معلومات مهمة عن تقويم الأسنان الثابت والمتحرك

ما هو تقويم الأسنان؟ أنواع تقويم الأسنان الثابت والمتحرك وتقويم الأسنان الشفاف، الحالات التي تتطلب تركيب تقويم الأسنان، سلبيات تقويم الأسنان ونصائح بعد تركيب التقويم

معلومات مهمة عن تقويم الأسنان الثابت والمتحرك

معلومات مهمة عن تقويم الأسنان الثابت والمتحرك

سنتحدث في هذه المقالة عن أبرز نوعين لتقويم الأسنان هما تركيب تقويم الأسنان الثابت والتقويم المتحرك، كما سنوضح ما هي الحالات الطبية والتجميلية التي تستدعي اللجوء لعلاج تقويم الأسنان باختلاف آلياته وأنواعه. وما هي الأضرار والمشاكل التي قد يسببها تركيب تقويم الأسنان وختاماً مجموعة نصائح للحفاظ على صحة وسلامة الأسنان أثناء تركيب تقويم الأسنان.

animate

تقويم الأسنان Orthodontics هو إجراء طبي وتجميلي يتم اللجوء إليه لتصحيح وضع الأسنان وترتيبها داخل الفم ومشاكل إطباق الأسنان، ويتم استخدام تقنيات مختلفة في تقويم الأسنان لتحقيق النتائج المرجوة من عملية تركيب التقويم وصولاً لشكل أسنان وفك جيد والتخلص من بعض المشاكل الصحية التي تسبب بها عدم انتظام صف الأسنان.
وتعتمد تقنية تقويم الأسنان على تطبيق ضغط مدروس ومستمر للتحكم باتجاه الأسنان وترتيبها من خلال آلات وأدوات التقويم الخاصة من أقواس ومثبتات وسلاسل الربط، وهو إجراء بالغ التعقيد يحتاج لطبيب خبير ومتخصص في التقويم، ويهدف تقويم الأسنان في النهاية إلى تعديل شكل الفك وتمركز الأسنان لإصلاح مشاكل الإطباق والتفرق أو المحاذاة.

عند الحديث عن أهمية تركيب تقويم الأسنان يجب الإضاءة للحالات التي تستوجب وتتطلب تركيب تقويم الأسنان لتصحيح المشاكل الفموية التي يعاني منها الشخص ومن أبرز تلك الحالات: [1،3]

  • إغلاق الفجوات الواسعة بين الأسنان.
  • محاذاة أطراف الأسنان.
  • استقامة الأسنان الملتوية والمزدحمة.
  • معالجة تداخل الأسنان العلوية مع السفلية عمودياً أو افقياً.
  • معالجة مشكلة عض الأسنان الأمامية العلوية خلف الأسنان السفلية.
  • تحسين القدرة على الكلام أو المضغ.
  • معالجة مشكلة الجز على الأسنان.
  • تعزيز صحة اللثة والأسنان على المدى الطويل.
  • منع التآكل المفرط أو إصابة الأسنان.
  • علاج اللدغة.
  • تحسين مظهر الأسنان ووظائفها والمساعدة على حماية الأسنان من التلف أو التسوس.

من أكثر الأشكال انتشاراً لتقويم الأسنان هو استخدام الأجهزة الثابتة ما يطلق عليها مسمى تقويم الأسنان الثابت، ويعتبر تقويم الأسنان الثابت أكثر دقةً في تصحيح موضع الأسنان وترتيبها.
ويتطلب تقويم الأسنان الثابت قيام طبيب التقويم المختص بتفصيل وتركيب التقويم الذي لا يمكن إزالته إلا بعد انتهاء فترة العلاج وتقويم الأسنان وإعادتها إلى الوضع الطبيعي والمناسب للفك والفم وهنا يقوم الطبيب المختص بإزالة هذا التقويم، وهنالك عدة أشكال للتقويم الثابت منها: [1]

  • الأقواس: ويتكون هذا النوع من التقويم الثابت للأسنان من أقواس وأسلاك وشرائط يتم تثبيت الأربطة حول الأسنان لتثبت جهاز التقويم، وتتصل الأقواس بالجزء الأمامي من الأسنان. يتم شد السلك المقوس ليزيد الضغط على الأسنان ليتحركوا خلال الفترة الزمنية المحددة إلى وضعهم المناسب. ويستمر هذا النوع من العلاجات من أشهر إلى عدة سنوات بحسب الحاجة والوضع السني للأشخاص. ويتطلب هذا النوع زيارات شهرية دورية لتعديل وشد المشابك.
  • تقويم المساحة الثابتة للأطفال: في مرحلة الأسنان اللبنية عند الأطفال يخسر الطفل تلك الأسنان وتتساقط لتبدأ الأسنان الدائمة بالظهور، ولتجنب تحرك الأسنان المجاورة للسن المفقود يتم استخدام نوع تقويم خاص يتم تركيبه مؤقتاً لحين ظهور السن الدائم، ويستخدم للمحافظة على المساحة الخاصة للسن وعدم بروزه في مكان خاطئ وبشكل مؤذ ومزعج.
  • الأجهزة الثابتة الخاصة: والتي يتم استخدامها للتحكم بمشكلة مص الإبهام أو دفع اللسان ولكنها غير مريحة أثناء تناول الطعام وينصح باستخدامها كخيار أخير في حال فشل باقي الطرق المتبعة عادة لحل هذه المشاكل.

النوع الثاني من أنواع تقويم الأسنان هو تقويم الأسنان المتحرك، والذي يمكن ازالته وإعادة تركيبه في أي وقت، تفصيله وتجهيزه يتم عند طبيب التقويم المختص ثم يأخذه الشخص ليركبه ويستخدمه وقت الحاجة وبإمكانه إزالته بنفسه. ومن أشكال تقويم الأسنان المتحرك: [2]

  • جهاز المحاذاة: وهو البديل عن التقويم الدائم ذو شكل الأقواس، حيث أنه شفاف لا يمكن ملاحظته مباشرة، ويمتاز بإمكانية وسهولة إزالته عند تناول الطعام وعند تنظيف الأسنان. يتم استخدام هذا الجهاز لمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة ثم يتم تغييره لمدة زمنية أطول.
  • جهاز غطاء الرأس: يتم ربط حزام على الجزء الخلفي من الرأس بحزام معدني من الأمام قد يكون على شكل قوس للوجه، ويهدف هذا الجهاز لتبطيء نمو الفك العلوي والمحافظة على المسافة بين الأسنان الخلفية وسحب الأسنان الأمامية للخلف.
  • مصدات الخدود والشفاه: وتستخدم لتقليل الضغط الخدين والشفاه على الأسنان، ويتم تحديد مدة الاستخدام بحسب الحالة والحاجة.
  • جهاز توسيع الحنك: ويستخدم هذا الجهاز لتوسيع الفك العلوي وجعل قوس الفك العلوي أوسع، ويتكون من صفيحة بلاستيكية عليها براغي أو مسامير طبية، يتم وضع الصفيحة البلاستيكية على الجنك أو سقف الفك وتضغط المسامير أو البراغي على مفاصل العظام لدفعها للخارج.
  • أجهزة التجنب: وتستخدم لتجنب عودة الأسنان إلى وضعها الأصلي قبل العلاج، ويتم استخدام هذا النوع من الأجهزة بعد الانتهاء من علاج تقويم الأسنان والحصول على الشكل والترتيب المرغوب والصحي والصحيح للأسنان. وهنالك نوعان من هذا الجهاز الأول مصنوع من المعدن والإكريليك والثاني مصنوع من البلاستيك الشفاف.
  • أجهزة إعادة وضع الفك: ويتم وضعها في الفل العلوي أو السفلي حسب الحاجة ومهمتها المساعدة على الإغلاق الصحيح للفك، كما أنها تستخدم في اضطرابات المفصل الصدغي الفكي.

لا شك أن تقويم الأسنان إجراء طبي ضروري لبعض الحالات وقد يحدث فرقاً كبيراً لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في استقامة الأسنان وموضعها وحالات أخرى تحدثنا عنها في هذه المقالة لكن هنالك بعض المشاكل والسلبيات التي تواجه الأشخاص الذين يقومون بتركيب تقويم الأسنان. وتنقسم هذه المخاطر والسلبيات إلى قسمين: [3]

  1. مخاطر التقويم على المدى القصير: الأقواس في التقويم الثابت للأسنان يجعل مساحات صغيرة حول الأسنان وهذه المساحات تجمّع بقايا الطعام ورواسب الكلس والطعام. كما أن عدم إزالة تلك الرواسب قد يسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة، وفقدان المعادن من سطح المينا الخارجي للأسنان والذي قد يسبب ظهور بقع بيضاء على الأسنان.
  2. مخاطر تقويم الأسنان على المدى الطويل: قد تصبح أطوال جذور الأسنان أقصر وتتسبب أثناء حركة الأسنان بذوبان بعض العظم في مسار السن المتحرك.  قد يحدث فقدان دائم لطول جذر الأسنان خلال تركيب التقويم الثابت ما يؤدي إلى أسنان أقل استقرارًا.
    قد يحدث فقدان التصحيح وذلك عند عدم تتبع تعليمات أخصائي تقويم الأسنان بعناية بعد إزالة الأقواس حيث يتم فقدان بعض التصحيح المكتسب أثناء ارتداء الأقواس.

يجب التقيد بالنصائح والارشادات التي سنتقدمها لكم هنا لضمان الحصول على أفضل نتائج من تركيب تقويم الأسنان والمحافظة على الأسنان من الأضرار والسلبيات التي قد يلحقها بها تقويم الأسنان: [4]

  1. تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بشكل يومي: وعلى الأقل ثلاث مرات يومياً ويفضّل تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد تناول أي وجبة طعام؛ للتخلص من بقايا الطعام التي قد تترسب بين الأسنان وعند جهاز تقويم الأسنان الثابت والتي قد تسبب تسوس الأسنان والتهاب اللثة.
  2. استخدام معجون أسنان خاص: حيث ينصح بأن يحتوي معجون الأسنان على مادة الفلوريد وأن تكون فرشاة الأسنان ناعمة وصغيرة الحجم. ووضع الفرشاة بزاوية 45 درجة على اللثة مع تنظيف الأسنان على طول خط اللثة حيث تلتقي اللثة والأسنان باستخدام حركة دائرية صغيرة على كل سن.
  3. تنظيف كل سن بعناية: حيث لا يقل وقت تنظيف كل سن لوحده عن 10 ثوانٍ، حيث يكون التنظيف من كل زوايا وجوانب السن مع استمرار الحركة الدائرية الصغيرة والبسيطة على كل سن.
  4. استخدام الخيط: وينصح باستخدامه مرة واحدة على الأقل لتنظيف الأطعمة العالقة في الفم والتي لم تستطع فرشاة الأسنان الوصول اليها وتنظيفها.
  5. محاولة تجنب الأطعمة الحمضية: حيث أن تناول الأطعمة الحمضية بكثيرة يتلف طبقة المينا خاصة عند تناولها بكميات كبيرة.
  6. تجنب المشروبات الغازية: لأن الغازات الموجودة فيها مضرّة بشكل عام بالأسنان ويزيد ضررها عند استخدام تقويم الأسنان لصعوبة تنظيف كل زوايا الأسنان ما يعني بقاء رواسب وبقايا منها تسبب الضرر والتسوس للأسنان.
  7. تجنب القضم بقوة والكسر: يجب تجنب قضم أمور صلبة أو كسر أشياء أو فتح علب بالفم دائماً ويجب الانتباه أكثر عند تركيب تقويم الأسنان لأنها سيكون عرضة للكسر والتلف وأذية الأسنان من الجهاز نفسه.
  8. محاولة تقطيع الأطعمة قبل تناولها: كتناول التفاح المقطع أفضل من قضمه عند وجود تقويم الأسنان.
  9. تجنب الأطعمة اللزجة: مثل الكراميل والتوفي وألواح الفاكهة والأطعمة التي تترسب بقايا اللاصقة في فراغات الأسنان وعلى الأسطح الداخلية لتقويم الأسنان.
  10. تجنب بعض العادات: مثل عض الأظافر، ودفع اللسان غير الطبيعي، ومضغ القلم الرصاص، والتقاط الأعصاب في الأسلاك التي تؤدي إلى كسر الأقواس في التقويم.
  11. المواظبة على زيارة طبيب الأسنان: فيجب الالتزام بمواعيد المراجعة للمتابعة وإجراء أي تعديل على التقويم أو تصويب وضعه.
  12. تناول الطعام الصحي: فيجب تضمين الكالسيوم والحديد والزنك والمعادن والألياف والبروتينات والكربوهيدرات في النظام الغذائي لحماية الأسنان والحفاظ عليها والاكثار من شرب الحليب.

إحدى التساؤلات والاستفسارات التي وصلتنا على موقع حلوها تقول: "هل ما يحدث معي من وراء تقويم الأسنان طبيعي؟"
أجاب طبيب الأسرة في موقع حلوها: "التقويم مزعج إلى حد ما ولكن ليس بالتفصيل والشدة التي تذكرينها فلابد أن هناك خطأ ما. راجعي طبيبك لعمل اللازم وإعادة النظر في عمله وإعطاءك المطهرات والغسول والكريمات والعلاجات المناسبة فليس من الصحي ترك نفسك بهذه الحالة".

وأجاب في موقع حلوها على تساؤل "أرغب بتركيب تقويم أسنان لكن المواعيد والعلاج يحتاج إلى وقت؟"
"أولاً تقبل نفسك مهما يكن ومن موقف التقبل اعمل حتى تكون هادئاً صبوراً.
الوضع الحالي يتطلب التأجيل والصبر وعندما تتحسن الظروف ابدأ بالعملية وما تتطلبه وقد يكون كافياً فقط رفع الاسنان الزائدة أي أنك تستطيع أن تكتفي بأي مرحلة من المراحل.
انتبه يجب أن تكون هذه الأمور بيد طبيب اختصاصي والصبر والانتظار خير من الندم
".

المصادر و المراجعadd