السؤال

صورة علم Oman
مجهول
قبل 1 سنة (7 اجابه)
7 اجابه

ضعيفه جدا امام حبه

هو دائماً الكلام يخونني حينما يكون الامر متعلق به ، انا فتاه على علاقة بشخص من خمس سنوات ، علاقتنا جدا متوتره ، نلتقي شهر و نفترق شهور ، حاولت كثيرا عدم التعلق به و الابتعاد عنه ، لكن دون جدوى فأنا لا افهم لماذا كل هذا التعلق به ، في الاونه الاخيره لم يعد يسأل عني و لا يهتم بي ، و لا اجد تفسير لتصرفاته الغير مبرره ، انا ضعيفه جدا امام حبه ، مع العلم انه يبادلني نفس الشعور ، و لا اعرف المانع اللي يخليه يتصرف بهذه الطريقة !! ماذا افعل !!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

كلامك لا يدل على علاقة متزنة وجدية، يبدو لي انكما (او احدكما) غير ناضج عاطفيا وغير مستعد للارتباط. المشاكل تتخلل كل علاقة بين اثنين لكن النضج العاطفي والحب الحقيقي يذلل العقبات والمشاكل فيتفاهم الطرفان على حل أي امر بينهما. الافضا ان تقطعي علاقتك به فمن الواضح انها لن تتطور ي الاتجاه الصحيح فلا تضيعي وقتك معه.

صورة علم Jordan
مدربة حياة ميساء حموري
قبل 1 سنة

سأشرح لك الموضوع المحير ببساطه. هذا الشخص متلاعب في بدايه العلاقه أحبك واهتم بك حتى تعلقت به ثم ابتعد وذهب لإخريات وصدقيني هو يقوم بهذا مع جميع الفتيات.انت متعلقه به لأنك متعوده عليه فهو يغيب ويعود بمعسول الكلام ليعلقك باستمرار ولكن السؤال ما الفائدة من هذه العلاقه هل سألت نفسك مره ؟وما الهدف منها ؟اذا كان الزواج فبالتأكيد لن يتزوجك فقد مرت خمس سنين! أما إذا كانت التسليه فأنت لم تحققي المطلوب لأنك تعيشين في هم ونكد وخلافات وانت لست بحاجه لكل ذلك .نصيحتي لك ان توقفي هذه العلاقه وتنتبهي لنفسك فأنت أهم بكثير وفي الحياه أمور أهم بكثير من ملاحقة مشاعر ووهم زائف وصدقيني ستكتشفي لاحقا بأنه زائف للأسف .

صورة علم United Kingdom
مجهول
قبل 1 سنة

انتي حرة بكل تصرفاتك وتضحياتك ما راح يتحملها غيرك فإن كان جيد معك خير و بركة وان كان سيء فهذا هو اختيارك وحدك. تذكري حياتك ما راح تعيشها مرة ثانية والعمر يمشي وما يستنى احد

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.