دوالي الخصية عبارة عن أوردة متضخمة متمددة ومتعرجة في منطقة الخصيتين، يتجمع فيها الدم بسبب خلل في وظيفة الصمامات يمنعه من العودة إلى القلب، ولم تعرف بعد الأسباب التي تؤدي إلى هذا الخلل.


الأسئلة ذات علاقة


دوالي الخصية والحمل

توجد علاقة وثيقة بين دوالي الخصية والحمل، تتمثل في آثار سلبية وتأخير الحمل، حيث إن تجمع الدم في الخصية بسبب الدوالي يعمل على ارتفاع درجة حرارة الخصية، ما يؤثر على قدرتها على إنتاج الحيوانات المنوية، أو جودتها، والذي يسبب بدوره تأخير الحمل، وهذا أبرز ما في العلاقة بين دوالي الخصية والحمل.
ومن النتائج الواضحة للرابط بين دوالي الخصية والحمل أن أثر تجمع الدم في الخصية قد يصل إلى الإصابة بالعقم إن لم تُعالج المشكلة أو في حال أُهملت صحة المصاب ولم تتم متابعة الحالة من قبل طبيب مختص، لا سيما إذا كانت الإصابة في مرحلة النمو، فقد تتسبب باضطراب إفراز هرمون الذكورة المسؤول عن ظهور صفات الذكورة لدى الرجال.
إلا أن 90% من دوالي الخصية تصيب الخصية (كيس الصفن) الموجود في الجهة اليسرى، و10% فقط ممن يعانون من دوالي الخصية يُصابون به في الجهتين، ونادرًا ما يتم تشخيص الإصابة في الجهة اليمنى، وهذا يعني أن تأثير الدوالي على الخصوبة يختلف باختلاف الإصابة ودرجتها، فقد تكون الإصابة غير مضرة بإنتاج الحيوانات المنوية أو جودتها.


علاج دوالي الخصية

إن الخبر المبشر والمفرح حول علاج دوالي الخصية هو أنه ليست جميع حالات دوالي الخصية تحتاج إلى علاج، وتقتصر الحالات التي تحتاج إلى علاج على تلك التي يسبب فيها الدوالي آلاماً حادة، أو يؤثر فيها على الخصوبة، أو يتسبب بضمور الخصية.
ويتمثل علاج دوالي الخصية الجراحي بسد الوريد المتضخم في الخصية، وإعادة ضخ الدم بشكل طبيعي، وقد يتم استخدام الجراحة المفتوحة التي تعتبر الأكثر شيوعًا، وقد تحتاج إلى التخدير الموضعي أو الكامل.
إلا أن عملية الشفاء بعد الجراحة سريعة، وقد تتم باستخدام المنظار، ولكن مضاعفاتها أكثر من تلك المترتبة على الجراحة المفتوحة، وقد يتم استخدام الانصمام عبر الجلد بإدخال قثطار في الأوردة من خلال أخصائي أشعة، إلا أن هذ العلاج هو الأكثر تعقيدًا والأقل استخدامًا من بين أشكال علاج دوالي الخصية.
أما إذا كان الدوالي يؤثر على هرمون الذكورة أو يتسبب بضمور الخصية فقد يحتاج المريض للمتابعة المستمرة من قبل الطبيب المختص، وقد يخضع للعلاج الهرموني.
وفي حال لم يكن لدوالي الخصية تأثير على الخصوبة أو لم يشكُ المريض من أية آلام أو آلام خفيفة فعادة لا يلجأ الطبيب للعلاج الجراحي، ويكفي اتباع نظام حياة صحي، كشرب الماء بكثرة والابتعاد عن الملابس الضيقة.

أعراض دوالي الخصية

يصاب ما نسبته 15% من الشباب بدوالي الخصية، وتختلف أعراض دوالي الخصية من شخص لآخر، وقد لا تظهر أية أعراض في بعض الحالات، إلا أن أعراض دوالي الخصية الشائعة هي:
- آلام موضعية في منطقة الخصية تتراوح بين خفيفة وحادة.
- يزداد الألم عند القيام بمجهود لفترة طويلة، أو الجلوس لفترات طويلة.
- يزداد الألم في نهاية اليوم، ويصل إلى أعلى درجاته خلال الليل.
- يقل الألم عند الاستلقاء على الظهر.
وقد تتطور أعراض دوالي الخصية مع مرور الوقت دون معالجتها.

علاج دوالي الخصية بالأعشاب

لا يعتبر علاج دوالي الخصية بالأعشاب أساسيًا في العديد من الحالات، وقد لا يغني عن التدخل الجراحي، إلا أن العديد من الأعشاب تعمل على تحسين عمل الأوردة في الجسم، الأمر الذي يؤثر على أداء الصمامات الموجودة في الخصية ويحسن من أدائها.
ولمعرفة كيفية علاج دوالي الخصية بالأعشاب نقدم لكم أهم الأعشاب الفعالة في ذلك:
- عشبة كستناء الحصان.
- عشبة البرسيم الحلو.
- عشبة الجنكو بيلوبا.
- عشبة الجزار.
وإلى جانب الأعشاب الفعالة في علاج دوالي الخصية بالأعشاب يمكن للمصاب أن يتبع نظام حياة صحي للتقليل من مضاعفات الدوالي، بما في ذلك:
- تناول الأطعمة التي تزيد من الخصوبة، مثل فيتامين سي ©، ومضادات الأكسدة والفوليك، والزنك، والأوميجا 3، والأحماض الدهنية التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية وتحسين جودتها.
- ارتداء الملابس المريحة والابتعاد عن الملابس الضيقة.
- الابتعاد عن استنشاق المواد السامة الناتجة عن عوادم السيارات والمواد الكيميائية.

وبذلك فإن مشكلة دوالي الخصية تعد شائعة ومألوفة، حتى أن الشباب والمراهقين يصابون بها، من هنا وجب علينا أن ننصحكم بالتوجه للطبيب فور ملاحظة أعراض دوالي الخصية؛ للمباشرة بالعلاج وتجنب أية آثار سلبية خطيرة أو دائمة كما هو الحال عند تطور الحالة والإصابة بالعقم.

المصادر:
 قناة أفهم
موقع ويب طب
موقع كل يوم معلومة طبية