صورة علم Algeria
من مجهول
منذ شهر 20 إجابات
0 0 0 0

تحركت مشاعري تجاهه لكني خائفة أن يستغل عواطفي

السلام عليكم و رحمة الله ، ثقتي بالموقع و بمرتاديه و بالمستشارين الذين أثق في نصائحهم التي أقرؤها بإستمرار جعلتني أكتب بدوري مشكلتي ، علني أجد من يساعدني برأي رشيد ، أنا فتاة متعلمة أشغل منصب مرموق في القطاع الحكومي ، ملتزمة أحترم نفسي أبلغ من العمر 37 سنة غير متزوجة ، و راضية بقضاء الله و قدره ، أعيش بإستقلالية تامة أعيل نفسي أملك مسكنا أعيش فيه مع والدتي و ارعاها ، سبق لي و أرتبطت بخطوبة مع أستاذ جامعي ، كان غامضا و غير صريح و لكثرة المشاكل بيننا و عدم التوصل إلى التفاهم إستخرت الله عدة مرات و قررت فسخ الخطبة لشعوري بعدم الإرتياح لغموضه و تكتمه ، تزوج هو بعد سنة من فراقنا و وواصلت حياتي و شاءت أقدار الله أن يتوفى بعد السنة الثانية ، لأنه كان مصابا بسرطان و لم يخبرني ، حزنت لأجله، كل من تقدموا لي بعدها لم أجد فيهم عرضا يقنعني، و لفقدان الثقة أيضا في كل من يتقدم لي ، كانت تجربة الخطوبة تلك قد شكلت شخصية أخرى داخلي ، و مرت السنين و أنا منغلقة على ذاتي لا أمنح فرصة لأحدا أن يتقرب مني و ليس لي علاقات و مغامرات عاطفية لأنني أؤمن أن ما حرمه الله هو خيرة لنا في الدنيا و الاخرة ، و بإيماني هذا أخوض الحياة غير خاضعة لأقوال المجتمع المحيط بي أنني عانس و قد فاتها قطار الزواج ، واثقة أنني و رغم تقدمي في السن لن أمنح فرصة لأحدا أن يكسرني مجددا ، مؤخرا تعرفت على أحدهم في مكان عملي قابلته 03 مرات في إجتماع عمل ، يقيم بعيدا عن منطقتنا ، صارحني بإعجابه لي و عرض علي مشروع للتعارف مبدئيا ، طلب مني رقم هاتقي مرات عدة و لم اعطه إياه إلا بعد محاولات كثيرة منه ، و تواصلنا فيما بعد كتابيا فقط على الواتساب إنقطعنا لخمسة أشهر لأنني رفضت مكالمته هاتفيا ثم عاد منذ بداية هذا الشهر بالكتابة لي مجددا ، هو رجل مطلق و أجده متفهم جدا ، أخبرني أنه يريد الزواج مني لكنه لازال يطلب مني محادثته هاتفيا و بالفيديو لكنني أخبرته أنه ليس بيننا شيئ يبيح لي محادثته و أن ذلك ما لا يمكن و لا أسمح بقبوله أبدا على الرغم من أنني أكن له مشاعر دافئة كأي إمرأة لكنني لست من النوع العاطفي الذي يلغي عقله في العلاقات الإجتماعية ....أخشى أن يكون عابث أو من النوع المتعدد العلاقات الذي يحاول إستغلال عواطفي و خشيتي من فوات موعد القطار! أريد الحلال و أريد حلا !