمن ممتلاكتها كما كانت تتعامل معنا عندما اخبرتها في رغبتي ان اخوض معركتي العملية بنفسي، وجدتها تثور علي وارغمتني على العمل معها، لم اجد مفر من مواجهة والدتي بموضوع ارتباطي مع زميلي في الجامعه خاصة اننا على وشك الانتهاء فكلها شهرين ولم نسطتع ان نري بعضنا البعض ثانية أمي في البداية رفضت بشدة، ولكن عندما رات انها ربما تخسرني في ان انضم للعمل معها، قالت انها موافقة ولكن لا تسبقي الاحداث انتظري انتهاء الدراسة والنتيجة ثم نتحدث في هذا الأمر بالفعل انتهت الدراسة، وتخرجنا وقامت والدتي بعمل احتفال لي وطلبت مني ان اعزم كل اصدقائي في الجامعة ومن بينهم بالطبع الشاب الذي كنت على علاقة حب به كنت متوهمة ان امي تغيرت وانها بالفعل ضمنتني واحتوتني ولكن كانت صدمتي الكبيرة، فأمام الجميع قامت بإهانة زميلي قائلة له انه اذا تقدم ليعمل كسائق عندها فسترفض حتما، فكيف له ان يجرؤ ويطلب يد بنتها ومن الأفضل له ان ينسحب ويمشي وسط الجميع كنت في حالة من الذهول والصدمة ، هل أمي كسرت قلبي وكسرت خاطر شاب لاذنب له انني بنتها واهانته امام الجميع دون رحمه غادر الشاب وسط ذهول الجميع ، شهرين كاملين وانا أعاني من أكتئاب حاد، لا أكل ولا رغبة في الحديث، في هذا الوقت كانت امي تحاول الضغط على لكي اعود للعمل ومن اجل كسب المزيد من المال وتقايضني على منصب أكبر في مجموعة الشركات لدينا بدأت اشعر لأول مرة بشعور غريب يتملكني بدأت اتجرد من كل مشاعر الانسانية وقررت وقتها ان انتقم من نفسي ومن كل من ساعد امي وقواها للوصول الي هذا الجدود في المشاعر قررت النزول للعمل مرة اخري، بصورة جديدة وبأسلوب جديد، لا اسمح لأحد ان يتدخل في حياتي الشخصية، ومع أمي في العمل احاول ان احصل على كل المكاسب المادية، وقتها كان صديق والدتي أو شريكنا في الشركة يزورنا في المنزل كثيرا بمعني كان اغلب اليوم إما مع والدتي في العمل او في البيت في زيارات عائلية، خطرت في بالي فكرة وقتها بدأت أحول عملي بالكامل معه في كل كبيرة وصغيرة، اصبحت المساعده الاساسية له، بدات مقابلاته مع والدتي تقل شيئا فشيئا، ونظرا لمكانته عند والدتي فكان كل ما يقوله لها مصدقا، فهو يستأذنها ان أفضل معه وفي النهاية أمي توافق، بدأت اتقرب منه أكثر وأكثر ، حتي أصبح كل تركيزه معي، ويجلب لي الهدايا وغيرها، حتي جاءاليوم الذي اعترف لي بأنه يريد الارتباط بي، شعرت بانتصار كبير داخلي، بهذا سأرد لأمي الألم الذي دمرت لي حياتي بسببه، وعندما سألته عن حقيقة شعورة تحاه والدتي أجاب: انه يعلم تماما انها تريد الارتباط به ولكنه يريدني أنا في الواقع انا لم أكن احبه كل ما في الموضوع انني كنت ارغب ان القن والدتي درسا قاسيا، طلب مني ان افتاح والدتي وبالفعل عندما جئت للتحدث معها وجدتها تتحدث عن هذا الشخص بلهفة وشوق وانها بالفعل تحبه وتخبرني لماذا انقطع عن زيارتنا في المنزل في الأونة الأأخيرة لم استطع ان اصارحها ولكنني تركت لها جواب بأننا سنسافر سويا ونتزوج هناك فأنا 24 سنة واستطيع ان ازوج نفسي بنفسي وبالفعل سافرنا إلى أوروبا وتزوجني هناك، كانت صدمة حقيقية لوالدتي التي أصيبت بانهيار ودخلت على إثرها المستشفي لأنها لم تكن تتخيل او تكتشف انني سرقت منها خطيبها وكذلك اصبح لدي رصيد كبير جدا في البنك من عملي في الشركة ومن الصفقات التي قمت بها من ورائها بعد شهرين من الزواج بدأـ اشعر بالخيبة وما فعلته في نفسي لقد تزوجت رجل يكبرني بحوالي 40 سنه، واعيش حياة لم اريدها يوما وانفصلت عن اهلي، فلم اتوقع يوما ان اعيش بعيدا عن منزلنا بهذا الشكل لم اشعر انه زوجي بل كان في سن والدي، لم استطع ان ابادلة نفس الشعور وهو لم يستطع ان يتفهم احتياجاتي، بدأـ حياتي تضيق وخاصة عندما وصلتني مكالمة من والدتي تخبرني فيها بإنها تريدني معها بعد الوعكة الصحية الشديدة التي تعرضت لها وخاصة انها كانت تمر بمشاكل اقتصادية عندما فضت الشراكة مع زوجي عام كامل مر على زواجي وانا انهار، اكتشفت انني لم اكن انتقم من امي بل انتقمت من نفسي ودمرت حياتي وبدأت أفكر في ان اعود لوطني وان اختار حياتي وابدأ من جديد فمهما كان ظلم الحياة والناس لنا لا ينبغي ان نظلم انفسنا اكثر بقرارات تأخذ في وقت عصبيه نندم عليها الباقي من عمرنا ولذا قررت الانفصال والعودة من جديد لبيت عائلتي وان ابدأ مرة أخرى واتصالح مع نفسي اولا ومع امي ثانية وبالفعل انفصلت وعدت لأمي وحنان بيتنا ودفئة وزوجي تفهم الأمر واصبحنا اصدقاء وطلب مني ان اعود له اذا احتجت لأي شئ

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم Bahrain
    صورة علم Bahrain
    مجهول

    حسيت نفسي كأني أطالع مسلسل.. يا ترى هل القصة حقيقية؟

  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    مجهول

    ما كسر خاطري الا هالشب

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    سيدتي الصغيرة أخطأت و من قبلك أخطأت أمك و كانت النتيجة زواج غير متكافئ على جميع الأصعدة و لكن يبقى العقل هو المنقذ لأرواحنا التائقة الي التغريد خارج سجن العثرات

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    زي ما في بر الوالدين ايضا هناك بر الابناء ولو انه اقل درجة..امك غلطانة للنهاية وبسببها دفعت الثمن كانت انانية معكم في كل شي لا اتحدث هنا عن المال ولكن عندما اخبرتها بان هذا الشخص يريد الارتباط بك وليس بها كان يكفي..امك دفعت الثمن فيما يخصك وستدفع الثمن ايضا فيما يخص الشخص اللي اهانته وطردته وليس له ذنب..وهذه رسالة للكل الامهات والاباء لاتدمروا حياة اولادكم فيعود الضرر عليكم..

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انتي كان همك الانتقام اكثر من امك والدليل زواجك من الرجل الي بعمر والدك ولما انتي جريئة كثير ليه ما بينت جرأتك لما امك طردت حبيبك من بيتكم واهانته أمام الجميع كان بإمكانك وجرئتك واصرارك انها ترضخ لمطلبك ورغبتك بس على ما يبدو الانتقام كان شغلك الشاغل وهدفك تكسري قلب امك وبالمقابل تركني حب ٤ سنوات او اكثر بمهب الريح

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    امك ابوكي مات ولم تتذكري شكله يعني اعدت بدون زوج ولما سالتيها لم تنكر وزميلك مش من نصيبك وتصرف امك تحترميه غصب عنك 

    طيب انتي بقا اوعي تفتكري ان كل ده حق ليكي انتي ليكي حق واحد بس هو طاعتها فقط وانتي جنيتي ثمار ما زرعيته بالرغم من كل الي عملتيه ده كله لو احتجتي ليها هتلاقيها بس انتي عمرك ما هتسمحي نفسك حرمتي امك من حياتها الي هى اتنازلت ليكم عشانها 

    للاسف لاول مره اقول لفظ يزعل انتي بنت عاقة وليكي حسابك عند الله وهتلاقيه في اولادك لان العقوق يرد في الدنيا وعقوبة في الاخرة ولا اشفق عليكي بالمره احصدي ما زرعتي منك لله 

    وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23)

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    واضح جدا انك ما كنتي مثل اخواتك يغريك المال والورث والدليل انك عملتي صفقات من دون علم امك وتزوجتي من شريكها أو بالاحرى الرجل الذي كانت تحمل له مشاعر خاصة. ولما أنت شجاعة وما همك غير كسر قلب والدتك ليه ما حطيتيش ايدك في ايد الشاب و قلتي لها يا أمي هذا أو لا أحد.  

    وفي آخر سطر يأتي قرارك بأن تتصالحي مع نفسك أولا ثم مع والدتك ثانيا فحتى بعد أن حطمتها مازالت الانانية تملأ قلبك. كم تمنيت أن تضعي التصالح مع من افنت شبابها من اجلك انت واخواتك في المرتبة الأولى. لأن الأم اغلى واثمن من النفس ذاتها.

     

  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    حلوه القصه احسنتي الانتقام  . والحلو في الاخير رجعتي ولا كإن اشي صار .

  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    اعتبريها درس في الحياه طالما لا يوجد أطفال. يدفعوا الثمن

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    لا استطيع ان اقول غير ان للانتقام لذه خاصه عند الانتصار لقد ربحتي معركتك لكن في المقابل كم خسرتي وخسر غيرك لم يكن له دخل الان اريحي نفسك في نزهة قصيره اجمعي خسائرك في سله واحدة وحاولي تصحيحها واحده تلو الاخري عسي ان تصلي الي حاله سلام داخلي

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا