علاقتي بابن عمي تكللت بالزواج بفضل حكمة ورزانة أمي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

علاقتي بابن عمي تكللت بالزواج بفضل حكمة ورزانة أمي

يقولون دائما ان المرأة لا تستطيع ان تحب اثنين في نفس الوقت بينما يمكن ان يتسع قلب الرجل لحب اكثر من إمرآه ولكن ما الحل حينما أكون احب اثنين في نفس الوقت الحقيقة ان هذا ما حدث معي دون ترتيب بيتي كان متشدد جداً، فلم أرتبط أو كان لي قصة مثل زميلاتي، انا البنت الوحيدة لوالدي ووالدتي، رزقهم الله بي بعد فترة طويلة من الزواج خاصة ان والدتي كانت سنها كبير إلى حد ما فكان من الصعب أن تنجب وكان هناك ابن عمي، الشاب الذي فتحت عيني وجدته معي في نفس المنزل، يذاكر لي دروسي، اتعلم منه كل شئ، رأيه كان حكيم لديه درجه كبيرة من الثقافة دائما ما كنا نتحاور ونتناقش في الكتب والأفلام والاحداث السياسية وغيرها وتعلقت به وبشده حينما كنت في عامي الاول من الجامعة، فانا اؤكد انه كان يفهمني بشدة اكثر من نفسي، خاصة بعدما اعتبر الاهل ان قصه ارتباطنا قصه حتمية ليس بها نقاش بل كانت الفاتحة مقروءة منذ طفولتنا هذا ما علمناه مؤخرا كان ينوي دخول الجيش في هذه الفترة، ولسوء الحظ حدث خلاف في وجهات النظر بيننا، كنت عنيده جدا لدرجة انني رفضت محاولات الصلح التي قام بها، وكان من بينها ترتيبات الاهل في اجراء خطوبة رسمية قبل دخولة الجيش، ولكنني رفضت وقلت له انني غير موافقة على اي خطوة رسمية الان فنحن بيننا امور معلقة، هو اعتبرني انني لست واثقة في حبه وان رفضي هذا هو رفض لشخصه ولكن الحقيقة اني كنت احبه بالفعل ولكن كنت اخشي الارتباط ومن ثم يحدث مشاكل كالخلاف الذي حدث فترة كبيرت مرت منذ دخولة الجيش وكلانا لا يعلم شيئا على الأخر في هذه الوقت ظهر الشاب الأخر! كان زميل لي في الجامعه، كنت مبهورة بمظهره الخارجي، كان يحاول هو يحاول التقرب مني، كرر اكثر من مرة طلبة بان نجلس ونتحدث وفي النهاية وجدتني منجذبة له بشده ومتعلقة به أيضا، اصبحنا في الجامعة قريبين لدرجة كبيرة ونسيت في هذه الفترة "بن عمي" او ربما تناسيت لانني كنت اري نفسي سيئه جدا مع العلم انني صارحت الشاب بكل ماحدث ولكن اخفيت عليه شعوري انا تجاه بن عمي كان كل الكلام انه كلام عائلي فقط وعندما عاد ابن عمي من السفر وجدته يحاول التقرب مني ووصل الود مرة ثانية ووجدت كل حنيني له يعود مرة اخرى عشت شهر من الجنون فانا فعلا اشعر بحبي للاتنين وفي نفس الوقت اشعر باني الشخص الأبشع على الإطلاق فانا وضعت نفسي في خانة الخائنة فكرت بقلبي وبعقلي وبالحسابات وبكل شيء ووجدتهما متساويان في كل شيء، حتى أن كلاهما تقدم لخطبتي في اليوم نفسه، لدرجة أن أمي كانت ستجن حنيما عرفت وادركت سبب الحالة التي كنت فيها من التشتت والانعزال الفضل في كل شيء قادم كانت أمي لا أدرك كيف استجمعت هدوئها وطيلة بالها لاحتوائي وهي تدرك انت ابنتها تواعد اثنين كانت تستمع لي كأنها أحد أصدقائي وتسألني عن مشاعري والمستجدات وعما حدث كل يوم كأنها صديقة فعلا وليست أم وتنصحني بكل لطف وعقلانية "لا تقابلي فلان اليوم حتى تفكري" ، لا تقولي لفلان هذه الجملة الأن حتى أصبحت أحكي لها كل شيء تقريباً وفي يوم أخذتني إلى الخارج لنحتسي شيئاً سوياً ودلتني على باب الخروج رغم انها كانت متعلقة بابن عمي جدا ولكنها نصحتني بالابتعاد عن كلاهما لأنها ترى انني سأعلك نفسي وسأخسر كل شيء وأخذت تعطيني قصص وحكايات شبيهة بل ورتبنا معا السيناريو الذي سأقوله لكلاهما وفي نفس اليوم نفذته رغم حزني إلا أني شعرت بأن جبل انزاح عن صدري واصبحت حرة وشعرت بأنني كنت في وحل طين وفي هذا اليوم انتشلني أحد ونظفني ورجعني لحالتي ومنذ ذلك الوقت اصبحت انا وامي اكثر من صديقتين وكنت اشعر بها سعيدة أكثر مني بهذا وبعدم نحو 7 أشهر طلب مني ابن عمي أن نتحدث، شجعتني أمي على قبول الحديث، وتحدثنا حينها 4 ساعات، واخبرتهاني كنت مترددة بعض الشيء بسبب ظهور أحدهم في الجامعي اخبرني انه يحترمني لصراحتي وانه شعور طبيعي، وشيء فشيء عادتت علافتنا وتكللت بفضل أمي بالزواج قصة النجاح هنا ليست قصتي ولكن لامي الست الأعظم في الوجود والاكثر حكمة ورزانة وتغليب للعقل على العاطفة اتخيل ان كانت عنفتي او شكت لابي أو حرمني من الخروج وغيره من اساليب امهات كثيرة أين كنت سأجد نفسي الان

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    فعلا امك امرأه حكيمه.. حيث لا ينفع العناد والنهر وأخذ المواقف في هذه الأمور.. امك كسبتك وكسبت ثقتك بحكمتها. وايضا كسبت لك زوجا صالحا بفضل الله .. أختاه بفضل الله أن من الله عليك بام حكيمه. الحكمه مهمه في كل الأمور. نسأل الله أن يرزقنا الحكمه فمن اوتي الحكمه اوتي خيرا كثيرا . والحكمه والصبر قراء. والحكمه ان يكون مصدرها شريعة الله كتابه وسنة نبيه صل الله عليه وسلم. حفظ الله لك أمك واطال في عمرها. وأمهات المسلمين اجمعين يارب.

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول

    الجنة تحت أقدام الأمهات أمك أصيله و حكيمه و أخذت دور الأم و الأب و الصديقه و المرشده النفسيه ، تحياتي لهكذا أمهات عربيات أصيلات من طراز غير موجود في كل الأمم

  • صورة علم Kuwait
    صورة علم Kuwait
    مجهول

    أمك تحوي وتستحق كلمه أم مبروك

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    نحترم امك ونقدر لها تخطيطها للزواج مثل مارادت.. من ايام طفولتك

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي يا ليت كانت كل الامهات مثل والدتك وحاولت كل ام ان تكون الصديقه المقربه الي ابنائها ، لتستوعبهم وتستوعب مشاعرهم المتغيره حسب فترات اعمارهم المختلفه ، اذا حدث ذلك فلن يكون هناك انسان مكتئب او انسان فاشل ، فعليك دائما ان لا تنسي فضل امك عليكي .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي العزيزه ان لكي ام فضلي لانها بحكمتها ورزانه تفكيرها استطاعت ان تحتويكي ، وكانت لكي خير صديقه وخير معين والناصح الامين لكي ، واستوعبت تفكيرك والمرحله النفسيه التي كنتي تمرين بها وظلت بجانبك حتي وصلت الي بر الامان فهنيئا لكي بها . 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اختي العزيزه عندما يكون الله راضي عن عباده يرزقهم بالزوج الصالح ، وبكل تأكيد فان الله راضي عنكي لانه رزقك بهذا الزوج الصالح الذي احتواكي في وقت ضعفك وظل بجانبك يؤازرك فكوني نعمه الزوج له وحافظي عليه .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الطبيعي أن يمر الانسان بهذه المطبات العاطفية في حياته و من الطبيعي أن يحتار الشخص و يدخل في متاهات من التفطير ,, لكن من الجيد أن يجد الناس الذين اكتسبوا الخبرة في الحاة من خلا المرور بالكثير من التجارب المشابهة و التصرف معها بعق و خيرهم الأهل 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع الأم تتصرف دائما بحكمة لأنها تعرف أين هو الخطأ و أين هو الصح ,, و حاولي أن تتعلمي منها الطريقة الصحيحة في التعامل مع هذه المواقف ,, و تأكدي أن القرار الصحيح هو المبني على العقل و الانسان اذا لم يمر بمثل هذه التج-ارب من الاستحالة أن يعرف أين هو الصحيح 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هنيئا لك ,, وأتنى أن تدوم السعادة بينكما و الأفضل أن لا تتغاضي أبدا عن أي كلام تقدمه لك أمك لأنها في الاصل لا تعطي الا ما فيه  الأفضل و الأخير لك ,, و الأهل هم أول من يستطيع ان يحسس الخطر حولك لأنهم هم من يتنبئون بالخطر و من بيدهم أن ينصحونا ليبعدونا عنه 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا