صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنة 45 إجابات
2 0 0 2

أشعر نفسي وحيد بهذه العلاقة

انا شاب من الجزائر عمري 28 سنة احببت فتاة تبلغ من العمر 19 سنة وهي بنت بنت خالتي احببتها لدرجة لا تخطر على بال فقد كانت هي كل شئ في حياتي حتى انني اتدكر عندما كانت صغيرة مازالت تتعلم المشي وهي كانت تسكن بعيدة عن مدينتنا بحوالي 110 كلم فبحكم المسافة وقلة زيارتي لمدينتها اين تسكن لم ارها لمدة 6 سنوات او اكتر فقد كانت اخر مرة ارها فيها عندما سجلت دخولي الى الجامعة وانداك كانت تبلغ من العمر 13 سنة مند دلك الحين لم ارها مرت سنوات وسنوات حتى اني نسيت ملامح وجهها المهم كان لدينا فرح في المنزل عرس اخي الكبير لدى جائت الى المنزل هي وخالتي وبنات خالتي لحضور الفرح وإدا بي اراها واقفة امام باب المنزل لم اعرفها وقد لفتت نظري فمررت بجانبها ولم اتكلم معها وبعدها بيوم جائتني وانا جالس في غرفة كانت فارغة ونادتني پإسمي وقالت لي كيف احوالك فرددت عليها وقلت بخير وسبحان الله بمجرد تكلمت تدكرتها وناديتها بإسمها فجلسنا وتكلمنا طويلا حتى جاء إبن خالي وقالي اعطيني رقمك فبدأت امليه عليه وكانت هي جالسة بقربي المهم الفتاة حفظت الرقم وبعد مرور مدة كلمتني وبدأت العلاقة بيننا وانا ايضا كنت منجدب إليها كتيرا وبمرور الوقت بدات احبها وصارحتها بحبي لها ترددت قليلا في البداية لتمر يومين او تلاتة وتصارحني هي بأنها تبادلني نفس المشاعر بقينا شهر على هدا الحال وكانت تلك اجمل ايام حياتي لأتفاجئ بعد مدة انها تطلب مني الانفصال طلبت منها تفسير دلك فلم تجاوبني إقتنعت بالامر وارسلت اليها رسالة بالهاتف باني اتقبل قرارها وبعد مرور شهرين ارسلت رسالة تقول لي فيها انها إشتاقت لي وتريد مني الرجوع فرجعت اليها لاني كنت احبها كتيرا بقينا 3 اشهر مع بعض لأتفاجئ مرة اخرى بأنها تريد الانفصال فطلبت منها التفسير ما الدي يحدت معاها فلم تعطني جوابا كافي ترجيتها كتيرا ان تبقى معي لكن محاولاتي بائت بالفشل مرت 5 اشهر على الحادتة وانا مهموم ضائع حولت بشتى الطرق نسيانها حدفت رقمها من على الهاتف فعلت كل شئ واقسمت ان ان لا اعود لها مجددا ولكن هيهات هيهات لانه مرة اخرى ابناء خالي ارادوا زواج وبتأكيد عائلتها كانوا معزومين للعرس وجائت مرة اخرى ونادت على هاتفي برقم غير رقمها وانا رجعت اتكلم معاها وتقابلنا مرة اخرى ورجعت اعشقها اكتر مما كانت المهم مرت ايام توفي والدها وانا دهبت لمنزلهم اعزيهم وقد قررت ان اصارح الوالدة باني اريدها زوجة لي فإستعنت باختي لتخبر الوالدة وبالفعل بعد مرور فترة على وفاة ابيها دهبت الوالدة لبيتهم وطلبت يدها وانا حسيت نفسي اسعد رجل في الكون لكني بعد فترة إكتشفت اني احزن رجل في الكون بحيت ان معشوقتي تغيرت معي كتيرا لم تعد تبادلني كلمات العشق والغرام انا اقول لها الكلام الرومنسي وهي تكتفي بسماع دون الرد احسست نفسي كأني وحيد في هده العلاقة لقد تغيرت معي كتيرا وقد كنت ابرر لنفسي بان هده المعاملة سببها وفاة والدها ولكن الامر طال وانا لم اعد اتحامل إستفزازها لي وبرودها معي تخيلوا انها كانت معي صديقة بالفيس بوك لا تضع لي الاعجابات تماما وتضعهم لاشخاص اخرين كما انها تخفي اصدقائها وان لم اناديها بالمسانجر لا تناديني وعند إرسالي لها رسائل بالفيس بوك تجاوبني بكلام قصير خالي من كلام الحب كما انها تدخل متخفية للفيس بوك ومع دلك قلت لا بأس ربما ستتغير لياتي دلك اليوم الدي قررت ان اراقبها لاعرف ما الدي يحصل معها بحيت انني اردت ان اعطيها مالا لتشتري لباس العيد كلعادة بحكم انها خطيبتي وقد قلت لها اني سأقابلها في الصباح لأسلمها المبلغ فتحملت مشاق السفر وعندما وصلت لمدينتها ارسلت رسالة بهاتفها وقلت لها اني وصلت وانا انتظرها لكن بعد مرور ساعة لم ترد ولم تعطيني اي اهتمام فرجعت لبيتنا وانا لم اخبرها بأنني اريد ان أسلمها المبلغ لتشتري ملابس العيد كنت اريد مفاجئتها لكنها فاجئتني بعدم مجيئها ومند دلك اليوم قررت مراقبتها ولكن عبر الفيس بوك حتى توصلت الى شخص كانت تضع له الاعجابات كتيرا فسجلت فيس بوك اخر وارسلت طلب صداقة لهدا الشخص وبطريقتي الخاصة قمت بخداعه ولم يعرفني انا من اكون فبدأ يروي لي قصته وقال لي بانه كانت تربطه علاقة غرامية بفتاة وهي كانت تحبه كتيرا لكنه فضل في الاخير ان يبتعد عنها ويخطب اخرى لعدم اخرى وكانت هده الفتاة هي فتاة أحلامي بعد ام وصفها لي واين تسكن وان اباها متوفي وكان وصفه دقيقا لفتاة احلامي وخطيبتي وقطعت الشك باليقين انها هي والشخص الدي اعطاني اوصافها كان إبن عمتها لانني وجدت تعاليق من اخت فتاة احلامي تقول له الله يخليك يا إبن عمتي المهم انهارت اعصابي ودخلت في وحدة وعزلة عن الناس لم اعد اناديها بالهاتف لم اعد ارسل لها الرسائل الغرامية نعم لقد سقطت من عيني وقلبي مرة واحد صرت اكرهها لانها خدعتني ومع دلك بقيت معاها لمدة 20 يوم تقريبا دون ان اصارحها بدلك وهي بدات في الشك وبدات تسألني لمادا تغيرت وانا اقول لها لا يوجد شئ ولكن بعد فترة صارحتها بدلك وانكرت جملة وتفصيلا وقالت لي بان ابن عمتها قال لي دلك الكلام لانه كان يجري ورائها وعند ما سمع بخطوبتها قالي لي دلك الكلام فقلت لها ابن عمتك عند ما روى لي القصة لم يكن يعرفني من انا فقالت لي انت تشك في وليس لك تقة في المهم اخر القصة افترقنا والاسى يغمر قلبي مازالت احبها ومرات يطاوعني قلبي على الرجوع لها ولكن كرامتي تمنعني افيدوني ارجوكم بأرائكم