الرئيسية / الحب والعلاقات العاطفية / هل اعطيه فرصة اخيرة ؟

السؤال

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة (7 اجابه)
7 اجابه

هل اعطيه فرصة اخيرة ؟

السلام عليكم ..امر بوقت عصيب كنت على علاقة برجل لا يمكنني الارتباط به لعدة اسباب عائلية ...هو لا يريدنا ان ننفصل قائلا ان امر الزواج ليس بايدينا ولكن بيد الله وحده يريدني ان انتظر "لعل الله يحدث بعد ذلك امرا" المهم انا ابتعدت عنه نهائيا لمعرفتي بعدم جدوى الانتظار لكنني لم استطع تجاوز الامر ...فكرت بتناول حبوب مهدئة كي انساه ...لا استطيع الصمود اكثر...اكثر صديقاتي يردنني ان اعطيه فرصة ... وانا اقاوم الان و لكن لا ادري حتام..هل من نصيحة لي؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

ذكرت انه لا يمكن الارتباط به لعدة أسباب عائلية لكنك لم توضحي طبيعتها. ان كنت تعتقدين انه من المستحيل ان يتم الارتباط فلا تضيعي وقتك معه وتربطي مستقبلك بأوهام. بالطبع من الوارد جدا ان تتيسر الأمور من عند الله وتحل المشكلة بسهولة لكن عليك ان تعقلي وتتوكلي. اتركيه ان كنت مقتنعة ان لا جدوى من البقاء معه، فنت أيضا تفوتين فرصا أخرى قد تأتيك حين تربطين مصيرك به دون زواج. ان كان من نصيبك فلا شيئ سيبعده وسيرجع، في الوقت الحالي اختاري ما هو في مصلحتك واستشيري اهلك فهم ادرى الناس بمصلحتك واحرصهم على سعادتك والله الموفق.

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 1 سنة

طالما من انك متاكده انه ليس هناك ارتباط رابطه نفسك ليه فكى منه والقادم سوف ينسيكى هذا الشخص تخلصى منه احسن من يصعب عليكى التخلص منه مستقبلا

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة

لم اتمكن من نسيانه.اشعر بضيق شديد..اي كلمة بسيطة او صورة تذكرني به كفيلة باشعال اشتياقي اليه.اعلم ان الله سيجعلني انساه لاني معولة عليه,,,لكن حتى ذلك الحين ماافعل و كيف اسكت رغبتي بالحديث اليه مجددا..مع العلم انا عندي مسؤوليات كثيرة لكني وسط ذلك اجدني لا انفك افكر به..رجاء اعينوني يالدعاء ..احس اني ساموت حزنا و حنينا

ابوعبدالله
1 سنة

أسأل الله ان يعينك في نسيانه ويقوي عزيمتك . تشجعي وثقي في نفسك وانخرطي في اي نشاط من شأنه مساعدتك عي نسيانه مثل الانشطة التطوعية والاجتماعية. أسال الله لك التوفيق ان شاء الله


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.