يُعتبر أول يوم في العمل مهماً بدرجة كبيرة كوْنه يترك الانطباع الأول عنك خاصةً أن الموظف الجديد لا يحظى أحياناً بترحيب من قبل الموظفين القدامى، فقد يعتبر هذا الموظف الجديد منافساً جديداً.
وهناك أتيكيت أول يوم عمل يتبعه الموظف الجديد حتى لا يبني انطباعاً سيئاً عن شخصه وألا يكون ضيفاً ثقيلاً، لذلك نستعرض لكم في هذا المقال نصائح أول يوم في العمل بهدف الإجابة على سؤال كيف أستعد للعمل الجديد وكيف تتصرف في أول لقاء عمل في بداية عمل جديد.


الأسئلة ذات علاقة


قبل العمل الجديد
فيما يلي نبدأ بالخطوات التي يجب علينا اتخاذها في الأيام السابقة لبداية العمل الجديد قبل أن نخوض بطريقة التعامل مع زملاء العمل الجديد، فاتباع الخطوات التالية من شأنه أن يساعد الموظف على التأقلم السريع مع العمل الجديد.

1- تعرف على الشركة
وهنا لا نقصد أن تذهب لتفعل ذلك أول أيام العمل بل عليك دراسة الشركة جيداً قبل أول أيام الدوام، مثل تصفح موقعهم ومتابعة جميع الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، وقراءة تاريخ الشركة ومعلومات عنها، وإنجازاتها وكل ما يتعلق بها قدر الإمكان، لأن ذلك سيمنح انطباعاً عنك أنك شخص مهتم وتفتخر بالانضمام إليهم.

2- الراحة والاستعداد ليوم العمل الأول
لا تذهب إلى العمل مرهقاً حتى لا يراك المدير الجديد والزملاء شخص مستهتر وكسول وقادم إلى العمل وأنت تشعر بالنعاس، لأن هذا يعني بشكل مباشر أنك لن تؤدي عملك بشكلٍ جيد، كما سيعتبر المدير وزملاؤك هذا الأمر استهتاراً بالعمل.
لذلك احرص جيداً على النوم الكافي قبل أول يوم في العمل الجديد، واستيقظ مبكراً وليس قبل الدوام بوقت قليل حتى لا تذهب بوجه عابس يظهر عليه علامات النعس.

3- المظهر الخارجي يترك أثراً لدى الآخرين
إن أول ما تقع عليه عين المدير والزملاء الجدد عند التعامل مع الموظف الجديد هو مظهره، لذلك احرص على الظهور بمظهر أنيق ومحافظ على الأجواء في العمل من حيث طريقة اللبس، وتجنب أيضاً الظهور بتكلّف واضح حتى لا تكون محط لفت الأنظار.
أنت مُطالب بمعرفة طبيعة المكان جيداً وطريقة الملابس المناسبة لمكان العمل، فملابس موظف البنك تختلف عن ملابس مؤسسة إعلامية، وملابس شركة شبابية تختلف عن ملابس شركة اتصالات.. الخ، ارتداؤك لملابس ملائمة ومظهر مُناسب يمنح الزملاء والمدير عنك انطباعاً بالذكاء وأنك شخص قادر على التكيف.
وحتى إن كان العمل يتطلب منك لباساً موحداً لا بد أن تهتم بترتيب هذا اللباس ونظافته ليس في اليوم الأول وحسب وإنما طول فترة العمل، فالموظف ذو المظهر الجيد يحظى بقبول من محيطه، لذلك يجب ان تقوم بتجهيز الثياب المناسبة والعطر المناسب وتقوم بحلاقة شعرك وذقنك بما يتناسب مع العمل الجديد.

4- اللباقة مفتاح أبواب القلوب
واللباقة من أبجديات التعامل الإنساني لكنها مهمة جداً ولها رونق خاص للموظف الجديد في المؤسسة، فاحرص على الابتسام دون تكلّف، والمصافحة باهتمام، والسؤال عن أحوالهم وأنك سعيد بالانضمام إليهم وأعرب لهم عن أملك أن تستفيد منهم وأن تكون بينكم أرضية تعاون جيدة.
يُفضّل أيضاً التعريف عن نفسك وطبيعة تخصصك ودورك وأن تحكي للموظفين عن دورك ضمن إطار أنك جئت لتتعاون معهم لا أن تقدم لهم خدمات وإضافة، حيث عليك الإيمان أنهم قبلك وأكثر خبرةً منك على الأقل في هذا المكان.
لذلك احرص ألا تظهر في مظهر المُتحدث من برج عاجي وأنك جئت لإنقاذ الشركة، بل كن حريصاً في طريقة شرح طبيعة دورك بينهم.
هذه الكلمات الرقيقة ستمنح الآخرين انطباعاً إيجابياً عن سلوكك وشخصيتك.

نصائح اليوم الأول من العمل
1- ابتعد عن الانتقاد في أول يوم في العمل

كما تحدثنا سابقاً أن الموظف القديم لا ينظر على الأغلب بعين الارتياح للموظف الجديد خاصةً إذا كان يعمل معه في نفس المجال، لذلك ليس من أدبيات الزمالة المهنية أن تُلقي انتقادات على العمل في بدايات عملك، لأن هذه الانتقادات من شأنها أن تُظهرك أمامهم كشخصٍ مغرور وخطير على استقرارهم الوظيفي.

2- لا تتقدم بشكوى للإدارة من اليوم الأول
وإن رأيت ما لم تستطع السكوت عنه كممارسات غير أخلاقية فلا بد أن تنتظر قليلاً ريثما تدرك طبيعة تنظيم الشركة.
دعنا نضرب مثالاً؛ إذا كنت قد حصلت على وظيفة مساعد محاسب في شركة ما، ولاحظت من اليوم الأول وجود تلاعب في الحسابات ينتج عنه اختلاس مبالغ مالية، فأنت أمام خيارين: إما أن تنتقد قسم المحاسبة وتحاول إيصال شكوى إلى المدير، وإما أن تصبر قليلاً لتكتشف حقيقة ما يجري.
قد تكون هذه التلاعبات لصالح الإدارة نفسها بهدف التهرب الضريبي مثلاً، وعندها ستبدو كأنك واشٍ ومتحذلق دون طائل، وقد يكون هناك أمر غامض خلف هذه العملية الحسابية التي تبدو لك خاطئة.

3- لا إفراط ولا تفريط في أول أيام العمل
- لا تكن صموتاً ولا ثرثاراً في أول أيام العمل.
- لا تُكثر من الأسئلة ولا تدخر سؤالاً جوهرياً في يومك الأول في العمل.
- ولا تتكلم مع زملائك كأنك تعرفهم منذ فترة طويلة، ولا تعاملهم كأنك لا تريد معرفتهم! امسك العصا من المنتصف.
- تجنب أن تبدو شخصاً خجولاً فالخجول يهضم حقه، وتجنب أن تبدو وقحاً في أيامك الأولى في العمل الجديد.
- لا تتساهل مع أي اهانات، ولا تكن مفرط الحساسية في اليوم الأول من العمل.

4- احذر الصداقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي
وهذه مسألة حساسة ويجب أن تكون مدروسة، عليك ألا تتسرع ببناء علاقات صداقة مع الزملاء والمدير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهنا نستشهد بما قاله ستيف بالمر رئيس مايكروسوفت ذات مرة:" سيأتي يوم على الناس يندمون فيه على بعض ما نشروه على فيسبوك".
ربما هناك معلومات وأشياء كتبتها وأفكار وقناعات شخصية قمت وتقوم بطرحها عبر مواقع التواصل لا تلقى استحسان الشركة أو المدير 
لذلك حاول قدر الإمكان أن تبقى - في البدايات على الأقل - بعيداً عن أي إضافات شخصية على حسابك وإبقاء العلاقة بينك وبينهم بعيدة عن صفحتك الشخصية والاجتماعية حتى لا تجد نفسك في موقف يُسبب لك صداع وأزمة بينك وبينهم قبل أن تتفهموا بعضكم البعض.

5- اسأل.. ثم اسأل
وهنا لا يُقصد السؤال عن الإجازات أو الحوافز أو الأشياء المتعلقة بالجوانب المادية أو خصوصيات الشركة التي لا يعلمها غير الموظفين القدامى، لأن هذا أولاً ليس من اختصاص الموظفين ليُجيبوا عنه، بالإضافة إلى أن هذا النوع من الاسئلة يترك انطباعاً أنك تبحث عن مصلحتك الشخصية وفقط.
فالمقصود ألا تتردد بسؤال الموظفين عن أي شيء لا تعرفه ولا تفهمه جيداً في تفاصيل العمل مثل أداء بعض المهام، آلية العمل وغيره.
السؤال عن هذه الأشياء لا يمنحك فقط معلومات لتحسين أدائك، بل أيضاً يُشعر الموظفين بقيمتهم وأنك هنا لتستفيد منهم وتكون متعاوناً معهم لا مُنافساً لهم.

6- لا تطلب إجازة في أول أيام العمل
احذر أن تطلب إجازة في الأيام الأولى في عملك فهذا ليس من أدبيات المهنة أن تذهب إلى المدير بأول أيام العمل لتطلب منه إجازة، حاول أن تتمالك نفسك لفترة جيدة لتثبت مثابرتك على العمل، وستحصل لاحقاً على الإجازات التي تريدها.

7- لا تتحدث عن عملك السابق بانبهار
ربما يكون عملك السابق أفضل من العمل الجديد من عدة نواحٍ، لكن ذلك لا يعني أن تبدأ المقارنة العلنية بين العملين!، فأنت من جهة تشعر الموظفين أنَّك أعلى شأناً منهم عندما تقول أنك انخفضت درجة بحصولك على هذه الوظيفة، ومن جهة ثانية تقلل من قيمة الشركة التي أنت موظف بها الآن.
وهذا ينطبق على جميع جوانب العمل، فلا تقل أن وجبة الغداء في العمل السابق كانت أفضل، أو أن الشركة التي كنت تعمل بها كانت تقدم مشروبات مجانية، ولا تناقش جمال الديكور والبناء في شركتك القديمة.
كذلك يجب أن تبتعد عن مقارنة أسلوب العمل والادعاء أن أسلوب العمل في عملك القديم أفضل، فكل شركة لها طريقة تعمل بها، وربما يكون الأمر مجرد اعتيادك على وضع معين يجعل أي وضع جديد غير مريح، اصبر قليلاً ولا تدخل في مقارنة علنية أمام الإدارة والزملاء.

8- لا تغازل أحداً في العمل الجديد
من الأخطاء الشنيعة والمشينة التي قد يرتكبها الموظف الجديد أن يغازل زميلته/ زميلها في اليوم الأول من العمل أو أن يحاول لفت نظر الجنس الآخر من الموظفين.
إذا لم تستطع السيطرة على غرائزك وشهواتك ستخسر عملك عما قريب، أو على الأقل سينظر إليك الآخرون نظرة دونية.

9- لا تأخذ ما هو ليس لك في العمل
الموظفون عادة ما يتبادلون بين بعضهم أدوات العمل، لكن ذلك لن يكون مناسباً بالنسبة لليوم الأول، فإذا كنت بحاجة إلى أي أداة (قلم، آلة حاسبة، لوحة مفاتيح للحاسوب، أوراق ملاحظات...إلخ) لا بد أن تطلب من الإدارة توفير هذه الأدوات بشكل مباشر، وإياك أن تأخذ شيئاً عن طاولة أحد الزملاء.

في الختام كانت هذه نصائح أول أيام الدوام، وماذا تفعل في أول يوم عمل، إذا كان لديك نصائح معينة بناءً على تجارب شخصية حول أول أيام الوظيفة، فلا تتردد بمشاركتها في التعليقات.

ذات علاقة