نشوة المرأة الجنسية شيء واضح عندما تصل إليه، فإذا كنت امرأة تجد الوصول إلى ذروتها سهلاً ويمكن أن تحصلي على هزات النشوة أثناء الجماع مع القليل من الجهد الذي يبذله زوجك؛ فهذا معناه أنك وزوجك محظوظان جداً، لكن بالنسبة لغالبية السيدات فإن (رنين الجرس) إذا صح التعبير؛ ليس بهذه البساطة.. حتى بالنسبة للنساء اللواتي لا يعانين مع الوصول إلى النشوة الجنسية، فإنه يمكن أن يشعرن بالقلق من (المجيء) مع الزوج، أو يزيفن النشوة ويدعينها للانتهاء من أداء واجب الزوجية؛ حتى تتفاقم المشكلة إلى برود جنسي يوماً، في هذا المقال نقدم لك ولزوجك بعضاً من أهم التقنيات لنقل أو الوضعيات في الجماع؛ التي قد تساعدك للتمتع بوقت أطول من الإثارة خلال ممارسة العلاقة الجميمة، من ثم الوصول إلى قمة النشوة الجنسية.


ذروة النشوة الجنسية عند المرأة
لا تزال النشوة الجنسية النسائية تخضع لتدقيق مكثف،
كما تُعتبر موضوع اهتمام علمي واسع النطاق، إذ يتخبط الخبراء بلا نهاية حول عدد لا يُحصى من الطرق، التي يمكن للنساء أن يمارسوا من خلالها الجنس وكي يستطعن الوصول إلى هزة الجماع بسهولة، كذلك حول ما هي العقبات المحتملة التي يمكن أن تمنع المرأة من الوصول وبلوغ الذروة في ممارسة الجنس مع الشريك، في حين أن المقولات الشائعة والسائدة في مجتمعاتنا العربية مثلاً؛ "بأنه من الصعب على المرأة تحقيق الذروة في ممارسة الجنس"، ذلك لاعتبارات مختلفة تتعلق بعادات وتقاليد وكبت وشخصية غير ناضجة لدى معظم النساء المتزوجات، إلا أن الواقع والتجربة الخاصة بكل سيدة تعرف جسدها جيداً؛ تثبت أن فكرة "صعوبة بلوغ المرأة هزة الجماع" هي فكرة خاطئة، وقد تحدثنا في مقال سابق عن حاجة المرأة المضاعفة للجنس، بالتالي أهمية بلوغها ذروة ونتيجة هذه الرغبة والممارسة الطبيعية.

هناك عدد قليل من الرجال ممكن أن يعانوا من مشاكل الوصول إلى الذروة الجنسية (تأخر القذفبينما تعاني غالبية النساء من مشكلة بلوغ الإشباع في والوصول إلى قمة النشوة، على الأرجح أن للبظر عند المرأة دور وفعالية في المتعة الجنسية يقابله المتعة التي يحصل عليها قضيب الرجل أثناء الجماع، لهذا السبب تحتاج معظم النساء إلى تحفيز البظر أثناء ممارسة الجنس، وفي العديد من الوضعيات الجنسية التقليدية.. لا يحدث هذا ببساطة،

"الآن من فضلكِ ألا تشعري بالسوء إذا لم تكوني قد أدركت هذا من قبل، لأنك لست وحدكِ"، كما تقول المتخصصة بالعلاج السلوكي المعرفي كريستين ويبر (Christine Webber)، وتضيف: "في غرفة الاستشارات، شاهدت العديد من النساء الناجحات؛ المحاميات والمصرفيات ومقدمات البرامج التلفزيونية، اللاتي كن غير مدركات إلى حد كبير ما يتطلب الأمر للوصول إلى الذروة، نتيجة لذلك.. تقضي معظم النساء الوقت في لوم أنفسهن والشعور بأنهن عديمات الكفاية لأزواجهن، لكن الحقيقة هي إحدى الأمرين: إما أن معظم النساء يجب أن يتعلمن كيفية الوصول إلى هزة الجماع، أو أن غالبية النساء لا تصلن إلى ذروة الإشباع بعد الجماع".

لذا.. كيف تصلين إلى الذروة من ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج؟
إذا كنتِ تواجهين مشكلة في الوصول إلى الذروة، فإن أفضل شيء يمكنكِ القيام به هو البدء في تعلم كيفية الوصول إلى هزة الجماع من خلال الاستمناء، بمجرد أن تتمكني من بلوغ الذروة بسهولة بنفسك؛ ستجدين أنه من الأسهل بكثير أن يكون لديك أوقات ممتعة مع شريك حياتك، لكن "حتى لو كنت ملكة تقنيات الاستمناء" وفق تعبير ويبر؛ فقد تجد بعض السيدات صعوبة في بلوغ الذروة أثناء ممارسة الجنس مع الشريك، هذا بالتأكيد سببه أن البظر لا يحظى بالاهتمام الكافي، إذاً هنا وضعيات جنسية قد تساعدك على الاستمتاع بالجماع أكثر، والحصول على هزات الجماع في نفس الوقت، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال تالياً.

 

وضعية القطة في الجماع تصل بالمرأة إلى ذروة الإشباع الجنسي
في هذه الوضعية من الجماع يكون الرجل والمرأة وجها لوجه، لكن الرجل يرفع نفسه أعلى من ذلك بكثير مما كان عليه في الوضعية المباشرة من الجماع، بحيث يكون كتفيه ورأسه أعلى من المعتاد بحوالي (15 سم)، ما يعني أن قضيبه لا يصل إلى المهبل، بدلاً من ذلك يتم سحبه وفركه بشدة صعوداً ونزولاً على البظر، مما يؤدي إلى توليد أحاسيس كبيرة في هذا العضو الصغير المهم لدى المرأة، الفرق الآخر الذي تحمله هذه الوضعية عن الوضعية المباشرة التقليدية في الجماع؛ هو أنه بدلاً من أن يحمل الرجل وزنه على مرفقيه، يجب عليه ببساطة ترك الجزء الأعلى من جسده (صدره) فوق رأس المرأة، ومن الواضح أنه إذا كان رجل ثقيل ويتمتع بوزن زائد أن تسبب هذه الوضعية مشكلة!
يمكنكِ تجربة هذه الوضعية للحصول عليها بشكل صحيح تماماً، حيث أن بعض الأزواج يفعلون ذلك مع وجود ساقي الرجل خارج ساقي المرأة، لكن يمكنك أيضا محاولة ذلك مع ساقيه داخل ساقيكِ.
كما نذكر أن العديد من الرجال يجدون أنهم لا يستطيعون التحكم بحركة دفع القضيب في هذه الوضعية، حتى أنهم يشعرون بأنهم نوعاً ما مثل "الصخرة"، لكن من المؤكد أن (وضعية القطة في الجماع)؛ تنتج أحاسيس مختلفة تماماً عن العديد من الوضعيات الأخرى، لذلك فهي تستحق المحاولة، وقد تأخذك فقط إلى مرتفعات وذروة النشوة الجنسية لديكِ.
 

وضعية الجماع الحرة
في الوضعية الحرة من الجماع تشعر المرأة بخفة الوزن والحرية

في هذه الوضعية يستلقي الرجل على ظهره، تعطيه المرأة ظهرها وتجلس على قضيبه، ثم المتحكمة بجسدها؛ تخفّض نفسها تدريجياً.. بحيث مع وجود قضيب زوجها بداخلها، تتمدد بظهرها كاملاً على الجزء الأمامي من جسمه، بالنتيجة يمكن للمرأة أن تشعر بأنها عديمة الوزن وحرة في الهواء "وهو شعور جديد تماماً للوصول إلى ذروة الجنس"، على ما تؤكد المتخصصة النفسية كريستين ويبر، وتتابع قائلة: "هناك مكافأة أخرى من خلال تجربتك هذه الوضعية، هي أن شريك يمكن أن يلمس بظرك بسهولة، لذا فهذه الوضعية الحرة في الجماع؛ مختلفة وممتعة، وعادة ما تكون ممارستها المتعة الرائعة للزوجين".
 

وضعية شك الدبوس!
وضعية شك الدبوس في الجماع تسمح للمرأة بلمس بظرها

قد يبدو في الاسم لهذه الوضعية شيء من الوخز والألم، لكنها أكثر الوضعيات الجيدة والمثالية للغاية في الجماع، إذا كنت تشعرين بالتوتر أو الخجل في لمس بظرك لتحقيق متعة أثناء الجماع مع زوجك، بطبيعة الحال كما تقول ويبر: "لا يجب أن تكون السدية خجلة لأن بظرها ملك لها وجزء مهم من جسدها، ويجب أن تشعر بحرية كاملة في تحفيز نفسها جنسياً إذا أرادت ذلك".
لكن الشيء المهم في وضعية الدبوس خلال الجماع؛ هو أن العديد من الرجال لا يستطيعون معرفة ما إذا كنت تمسين البظر أم لا!

كيفية تجريب وضعية شك الدبوس في الجماع بين الزوجين 
استلقي على بطنك وضعي وجهكِ على الوسادة، زوجك فوقك ثم يخترق قضيبه مهبلك من الخلف، ولأن جسدك مستوي فوق السرير، فإنك ستحصل على أحاسيس مختلفة جداً عن أي من وضعيات الجماع المختلفة، حيث يكون الجزء السفلي من جسدك حراً، بحيث يمكنك وضع يدك تحت جسمك وفرك بظرك أثناء الجماع دون أن يلاحظ زوجك ذلك، ووفقاً لويبر "لقد وجدت الكثير من النساء اللواتي لم يسبق لهن (المجيء) أثناء الجماع؛ أن الوصول إلى الذروة سهل جداً، بعد أن جربن وضعية شك الدبوس".
 

وضعية الملاعق
وضعية الجماع التي تُسمى الملاعق مناسبة للأزواج المتمتعين بوزن زائد

إذا هناك وضعية الجماع المسماة بـ "الملاعق". هذه الوضعية في ممارسة الجنس التي تكونين فيها على جانبك ورجلك يحتوي وستحتضن حوضك بحوضه، ثم يخترق مهبلك بقضيبه من الخلف، جربت الكثير من النساء مثل هذه الوضعية لا سيما خلال الحمل، لكن في الأوقات العادية حيث لا وجود للحمل؛ لا تستطيع كل النساء أن تجدن من السهل الوصول إلى النشوة الجنسية عندما تمارس الجنس وهي تنام على جانبها، لكن الميزة العظيمة في وضعية الجماع على شكل ملاعق؛ هي أن أي من الشريكين يمكن أن يصل إلى أسفل ويفرك البظر، كما من المهم أن نذكر أنه إذا كان الزوج أو الزوجة يتمتعون بالوزن الزائد (السمنة)؛ لا يتعين على أي منهما أن يتحمل وزن الآخر.
 

في المحصلة.. إن مفتاح النجاح لبلوغكِ هزات الجماع؛ تماماً مثل ممارسة التمارين الرياضية في صالة الألعاب أو في المنزل؛ كل شيء يكمن في الممارسة والتدرب الصحيح ولفترة من الوقت، إذا كنتِ أنت أو الشريك غير متأكدين من أين تبدأن... حاولي أنتِ (الاستمناء) وحددي ما هو أفضل لك، قبل مشاركة نتائجك مع شريك حياتك، وإبلاغه صراحة ومن دون خجل بما يستطيع فعله ليساعدك على الوصول إلى ذروة المتعة من الجماع والنشوة الجنسية، تقول الخبيرة في العلاقات والكاتبة حول الجنس والحياة الجنسية تريسي كوكس (Tracey Cox): "تثقفي ودرسي نفسك حول الجنس وكيفية بلوغ النشوة الجنسية، من صمن الطرق التي تمكنك من معرفة جسدك وماذا ترغبين من الشريك أن يفعل خلال الجماع؛ استخدام أصابعك أو إرشاد زوجك حيث تريدين أن يلمسك أثناء ممارسة الجنس".

أخيراً.. لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لممارسة الجنس مع الزوج، كما بمكن لكل زوجين أن يجربوا وضعيات مختلفة لمعرفة ما يصلح لهما، لكن آمل أن تكون تجربة هذه الوضعيات ممتعة، وأنها قد تساعد السيدات في الحصول على وقت مثير ولذة في الجماع، بالتالي لا تعتبر لحظات ممارسة العلاقة الحميمة مع شريك حياتها؛ مجرد واجب زوجي عليها أن تلتزم بتأديته، سنكون في مقال لاحق حول أفضل وضعيات الجماع لتحقيق متعة مضاعفة عند الزوجين، شاركنا برأيك واطرح الأسئلة من خلال موقع حلوها.
 

ذات علاقة