العلاقة مع متزوج وطرق نسيان حب رجل متزوج

العلاقة مع رجل متزوج، لماذا قد تحب المرأة رجلاً متزوجاً؟ وهل العلاقة مع رجل متزوج محكوم عليها بالفشل؟ عواقب العلاقة مع رجل متزوج، ونسيان حب رجل متزوج

العلاقة مع متزوج وطرق نسيان حب رجل متزوج

العلاقة مع متزوج وطرق نسيان حب رجل متزوج

إن العلاقة مع رجل متزوج أمر في بالغ الخطورة، وتنطوي عليها مخاطرة كبيرة، فلماذا تلجأ الفتيات إلى العلاقة مع رجل متزوج، وما هي عواقب العلاقة مع رجل متزوج، وكيف باستطاعة امرأة إنهاء هذه العلاقة والتخلص منها؟ 

نسيان حب رجل متزوج أمر ليس سهلًا لكنه ممكن، عندما يحبك رجل متزوج عليك التفكير طويلاً قبل المضي في علاقة معه، والتقرير التالي يقدم شرحًا لأسباب الوقوع في حب رجل متزوج، وسلبيات العلاقة مع رجل متزوج، إضافة إلى شرح كيفية التخلص من حب رجل متزوج.
 

تلجأ النساء إلى إقامة العلاقة مع رجل متزوج لعدة أسباب، فعامل المغامرة أمر مغر بالنسبة للفتيات في العلاقة مع رجل متزوج، والغموض المحيط بهذه العلاقة يمنح المرأة شعورًا بالإثارة والتحدي قد لا تتمكن من مقاومته، هذه المشاعر ستخفي عنها أموراً واقعية في غاية الأهمية، مثل إمكانية تدميرها لحياة أسرة بأكملها، إضافة إلى شعورها بالذنب لارتكاب فعل شائن في حال لم ترغب في الزواج من هذا الرجل.

ويمكن أن نحدد الأسباب والمغريات التي تشجع النساء على إقامة العلاقة مع رجل متزوج على النحو التالي:

  1. مستوى الالتزام: على الرغم من أن الرجل المتزوج الذي يقيم علاقة مع امرأة أخرى، خائن في الأساس، إلا أن النساء يجدن فيه مستوى من الالتزام قد لا يتوفر لدى رجل عازب، وذلك بعدما تزوج فعلًا من شخص ما.
  2. الرجال المتزوجون أكثر نضجًا ومسؤولية: عندما يتزوج الرجال، يصبحون أكثر مسؤولية ويظهرون علامات النضج، هذا لا يعني أن الرجل غير المتزوج ليس مسؤولاً أو ناضجاً، لكن يفترض أن يكون المتزوج كذلك، وهو ما يجذب النساء بقوة إلى الرجل.
  3. العلاقة مع رجل متزوج تحدٍ مثير: المرأة بشكل عام تنجذب أكثر إلى الرجال المتزوجين لأن العلاقة تشكل تحديًا لها. قد تنجذب النساء العازبات أكثر إلى الرجال المتزوجين لأنهن غير مستعدات للالتزام في علاقة ملتزمة طويلة الأمد في ذلك الوقت، والرجال المتزوجون في علاقة فعلية ملتزمة مع زوجاتهم.
  4. الرجل المتزوج يجعلك تشعرين بأنك مميزة: إذا كان رجل متزوج يقترب من امرأة، فإنه يتعرض حينها لمخاطر كبيرة على مستوى حياته الشخصية، وهذا ما يمنح عشيقته شعورًا بالتميز عن غيرها من النساء، على الرغم من أن الامتياز الحقيقي يأتي عندما يترك الرجل زوجته ويفضّل الارتباط بعشيقته.
  5. الاستقرار المالي: إنه أحد الأسباب الرئيسية وراء تفضيل النساء للرجال المتزوجين، لأنه من المرجح أن الرجال المتزوجين يعملون ولديهم مصدر دخل منتظم، كما أن الرحل المتزوج أكثر نضجًا عند التعامل مع المال، والمرأة بشكل عام تدرك أهمية هذا الأمر.
  6. الخبرة الجنسية: لا توجد امرأة لا تود أن تكون مع شريك أكثر خبرة منها فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية، الرجال المتزوجون لديهم تجارب جنسية سابقة، والمرأة ترغب بالتأكيد في الحصول على أفضل علاقة جنسية ممكنة في حال ارتبطت برجل، ويمكن للرجل المتزوج تقديم ذلك لها بشكل أكبر من الرجل العازب الذي لا توجد لديه أي خبرات سابقة في الوضع القياسي.[1]

العلاقات العاطفية بشكل عام صعبة وتحتاج لجهود ضخمة لإنجاحها، فهي تتطلب عملًا مستمرًا وتفاهمًا بين الطرفين وذكاءً عند التعامل مع مختلف المواقف.
لكن الأمر أكثر تعقيدًا عندما تتورط فتاة في علاقة مع رجل متزوج، فالأمر تنطوي عليه مخاطر وسلبيات عديدة، ناهيك عن الضرر الذي من الممكن أن يقع على أطراف أخرى، مثل زوجة الرجل وأسرته.

عند وقوع الفتاة في حب رجل متزوج، فإن العلاقة مهددة بالفشل المحتم لأسباب عديدة أبرزها: 

  1. أنتِ لستِ أولوية بالنسبة إليه: سمعنا مرارًا من ألسنة فتيات ارتبطن عاطفيا برجل متزوجين، عبارات مثل "هذه المرة مختلفة"، أو "إنه يحبني حقًا أكثر من زوجته"، أو "سيطلقها ويكون معي"، والإصرار على تكذيب الحقائق لن يأتي بأي فوائد، تجاهل المعطيات لن يحميك من تفضيله لأسرته عليك، في أغلب الأحيان أنت لست سوى عشيقته التي يراها سرًا.
  2. في أفضل الأحوال أنت خياره الثاني بعد زوجته: ربما تكونين موافقة على هذا الأمر، لكن لا تخدعي نفسك وتفكري في إمكانية تغيير الأوضاع، زوجته أو أسرته هي اختياره رقم واحد، لو لم يكن ذلك صحيحًا، لما بقي معهم، ولن يتمسك بزواجه، بل سيكون رجلًا عازبًا في علاقة مفتوحة غير سرية معك.
  3. حبيبك المتزوج خائن: الرجال المتزوجون يقيمون علاقات غير شرعية لأسباب مختلفة، أغلبها مرتبط بالرغبة الجنسية أو الاحتياج العاطفي، دون وجود أي التزامات، وبكلمات أخرى، رغبتهم في خوض علاقة غرامية خطيرة لكنها مثيرة في الوقت ذاته، وحبّكِ لرجل متزوج لا ينزع عنه تهمة الخيانة ولا يبرئه من ذنب الغش.
  4. قد لا يرغب في الارتباط بك حتى وإن انتهى زواجه: بمجرد خروج زوجته من الصورة، قد تظنين أنه سيهرع إليك، ربما سيفعل ذلك، لكن لا تعوّلي على حدوثه، ذلك لأن عامل المغامرة والحظر سيختفي من حولك، كما أنه وفي حال أنهى الرجل لتوه علاقة زواج استنزفت مشاعره عاطفيًا ونفسيًا، فمن المرجح أن يبحث فورًا عن مزيد من الحرية، ما قد يؤدي إلى ابتعاده عنك.
  5. لا يوجد لديك أي ضمانات: حتى المتزوجون ليس لديهم ضمانات مطلقة، تتغير المشاعر على مدى الأعوام ويتغير الناس كذلك، في الواقع يتوقف الناس عن حب بعضهم البعض وينفصلون في أحيان كثيرة، ولكن لديهم الكثير من الأمن أكثر من أولئك الذين لديهم علاقة غرامية. 
  6. لن يكون مضحيّاً كزوجٍ وأب: عبارة "في السراء والضراء" تعني الكثير، وحتى الأزواج غير السعداء يشعرون عادة أن زواجهم يستحق القتال من أجله ضمن مستويات معينة، يمكن للمتزوجين غير السعداء أيضًا توقع أشياء مثل مشاركة الأعباء المالية، والمساعدة عندما يكون أحدهم مريضًا أو مصابًا.
  7. سيظل عشيقاً لا زوجاً: إذا مرضتِ لا يجب أن تعتمدي على صديقك المتزوج كي يترك كل شيء ويأتي لمساعدتك على استعادة صحتك، أو يرافقك إلى مواعيد الطبيب، وإذا كنت تستيقظين خائفة ووحيدة في منتصف الليل، فلا يمكنك الاتصال به وإحضاره مباشرةً إليك.
  8. إنه ليس رجلًا سعيدًا: ولا يمكنك إصلاح ذلك: على الرغم من أن وقتكما سويًا قد يكون سعيدًا، إلا أن الرجل المتزوج الذي تتعاملين معه غير سعيد بكل عام، على الرغم من أنك تجعلينه يضحك، وعلى الرغم من أنكما تجعلان كل منكما يشعر بجاذبية رائعة ومليئة بالحياة، سيكون هناك شيء ما مكسور في حياة الرجل المتزوج بشكل أساسي.
  9. احذري من شعوره الذنب: بغض النظر عن مدى سعادتك مع شريكك المتزوج، فمن المرجح أنه يشعر بالذنب تجاه خيانته لزوجته، الذنب قد يصبح طاغيًا، خصوصًا إذا تضمن خيانة الأسرة بأكملها، ويمكن أن يسبب الشعور بالذنب تقلّبات مزاجية غير متوقعة وقرارات متهورة من قبل رجل متزوج يخوض علاقة غرامية.

هذا هو حال العلاقة مع رجل متزوج؛ في يوم ما قد يريدكِ أكثر من أي شيء آخر، لكن في اليوم التالي، قد يكون باردًا ولا يريد أن يفعل أي شيء معك، وهذا النوع من التأرجح المزاجي يمكن أن يؤذيك حقًا، الأهم من ذلك، أنك قد تشعرين بالذنب أيضًا، لأنك قد تكونين سببًا في دمار أسرة بأكملها أو في تعاسة امرأة فعلت ما بوسعها لإنقاذ علاقتها بزوجها الخائن. [2]
ضعي في اعتبارك أنك تتحملين عبء العلاقة مع شخص غير سعيد، هذا يأتي بتضحيات، وآثار هذا التعاسة العميقة سوف تلحق بك أحيانًا، وعلى الرغم من أن هذا قد لا يكون عائقًا بالنسبة إليك، إلا أنه سيؤدي إلى استبعاد أسباب السعادة من علاقتك الجديدة لأن شريكك المتزوج يكافح من أجل حل مشاكله الخاصة.

من الضروري فهم أن تعاسة الشريك المتزوج تأتي من أعماقه، أنت لم تتسببي في تعاسته، ولا يمكنك علاجه أو السيطرة عليه، في كثير من الأحيان يبدأ الناس علاقات مع شريك لديه بعض المشاكل العاطفية التي لم يتم حلها، دون النظر إلى عواقب ذلك، فكل شخص لديه بعض المشاكل العاطفية العادية، ولكن من المؤكد أن الرجل المتزوج الذي يخون زوجته، لديه بعض المشاكل الأكثر خطورة، وإذا كنت على علاقة معه وهو ما يزال متزوجًا، فسوف تتحملين ثقل تلك المشاكل أيضًا.

العلاقة مع رجل متزوج، لن تجلب لك سوى الذنب والألم والغيرة وخيبة الأمل، كيف يمكنك تجنبها إذا وقعت في حب رجل متزوج؟ إليك بعد الأمور التي تدفعك إلى غض النظر عن العلاقة برجل متزوج:

  1. هل تستطيعين الوثوق به حقًا؟: الرجل المتزوج الذي أنت على علاقة معه، يخون زوجته من خلال مجموعة من الأكاذيب، قد يمتد الأمر إليك لأنه اعتاد على خداع من حوله، وحتى لو قرر ترك زوجته والبقاء معك، فلا يوجد ما يضمن عدم خيانته لك في المستقبل.
  2. قد لا تكونين الأولى ولا الأخيرة: هذا الرجل المتزوج متقبل لخيانته لزوجته، وهذا ما يجعلك تتساءلين، هل يفعل هذا الأمر مع امرأة أخرى غيري؟ قد لا تكونين الأولى أو الأخيرة، وهذا ما يجعل من الصعب عليك التفكير في علاقة منتظمة مع هذا الرجل.  
  3. الانتظار المؤلم: عند خوض العلاقة مع رجل متزوج، يتوجب عليك الانتظار دائمًا، وأن تكوني على أهبة الاستعداد لرؤيته في حال استطاع فجأة التملص من ارتباطا عائلي لرؤيتك، الأمر سيجعلك تملين هذا الموقف مع مرور الوقت، خصوصًا في حال جعلك تنتظرين طويلًا دون فائدة.
  4. شكوك حول الاحترام: إذا كان الرجل المتزوج يتحدث معك عن زوجته بسخرية وازدراء بحجة أن العلاقة بينهما لا تشير على ما يرام، فماذا يضمن لك أنه لا يفكر بك بالطريقة ذاتها؟ من لا يحترم زوجته بالتأكيد سيفتقد الاحترام تجاه الأشخاص الآخرين.
  5. فرص ضئيلة: أغلب الرجال الخائنين، لا يلجؤون إلى ترك زوجاتهم حتى وإن لم يشعروا بالراحة، ولهذا السبب فإن المرأة التي يخوض علاقة سرية معها، لا يجب أن تبني آمالًا حول وجود علاقة مستقبلية مستقرة، لأن الرجل لن يفرط بعائلته في نهاية الأمر. [3]

إنهاء العلاقة مع رجل متزوج أسهل بكثير -على الأرجح- من العلاقات السويّة، ولن يكون هناك أي نوبات غضب وفضائح وتوضيح لسبب إنهاء العلاقة في أغلب الأحيان لأن الرجل المتزوج غالباً ما يصبح أكثر ميلاً للخروج من العلاقة بعد فترة قصيرة وبأقل قدر من ممكن من الفضحية!.
وإذا كانت المرأة حريصة على إنهاء العلاقة مع شخص متزوج فيجب أن تبدأ بالخطوات التالية:

  1. من الأفضل أن تفعل ذلك بطريقة مباشرة وواضحة، عليها الاعتراف بأنها تريد مغادرة هذا الوضع الشائك.
  2. بعد الإدلاء بالاعتراف، على المرأة ألّا تتصل بالرجل المتزوج أو تحاول إعادة الوصل معه، أو حتى الاطمئنان عليه، لا حاجة كذلك إلى رؤية الصور المشتركة، أو الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديه على سبيل المثال.
  3. مغادرة المكان أو المدينة ذاتها، قد تكون حلا جيدا كذلك في حال سمحت الارتباطات الاجتماعية بذلك، والانفتاح بشأن الحديث مع رجال آخرين غير متزوجين، سيساعد بالتأكيد على نسيان العلاقة السابقة.
  4. الصراحة في الحديث وعدم إخفاء المشاعر الحقيقية أمر في غاية الضرورة لإنهاء العلاقة مع رجل متزوج، لأن أي أمر غير ذلك، قد يمنح الرجل أوهامًا حول رغبة المرأة في المزيد من هذه العلاقة المعقّدة.

أما إذا كانت المرأة نفسها متزوجة، فعليها البحث في الأسباب التي دفعتها للخيانة، ومن ثم مناقشة أسباب انهيار العلاقة الزوجية مع زوجها، خصوصا إذا كانت متمسكة به ويعاملها بشكل حسن، أما إذا كانت العلاقة بينهما قد وصلت إلى طريق مسدود، فإن الانفصال عنه سيجعل الأمور أسهل عليها من أجل المضي قدمًا، وإقامة علاقة أخرى علنية وصريحة دون الحاجة إلى إخفائها. [6]

على المرأة المتزوجة كذلك، عدم المغامرة في تدمير حياتها الأسرية، خصوصا إذا كان لديها أطفال، وعلى الأغلب فإنها تبحث خارج نطاق الزواج، عن الأمور التي لا يوفرها زوجها سواء بطريقة متعمدة أو غير متعمدة، ولهذا السبب، فمن الأفضل لها مصارحة زوجها حول الأمور التي تفتقدها، خصوصًا فيما يتعلق الرومانسية والاهتمام، بدلا من البحث عنها في شريك آخر متزوج، لديه دوافع الخيانة نفسها، ويبحث فقط عن حلول مؤقتة لتغطية نقص الشعور العاطفي لديه، أو عن وسائل يلبي من خلالها رغباته الجنسية.

مدربة العلاقات الاجتماعية في "حلوها" لبنى النعيمي، أشارت في معرض ردها على استفسار لإحدى صديقات الموقع المتزوجات التي وقعت في حب رجل متزوج، إلى أن المرأة بشكل عام تقع في الغرام وحالة الحب التي تعمي العيون عن رؤية الأشخاص بشكلهم الحقيقي، فيجب عليها الحذر من الفضيحة، وتحسين علاقتها مع زوجها بدلاً من البحث عما ينقص زواجها في شخص آخر.

ختامًا، لا بد من الإشارة إلى العلاقة الطبيعية التي تؤدي إلى الارتباط والزواج تحدث بين رجل عازب وامرأة عازبة، أما وقوع المرأة في حب رجل متزوج، فلن يمنح أي ضمانات لها حول استمرار العلاقة فيما بعد، خصوصًا وأن عدة عوامل تلعب دورا في عدم تمتعها بالجدية، مثل الخيانة الزوجية لدى الرجل المتزوج، وتعويض النقص المتعلق بالعواطف والرغبات لدى هذا الرجل، وفي حال تواجدت لديك أي استفسارات أخرى، ما عليم سوى مراسلة خبراء "حلوها" عبر هذا الرابط.

  1. مقال "لماذا تنجذب النساء إلى الرجال المتزوجين؟"، منشور على موقع askopinion.com، تمت مراجعته في 15/2/2020.
  2. مقال Jessica Raymond "خمسة أمور يجب توقعها عندما تتورطين بعلاقة مع رجل متزوج"، منشور على موقع www.lovelearnings.com، تمت مراجعته في 12/2/2020.    
  3. مقال Katie Uniacke "تحبين رجلا متزوجا؟ 13 حقيقة يجب عليك الاستماع إليها"، منشور على موقع www.aconsciousrethink.com، تمت مراجعته في 16/2/2020.   
  4. مقال علاقة حب بين امرأة متزوجة ورجل متزوج. العلاقة مع رجل متزوج: هل هي جيدة أو سيئة وكيف تنتهي"، منشور على موقع veles-s.ru، تمت مراجعته في 16/2/2020.