تعتبر مشروبات الطاقة من المشروبات المحببة للكثير من الأشخاص، وذلك لأنها تمنح الجميع شعوراً بالنشاط والحيوية. كما يعتبر الطلاب والرياضيين من أكثر الأشخاص إقبالاً على هذه المشروبات فهي تساعد على تحفيز الدماغ والعضلات بسبب نسب الكافيين العالية الموجودة فيها. في هذا المقال سنناقش معاً فوائد وأضرار مشروبات الطاقة بالتفصيل، وسندع لكم في النهاية أمر الحكم عليها.


ذات صلة


ما هي مشروبات الطاقة؟

ماذا تعرف عن مشروبات الطاقة؟
يتم الترويج لمشروبات الطاقة كواحدة من أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم وخاصّةً من قبل الشباب والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 17 عاماً بسبب ما تقدّمه للمستهلكين من موجات نشاط مفرطة نظراً لأن المكوّن الرئيسي فيها هو الكافيين. ومن المعروف أنّه يوجد نوعين لعبوات مشروبات الطاقة، النوع الأول هو العبوة الكبيرة التي تشبه في شكلها شكل عبوة البيبسي أو الكوكا كولا وتحوي هذه العبوة 70 إلى 240 ملغ من الكافيين؛ أمّا النوع الثاني فهو العبوة الأصغر حجماً حيث يبلغ حجمها حوالي نصف حجم عبوة المشروبات الغازية، وتحتوي هذه العبوة الصغيرة 113 إلى 200 ملغ من الكافيين.
 

ذات علاقة


العناصر الغذائيّة في مشروبات الطاقة

تختلف نسب العناصر الغذائيّة من مشروب إلى آخر وذلك بسبب اختلاف أنواع مشاريب الطاقة وكثرة أصنافها بشكل عام، إلا أن العناصر الغذائيّة تبقى نفسها في جميع الأنواع مع اختلاف طفيف جداً في نسب هذه العناصر. على سبيل المثال سنتعرف في هذه الفقرة على العناصر الغذائيّة الموجودة في 100غ من مشروب ريد بول.

العنصر الغذائيكميته في كل 100جرام من مشروب الطاقة (ريد بول كنموذج)
الكربوهيدرات10.23غ
البروتين0.46غ
الماء89.22غ
الكافيين29 ملغ
الكالسيوم 6 ملغ
النحاس0.002 ملغ
الحديد0.06 ملغ
المغنيزيوم19 ملغ
المنغنيز0.005 ملغ
البوتاسيوم 3 ملغ
السيلينيوم0.2 ميكروغرام
الصوديوم 39 ملغ
الزنك0.01 ملغ
فيتامين B121.97 ميكروغرام
فيتامين B62.167 ميكروغرام

 

فوائد مشروبات الطاقة

ما هي الفوائد المتنوعة التي تقدمها مشروبات الطاقة؟
لا يقتصر سبب الشهرة الكبيرة لهذه المشاريب على طعمها اللذيذ أو على كمية الطاقة التي نشعر بها بعد أن نشربها، بل أيضاً بسبب الفوائد العديدة والمتنوعة التي تقدمها لنا هذه المشروبات، حيث تقدّم هذه المشاريب الكثير من الميزات الصحية الضرورية والتي قد لا نستطيع الاستغناء عنها على الإطلاق. هل أصابك الفضول؟ تعرّف فيما يلي على ما يمكنك أن تحصل عليه من هذه المشروبات.

- تنمية العضلات بشكل أسرع
تعتبر العضلات جزءاً مهمّاً من الجسم البشري بسبب أهميّتها وضرورتها للقيام بالوظائف الحيوية والمهمام اليومية أيضاً. في حال كنت ممن يمارسون التمارين الرياضيّة بشكل مستمرّ، أو في حال كنت من الأشخاص الذي يمارسون رياضة رفع الأثقال، فننصحك بشرب مشروبات الطاقة بانتظام وبشكل معتدل لأنها قادرة على تنمية العضلات وتقويتها والحفاظ عليها أيضاً. لكن احذر من الإكثار منها فهذا سيؤدي إلى ردّة فعل عكسية قد تؤذي جسمك بأكمله.

- تحفيز الدماغ وتنشيطه
يعتبر التعب والإجهاد قبل الامتحانات من الحالات السيئة التي يمر بها الطلاب من جميع أنحاء العالم، ولطالما بحث الطلاب عن الحلول التي من الممكن أن تساعدهم على تخطي فترة الامتحانات بدون أن يشعروا بالإرهاق العام، فما الحل؟ يمكننا القول ببساطة أن مشروبات الطاقة فادرة على تحقيق رغبات الطلاب! تقوم هذه المشروبات بزيادة تركيز الطلاب وتحسين عمليّة الإدراك والفهم والقدرة على الاستذكار والحفظ. لذلك القليل من مشروبات الطاقة خلال فترة الامحان لن تضر بل على العكس ستساعد في تحقيق نتائج أفضل.

- مشروبات الطاقة والرياضة
هل سمعتم يوماً برياضي مشهور تمّ إيقافه عن اللعب أو تعرض للعقوبات بسبب تعاطيه للمواد المنشطة؟ للأسف يبدو أن هذا الرياضي لم يسمع من قبل عن مشروبات الطاقة! تعتبر مشروبات الطاقة قانونية 100% في جميع أنحاء العالم بدون استثناء، ويعتبر استهلاك هذه المشروبات اليوم بين الرياضيين أمراً شائعاً بسبب ما تقدّمه لهم من طاقة ونشاط وحيوية قبل مبارياتهم الحاسمة. لذلك في المرة القادمة التي يكون لديكم مباراة لا تتردّدوا في شرب هذه المشروبات على الإطلاق.

- زيادة النشاط بأقل جهد ممكن
يبدو هذا بديهيّاً وخاصّةً بعد أن تعرفنا على جميع الفوائد السابقة بالإضافة إلى مكوّنات مشروبات الطاقة؛ فالسبب الرئيسي وراء اختراع هذه المشروبات هو أن تساعد الأشخاص على قيامهم بكل ما يريدون القيام به من نشاطات بأقل جهد ممكن وبدون أن يشعروا بالتعب. وفي الحقيقة استطاعت الشركات المصنّعة لهذه المواد بأن تثبت فعاليّة منتجاتها وذلك لأننا جميعاً نستطيع أن نلمس هذه الفائدة بعد شرب أي نوع من مشروبات الطاقة؛ أليس كذلك؟
 

أضرار مشروبات الطاقة

لماذا يجب علينا ألا نكثر من هذه المشروبات؟
على الرغم من الفوائد المتنوعة التي يمكننا أن نحصل عليها من هذه المشروبات، إلا أن الحذر منها واجب علينا؛ فإن الإكثار من هذه المشروبات من الممكن أن يؤدي إلى الكثر من المخاطر. في هذه الفقرة سنتعرف على المشاكل الصحيّة التي قد تصيبنا بسبب الإطثار من مشروبات الطاقة.

- مشروبات الطاقة خطيرة على قلبك
تعتبر مشروبات الطاقة من أخطر المشروبات على صحة القلب والأوعية الدموية  حيث أثبتت الدراسات أن شرب مشروبات الطاقة بكمية كبيرة من الممكن أن يؤدّي إلى مشاكل قلبية خطيرة كزيادة في معدّل ضربات القلب وارتفاع في ضغط الدم الشرياني، كما تعد هذه المشاريب خطيرة جداً على صحة الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14-16 عاماً حيث أنها قد تسبب عدم انتظام في الدورة الدموية عندهم.

- الأخطار العصبية والنفسية
يؤثر الكافيين بشكل رئيسي على الجهاز العصبي ولذلك لطالما تم ربط زيادة استهلاك مشروبات الطاقة مع الأمراض العصبية والنفسية التي تصيب الإنسان وذلك بسبب كمية الكافيين الكبيرة الموجودة فيها. من الممكن أن يسبب الإكثار من هذه المشروبات الصداع المزمن والأرق الليلي والاكتئاب، بالإضافة إلى احتماليّة ظهور سلوكيّات عنيفة واضطرابات نفسيّة خطيرة.

- التجفاف
إن هذه المواد لا يمكنها أن تروي عطشك في حال كنت تمشي في الشارع أو أثناء التخييم أو غيرها من المناطق التي لا تحتوي على صنابير للمياه لتروي عطشك منها، بل على العكس تماماً حيث تبين أن هذه المشروبات مدرّة للبول بشكل كبير للغاية وخطير أيضاً، حيث أنها من الممكن أن تسبب تجفاف في الجسم مما سيزيد من حرارته ومعدل ضربات قلبه وبالنهاية الإرهاق الشديد.

- مضرّة بصحّة الأسنان
أثبتت الدراسات أنه على الرغم من تنظيف الأسنان المستمر بشكل مثالي فإن الأسنان قد تبقى عرضة للتضرر بشكل كبير نتيجة الإكثار من مشروبات الطاقة، حيث تبين أنه يوجد علاقة واضحة للغاية بين شرب مشروبات الطاقة وتآكل طبقة الميناء في الأسنان وبالتالي العديد والعديد من الأضرار نتيجة اختفاء الطبقة التي تحمي الأسنان من كل سوء.

- مضرّة بصحّة الجهاز الهضمي
لمن لا يعلم هذا، فإن مشروبات الطاقة تسبب السمنة الزائدة وارتفاع نسبة السكّر في الدم، حيث أن الحصول على كميات كبيرة من الكافيين يقلل من إفراز الأنسولين في الجسم (وهي المادة المسؤولة عن تهفيض نسبة السكر في الدم)، هذا بدوره سيؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم والإصابة بالسكري أو ببساطة قد يسبب اكتساب وزن زائد غير مرغوب به.

في النهاية، تعتبر مشروبات الطاقة سلاحاً ذو حدّين لأنها تقدم لنا الكثير من الفوائد والميزات التي لا يمكننا الحصول عليها بدونها، ولكن بنفس الوقت تسبب لنا الكثير من المشاكل الصحية في مختلف أجهزة الجسم كجهاز الدوران والجهاز العصبي والهضمي وغيرها. لذلك لا يمكننا إلا أن نقول لكم بأن تناول هذه المشروبات بشكل معتدل وضمن الحدّ المقبول هو أمر سليم وصحّي، لكن احذروا وبشدّة من الإكثار من هذه المشروبات تجنّباً لأي خطر صحّي قد يعرضّكم ذلك له.