تعليم الطفل دخول الحمام

أفضل عمر لتعويد الطفل على الحمام، كيف أعلم ابني على استخدام الحمام بالتدريج؟ كيف أعلم طفلي الحمام بعمر ثلاثة سنوات؟

تعليم الطفل دخول الحمام

تعليم الطفل دخول الحمام

ماهي الإشارات التي تدلك على أن طفلك جاهز لتعلم دخول الحمام؟ وماهي طريقة تدريب طفلك على استخدام الحمام بنفسه؟ وكيف أساعد طفلي في تعلم استخدام الحمام؟ نقدم في مقالنا بعض النصائح التي تساعدك في تعليم طفلك الصغير كيف يستقل ويتعلم الاعتماد على نفسه اثناء استخدامه للحمام.

بأي عمر يجب تعليم الطفل دخول الحمام؟ وما هو السن المناسب لتعليم الطفل الحمام؟ علامات وإشارات تدل على أن الطفل جاهز لدخول الحمام

بإمكانك البدء في تدريب طفلك على دخول الحمام في أي عمر ترغبين به ولكن اربطي توقعاتك بالمستوى الذي وصل إليه صغيرك من نمو وتعلم، فبعض الأهالي يباشرون في تدريب طفلهم الصغير مبكراً وذلك مع بداية حبو الطفل الصغير، ويكون ذلك عن طريق مراقبة إشارات التبول عليه والإسراع به إلى (النونية) ووضعه عليها، ولكن ينصح الخبراء البدء في تمرين دخول الحمام عند بلوغ الطفل ثمانية أو تسعة أشهر؛ ليكون جاهز نفسياً وجسدياً، ومن الأفضل أن تنتظري حتى يتمكن من تناول الطعام الصلب لتتحسن دورة أمعائه ووقت خروجه [1].

وهذه بعض الإشارات التي يبديها صغيرك وتدل على أنه جاهز ليتعلم دخول الحمام [2]:
- عندما يطلب منك تغير حفاضاته في حال تبليله نفسه، أو يخبرك إنه على وشك الخروج.
- عندما يظهر عدم الارتياح أو يظهر الخجل في حال تبليله أو توسخه الحفاضات.
- يستمتع عند تقليد (دخول الحمام) وتصرفات أخوته الأكبر منه والأشخاص الكبار بشكل عام.
- يتبعك إلى الحمام ليشاهد كيف يتم استخدامه.
- يرغب في القيام بأشياء من أجل جعلك سعيدة أو ليحصل على مكافئة.
- عندما لا يبلل حفاضاته لحوالي ساعتين على الأقل خلال النهار أو يبقى نظيفاً خلال نومه في الليل.

وباشري في تدريب طفلك على دخول الحمام في حال إبدائه إشارات تدل على أنه جاهز لتعلم استخدام الحمام، ولكن أولاً يجب أن يكون قد بلغ مرحلة عمرية معينة (بعد عمر 18 شهر)، ويمكنه القيام بالأمور التالية [3]:
- تعلم المشي بشكل جيد حتى يستطيع الجلوس في الحمام.
- يستطيع التكلم بشكل مفهوم حتى يتمكن من إخبارك عندما يرغب في دخول الحمام.
- يتمكن في التحكم بالعضلات اللازمة لدخوله الحمام.
 

طريقة تعليم الطفل الدخول إلى الحمام واستخدام المرحاض
 تتساءل الأمهات كم يستغرق الطفل لتعلم دخول الحمام؟ والحقيقة أن طفلك يحتاج أولاً لفترة تدريب؛ تعملين خلالها على تهيئة طفلك لتعلم دخول الحمام، ويمكن تلخيص أهم خطوات التدريب بالنقاط التالية[3]:

- خذي بعين الاعتبار مدى نضج طفلك: كل طفل هو حالة خاصة فلا تقارني تقدم ونمو صغيرك بغيره من أطفال صديقاتك أو قريباتك ولا تشعري بالضغط في حال تأخره بتعلم دخول الحمام، بل راقبي الإشارات التي تدل على أنه جاهز لبدء التدريب ثم علميه على أسماء تطلقيها على البول والبراز؛ ليستخدمها في مرحلة التدريب.

- اشتري أدوات لتدريب طفلك دخول الحمام: مثل بعض السراويل الإضافية أو السراويل التدريبة التي تكون قابلة للامتصاص من الداخل وهي تساعدك في الحوادث الصغيرة (عندما يقرر الصغير أن أنسب مكان لتفريغ الفضلات هو صالون الضيوف أو غرفة النوم مثلاً)، ثم اختاري نونية أو قصرية لسهولة استخدامها في المرحلة الأولى وذلك قبل تعلمه الجلوس على مقعد الحمام.
كما يجب أن تكون سهلة النقل ضمن المنزل ويمكنك شراء مقعد تدريب صغير مشابه لكرسي المرحاض، يسهل على طفلك الجلوس والوقوف عليه، ولاحقاً ضعي مسند لكرسي الحمام لتساعديه على الجلوس بسهولة والنزول عند انتهائه لوحده.

- حافظي على إصرارك طوال فترة تدريب الطفل على الحمام: من المعروف أن الحزم والإصرار عامل أساسي في تربية الطفل، لذا اعملي بتأني وثبات فلا تكوني صارمة جداً في البداية وانتقلي مع طفلك خطوة بخطوة...
فاجعليه أولاً يجلس على النونية مرة واحدة فقط خلال اليوم في وقت أنت تختارينه مثل قبل استحمامه أو قبل موعد نومه، ثم اجعليه يجلس على النونية فور توسيخ حفاضاته بالبول أو البراز ليعلم أنها مكان قضاء الحاجة، هكذا تصبح النونية من روتين نهاره ويبدأ بتقبلها وفي حال رفض الجلوس عليها لا تجبريه على الأمر، ثم عودي إلى الحفاضات لعدة أسابيع وحاولي لاحقاً إرجاعه إلى النونية؛ لعتاد عليها وهو الأمر الأهم في هذه المرحلة.

- تكلمي معه حول تدريب استخدام المرحاض: علميه كيف يلاحظ إنه وقت دخول الحمام واشرحي له ماذا يفعل داخل الحمام وإن كان له أخوة أكبر منه سيساعده ذلك في فهم موضوع الحمام أكثر فهو يتعلم بالتقليد، كذلك قومي في البداية بمساعدته في تنظيف نفسه بعد أن يتخلى عن الحفاضات ومع الوقت سيعتاد على الأمر واشرحي له كيف يخلع ويرتدي ملابسه الداخلية بنفسه في الحمام.
ويمكنك مساعدته في ذلك حتى يصبح الأمر أسهل عليه ثم دعيه يغسل يديه بنفسه واعملي طوال الوقت على تذكيره بالدخول إلى الحمام عن طريق سؤالك له حول رغبته في استخدام الحمام.. في فترات النهار وقبل النوم.

- كوني صبورة وايجابية مع تلويث الطفل نفسه والأثاث خلال تعليمه دخول الحمام: وهو أمر سيتكرر طوال فترة تدريب الطفل على دخول الحمام؛ سيختلط الأمر على طفلك بين عاداته القديمة مع الحفاضات وعاداته الجديدة في تعلمه استخدام الحمام، لذا لا تغضبي عليه في حال توسيخه نفسه ضمن الليل أو النهار لأن عضلاته المتحكمة بالسيطرة على عمل المثانة لا زالت في مرحلة النضوج
ولا تجعلي من الأمر قصة كبيرة وتصابي بالإحباط، فهذا لا يعني أنك فشلتي في تعليمه بل هي مرحلة مؤقتة وتحتاج إلى الصبر، وفي حال تكررت انتكاسات الطفل عودي إلى استخدام النونية أو الحفاضات وحاولي لاحقاً تعليمه كل شيء.

- قدمي له حوافز لتعزيز عادة استخدام المرحاض: وذلك عن طريق تقديمك مكافئة له في كل مرة يدخل إلى الحمام بشكل صحيح، ويمكن أن تكون عبارة عن نجمة ورقية تلصقينها على اسمه في لوحة مخصصة لذلك مثلاً، أو منحه وقت إضافي للعب ويمكنك شراء هدية صغيره له أو قطعة سكاكر أو حلوى، كما يفضل أن تستمري في مكافئته حتى يعتاد على الأمر، ويصبح دخول الحمام عادة سهلة عليه.

- ضعي جدول لدخول الطفل إلى الحمام: يفضل أن تربطي دخول طفلك إلى الحمام بعادات من روتين يومه مثل فور الاستيقاظ أو قبل النوم أو بعد الطعام، حتى يتمكن من معرفة وإدراك حاجته في استخدام الحمام.

- اقرائي قصص لطفلك: تحوي قصص الأطفال لغة بسيطة وسهلة عليهم ويمكن لبعض القصص التي تتحدث عن كيفية استخدام الطفل للحمام أن تقدم له دافع للتعلم، خاصة إذا كانت مكتوبة بطريقة طريفة وتحوي صور توضيحية تساعدهم في التقليد والتعلم.
 

خطوات تدريب الطفل على دخول الحمام في عمر ثلاث سنوات
سألت إحدى الأمهات موقع حلوها: كيف اعلم طفلي الحمام عمره ثلاثة سنوات؟ ورداً على ذلك قالت خبيرة موقع حلوها في تربية الطفل الدكتورة هداية:

"يجب النظر إلى هذا الموضوع بنوع من الجدية واتبعي الخطوات التالية لتدريب طفلك على دخول الحمام:

1- لا تتخلي عن الحفاضات مرة واحدة إذ أنه من الخطأ فعل ذلك بل يجب أن تراعي عامل التدريج في ذلك.

2- عزيزي العادة بإيجابية: ويعني ذلك تشجيع الطفل بتقديم مكافآت له عند استخدامه الصحيح للحمام.

3- يجب أن تحاولي أخذ الطفل إلى الحمام كل ساعة وبعد كل وجبة طعام وقبل النوم بهذه الطريقة سيتعود على الأمر.

4- شاهدي معه فيديوهات وأغاني كرتونية تتحدث عن التدريب على استخدام الحمام ويمكن أن تجدينها على موقع اليوتيوب.

5- حاولي أن لا تغضبي أو تتوتري في البداية لأنه ليس من السهل على الطفل التخلي عن الحفاظات وتعلم طريقة الذهاب إلى الحمام، وغضبك ينعكس سلباً على نفسية الطفل، إذ أنبعض الأطفال يتعلمون بسرعة وبعضهم الأخر يلزمهم الوقت الذي تحلي بالصبر".

أخيراً.. في مرحلة تنظيف الطفل العنيد من الحفاض تحتاجين إلى الصبر والايجابية، ثم ستتمكنين من تعليم طفلك استخدام الحمام لوحده وفي كل مرحلة من مراحل تدريبه ستجعلين دخول الحمام روتين يومي سهل وبسيط عليه، لذا التزمي بالخطوات التي ذكرناها في مقالنا ثم ابدائي مرحلة تدريب طفلك عندما تشاهدين الإشارات، التي تدل على إنه جاهز لتعلم دخول الحمام.
 

[1] مقال "دليل تعليم الطفل دخول الحمام" منشور على موقعbabycenter.in تمت مراجعته في 19/12/2019
[2] مقال "التدريب على استخدام الحمام" منشور على موقع hopkinsmedicine.com تمت مراجعته في 19/12/2019 
[3] مقال "تدريب الطفل على استخدام الحمام" منشور على موقع raisingchildren.net.au تمت مراجعته في 19/12/2019