.تختلف أعراض الحمل من إمرأة لأخرى، وتختلف من حمل لآخر عند نفس المرأة ومع ذلك فإن واحدة من أهم أعراض الحمل والمشتركة عند جميع النساء وفي جميع الأحمال هي تأخر الدورة الشهرية أو غيابها.
من المهم جداً تمييز ومعرفة علامات الحمل جيداً، لأن بعض الأعراض يكون لها أسباباً أخرى غير الحمل ويجب تشخيصها وعلاجها، كما أنه من الممكن ظهور أعراض الحمل في الأسبوع الأول من الحمل.


الأسئلة ذات علاقة


أعراض الحمل في الأسبوع الأول

في الواقع يصعب اكتشاف الحمل من الاسبوع الاول وكذلك يصعب ملاحظة علامات الحمل في الأيام الأولى ، لأن هذه الفترة لا تعتبر فترة حمل فعلي، بل تعتبر وقت الدورة الشهرية، فإذا اكتشفت بأنك حامل فلن تكوني فعلياً حامل بالأسبوع الأول بل ستكونين حامل بالأسبوع الثالث أوالرابع، ولكن الأطباء يقومون بحساب الحمل من أول يوم في الدورة الشهرية.
تذكري في هذه المرحلة المبكرة، أن الأعراض التي تعاني منها هي تلك التي تحدث عادةً مع قدوم الدورة الشهرية لأنك غير حامل فعلياً وقد تستمر هذه الأعراض من ثلاثة إلى سبعة أيام ، ويمكن أن تشمل ما يلي:
1- نزيف مهبلي: لأن الجسم يفرز بطانة الرحم التي تحمل بويضة غير مخصبة من الشهر الماضي.
2- آلام أسفل الظهر وتشنجات: للإفراج والتخلص من هذه البطانة ، ينقبض الرحم ويتقلص مما يؤدي إلى آلام في الظهر والبطن.
3- الانتفاخ: الهرمونات المتقلبة يمكن أن تسبب انتفاخاً في البطن قبل وأثناء الدورة.
4- تقلب المزاج: يمكن لهذه الهرمونات أيضاً أن تسبب تهيج في العواطف.
5- صداع : العديد من النساء يشكين من الصداع النصفي المصاحب للدورة الشهرية، وهي أيضاً ذات صلة بالهرمونات.


أعراض الحمل في الأسبوع الثاني

لا يمكننا القول بأن هنالك أعراض للحمل في الأسبوع الثاني، لأنه فعلياً الأسبوع الثاني يعتبر فترة الإباضة وهي الفترة التي تلي فترة الدورة الشهرية، ومن علامات الإباضة في هذا الأسبوع هي:
1- إفرازات مهبلية مخاطية بيضاء اللون.
2- قوة حاسة الشم، فالتغيرات هرمونية تعزز قدرة المرأة على التقاط الروائح المختلفة بسهولة.
3- ألم في الثدي، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية المرتبطة بالإباضة.
4- ألم في الحوض، وذلك بسبب إطلاق أحد المبيضين البويضة.
5- بقع حمراء أو بنية اللون، يحدث هذا عندما يتمزق الجريب حول البويضة، وإذا كان النزف شديداً  فيمكن أن يكون السبب شيئاً آخر مثل الحمل خارج الرحم أو غيرها من الأسباب.
6- زيادة الرغبة الجنسية.
 

أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

في هذا الأسبوع يمكننا القول بأن الحمل قد حصل قبل بضعة أيام، وأن الحيوانات المنوية إلتقت بالبويضة في الأسبوع السابق، وهذا لا يعني بالضرورة الشعور بعلامات واضحة للحمل، ولكن يمكننا ذكر بعضها:
1- نقاط بنية اللون بسبب تلقيح البويضة.
2- الغثيان بسبب ارتفاع نسبة هرمون الحمل بالدم، وهذا العرض يحدث في وقت مبكر لدى النساء الحوامل بتوأم لأن هرمون الحمل يكون لديهن عالي التركيز.
3- تغييرات بالثدي، مثل حدوث بعض التقرحات، أو تغير بلون الحلمة حيث يصبح لونها قاتماً وهذه علامات البدء بتحضير الحليب.
4- غياب الدورة الشهرية، وتحديداً عند النساء اللواتي تأتيهن الدورة الشهرية في أقل من 28 يوم.
5- ظهور نتيجة إيجابية لفحص الحمل المنزلي.
6- ظهور نتيجة إيجابية لفحص الحمل من خلال سحب عينة دم.
 

أعراض الحمل في الأسبوع الرابع

ترتفع نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الرابع ومع ذلك في بعض الحالات لا تظهر أي علامات للحمل في هذا الأسبوع، ولكن بشكل عام يسبب هذا الإرتفاع بالهرمون أعراضاً واضحة للحمل منها:
1- انتفاخ بالبطن، وهذا بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون.
2- ألم وتشنجات في البطن، ففي الأسبوع الرابع من الحمل قد تقلق الحامل من بعض التقلصات في البطن ولكن في الواقع قد تكون علامة واضحة على أن الطفل قد زرع بشكل صحيح في جدار الرحم. 
3- نزف القليل من الدم نتيجة لعملية زرع الطفل في جدار الرحم، ولكن إذا كان النزف شديداً يجب مراجعة الطبيب فوراً.
4- تقلب المزاج بسبب التغييرات الهرمونية.
5- غثيان صباحي، حيث يقول الأطباء إن حوالي 50- 90% من النساء الحوامل يعانين من غثيان الصباح أو القيء، ويستمر خلال التسع أسابيع الأولى و يختفي تماماً في الثلث الثاني من الحمل.
6- الإعياء والإرهاق.
7- التهاب في الثدي بسبب تهيأته لانتاج الحليب.

أعراض الحمل في الأسبوع الخامس

تعتبر أعراض الحمل التي تشعرين بها في الأسبوع الخامس مجرد بداية لتغييرات جسمك فلا داعي للخوف، فالأشهر الثلاثة الأولى هي الأصعب لذا اعتنِ بنفسك واحصلي على الكثير من الراحة وتناولي الطعام الصحي وبكميات مدروسة، أما عن الأعراض التي ستشعرين بها خلال الأسبوع الخامس فهي:
1- ألم والتهاب في الثدي، وهي من أكثر الأعراض شيوعاً في الأسبوع الخامس من الحمل.
2- الغثيان والقيء.
3- الإعياء والتعب بسبب نمو الجنين، كل ما عليك فعله هو أخذ قسط من الراحة خلال النهار تناول وجبات صغيرة متقاربة لتجنب انخفاض الضغط أو السكر.
4- كثرة التبول بسبب توسع الكلى عند الحامل في الأسبوع الخامس.
5- تشنجات في الرحم بسبب تمدد وتوسع أربطة الرحم، فلا داعي للقلق وإذا استوجب الأمر يمكنك استشارة طبيبك.
6- بعض قطرات الدم يمكن أن تكون علامة من علامات الحمل بالأسبوع الخامس، ولكن إذا شعرت بأن الأمر غير طبيعي فيجب فوراً مراجعة طبيبك أو أقرب مشفى.

أعراض الحمل في الأسبوع السادس

نظرًا لأن الحمل لا يزال في  مراحلة مبكرة فقد لا تعاني السيدات من أعراضه، ففي هذه المرحلة تشعر بعض النساء بالغثيان الشديد بينما لا يشعرن الأخريات بأي شيء تقريبًا، ولكن أعراض الحمل الأكثر شيوعاً في الأسبوع السادس تشمل:
1- الإعياء والتعب، ففي هذا الأسبوع ما تزال الحامل مستنزفة لطاقتها بسبب تغيير الهرمونات.
2- الغثيان الصباحي أو  طوال اليوم لذلك يجب إيجاد حلول ملائمة من تنظيم وجبات خفيفة خلال اليوم، لأن المعدة الفارغة مهيأة للغثيان والإستفراغ أكثر من غيرها.
3- إلتهاب الثديين وزيادة الحساسية بهما بسبب زيادة تدفق الدم بهما.
4-  كثرة التبول، فإذا وجدت نفسك مضطرة للتبول أكثر من المعتاد فذلك لأن هرمون الحمل يقوم بتوجيه تدفق دم إضافي إلى منطقة الحوض. عادةً ما يكون التوجه إلى الحمام بكثرة أمراً طبيعياً ، ولكن إذا كان عملية التبول مؤلمة أو لديك الرغبة في الذهاب ولكنك غير قادرة على التبول فيجب أخبار طبيبك على الفور فهذه من علامات عدوى المسالك البولية والتي تكون أكثر عرضة للحدوث في الأسبوع السادس من الحمل.
5- الغازات والانتفاخ، وهذا بسبب هرمون الحمل (هرمون البروجسترون).
6- التقلبات بالمزاج بسبب تقلبات هرمونات الجسم.
7- تشنج وتقلص شديد في الرحم، ولكن إذا ترافق مع نزيف يجب مراجعة الطبيب فوراً لأنه ربما يكون من أعراض الإجهاض.

أعراض الحمل في الأسبوع السابع

إلى الآن لا تظهر عليك علامات واضحة للحمل يراها الآخرين، فبإمكانك الاحتفاظ بهذا السر إذا أردتِ، وإذا كنت قلقة حول ما الذي ستشعرين به خلال هذا الأسبوع، فإليك أعراض الحمل في الأسبوع السابع:
1- الغثيان: قد يكون الغثيان قوياً في الأسبوع السابع من الحمل، لذلك يجب أن تجدي طرقاً للتكيف معه فبعض الأمهات وجدن حبوب الزنجبيل علاج فعال للغثيان وذلك باستشارة الطبيب بالتأكيد، بالإضافة إلى تناول فيتامين B6. عندما تصبح الهرمونات أكثر طبيعية في الثلث الثاني من الحمل يجب أن ينخفض الغثيان أو حتى يختفي. 
2- الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو العكس: ففي بعض الأحيان تشعر الحامل بالأسبوع السابع برغبة شديدة بتناول الطعام الذي لم تكن ترغب به في الأيام العادية قبل الحمل، والعكس أيضاً فقد ترفض تناول بعض الأطعمة التي كانت تحبها كثيراً قبل الحمل.
3- حب الشباب: ظهور حب الشباب بسبب تغيير هرمونات الحامل، ويمكن استخدام الكريمات المضادة لحبوب الشباب ولكن بعد استشارة الطبيب بالعلاج الأنسب خلال فترة الحمل.
4- زيادة نسبة اللعاب: وهذه أحد الأعراض التي لن تتوقعيها مطلقًا! فستشعر الحامل بزيادة بنسبة اللعاب بسبب التغييرات الهرمونية ويمكن أن يكون مرتبطاً بالغثيان أيضاً.
5- تقلب المزاج: والسبب لا يقتصر على هورموناتك ، بل ربما لا تزالين غير معتادة على فكرة الحمل وهذا يمكن أن يجعلك عاطفية أكثر.
6- التشنجات والتقلصات: الشعور بالتشنج في مرحلة مبكرة من الحمل أمر طبيعي، فهناك الكثير من العمليات المعقدة تحدث داخل الرحم في هذه المرحلة،وبعد أسابيع قليلة ستشع الأم بحركة جنينها داخل الرحم، لذلك من الطبيعي أنتشعر ببعض التشنجات في هذا الأسبوع. وقد يكون عنق الرحم أكثر حساسية في هذا الأسبوع لذلك يمكن أن تلاحظي نزول بعض البقع بنية اللون بعد مماسة العلاقة الحميمة.
 

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن

في الأسبوع الثامن من الحمل تنهين الشهر الثاني من رحلة الحمل، والآن بإمكانك سماع دقات قلب طفلك من خلال فحص الموجات فوق الصوتية عند الطبيب. ومن علامات الحمل في هذه المرحلة:
1- التهاب الثديين: قد تشعر الحامل في هذه المرحلة بأن حجم ثدييها أصبح أكبر، وقد تشعر بثقل بهما، ويمكن أن تلاحظ بعض التقرحات. ويعود السبب لتوسع في الفصيلات المنتجة الحليب.
2- الإعياء: الشعور بالإعياء والتعب الدائم في هذه المرحلة يعود لتقلب الهرمونات بجسم الحامل الذي يحفز الجسم لانتاج كمية أكبر من الدم من أجل الجنين، وهذا يسبب انخفاض في مستوى السكر والضغط، لذلك يجب أخذ قسط وفير من الراحة في هذه المرحلة.
3- الغثيان الصباحي: الغثيان سيصبح قوياً خلال هذا الأسبوع بفعل هرمونات الحمل، فيجب على الحامل المحافظة على طوبة جسدها من خلال تعويض السوائل التي تفقدها بسبب الاستفراغ، كذلك يجب عليها تناول الوجبات الخفيفة الصحية طوال اليوم.
4- قوة حاسة الشم: ملاحظة الروائح حتى لو كانت خفيفة جداً، وهذا سبب كفيل لزيادة الغثيان خلال اليوم.
5- تشنجات الحمل: في الأسبوع الثامن من الحمل  يكون التقلص أمرًا طبيعيًا، ذلك لأن الأربطة في البطن تمدد مع اتساع الرحم، يجب اخبار الطبيب إذا كان التشنج شديد أو غير محتمل.
6- الإمساك: الإمساك أمر طبيعي أثناء الحمل فهو يصيب حوالي50% من الحوامل، لذلك يجب تفاديه من خلال شرب الكثير من الماء وتناول الفواكه الغنية بالألياف والخضار .
7- الأحلام الغريبة: إذا كنت تحلمين بأحلام غريبة خلال نومك فلا تقلقي فهذا شيء وارد جداً في فترة الحمل، ولكن لا تفسير طبي له، ويمكن أن يكون السبب وراء ذلك بسبب قلق الحامل وخوفها الشديد من هذه المرحلة.
8- نقاط من الدم : إذا لاحظت الحامل في الأسبوع الثامن بعض نقاط الدم فهذه ربما تكون علامة للاجهاض، ولكن يجب مراجعة الطبيب على الفور لتحديد الأسباب وعلاجها، لأن بعض الأمراض التناسلية أيضاً قد تسبب نزول الدم.

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع

أنت الآن فعلياً في الأسبوع الأول من الشهر الثالث من الحمل، ربما الآن بدأت بإعلان حملك للأقارب والأصدقاء، وربما أخبرت مديرك في العمل لتنسيق إجازت الأمومة الخاصة بك، وبدأت أيضاً أنت وزوجك بحساب تكاليف الولادة وغيرها، أما عن أعراض الحمل في هذا الأسبوع فهي:
1- تقلب المزاج: وهذا لأن هرمونات الحمل لا تزال مشتعلة وكذلك لأن الأعراض الأخرى  مثل الغثيان والتعب قد تزعجك فتجدين صعوبة في السيطرة على عواطفك، لذلك يجب أخذ قسط من الراحة وتجنب المواقف المجهدة.
2- الغثيان الصباحي: 80% من النساء في هذه الفترة من الحمل يشعرن بالغثيان، لذلك يجب أن تجدي الطريقة التي تناسبك للحد من هذا الشعور، فتناول حبوب الزنجبيل وتناول وجبات خفيفة خلال النهار يحد من هذا الشعور المزعج.
3- كثرة التبول: وذلك نظرًا لأن رحمك يتوسع ولأن هناك تدفقًا كبيرًا في الدم إلى منطقة الحوض ، فقد تذهبين إلى الحمام أكثر، ومن الضروري أن لا تدعي ذلك يمنعك من شرب الكثير من الماء المفيد لسلامتك أنتِ وجنينك.
4- الإعيار: فهرموناتك تعمل شكل إضافي لنمو وتطور الجنين، قد تشعرين بأنك مضغوطة تمامًا، وستشعرين بأنك بحاجة للنوم أكثر، ويجب عليك المحافظة على نسبة السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة بشكل صحي طوال اليوم. 
5- احتقان الأنف: يمكن أن يتسبب الحمل في زيادة إنتاج المخاط في الجسم وهو عرض غير متوقع.
6- الصداع: وذلك بسبب الهرمونات والتعب والإجهاد وقلة الطعام والنوم، لذلك يجب أخذ قسط وفير من الراحة والخلود للنوم كل ما سمحت لك الفرصة لذلك، وأيضاً الحفاظ على رطوبة جسدك من خلال شرب كميات وفيرة من الماء، وقبل تناول أي دواء مضاد للصداع يجب استشارة طبيبك.

أعراض الحمل في الأسبوع العاشر

قد تشعرين بأن جسمك قد بدأ بالتغيير، ربما حان الوقت لشراء ملابس مريحة وأكثر مرونة، حيث يمكنك شراء بعض الملابس الخاصة للحمل لتشعري بالراحة، ولكن لا تشتري الملابس بكميات كبيرة وبشكل جنوني فما زال هنالك الكثير من التغييرات القادمة على جسمك خلال الأشهر القادمة. أما بالنسبة لعلامات الحمل في الأسبوع العاشر فهي:
1- ألم الرباط المستدير: وهو اسم طبي يصف الألم الذي تسعر به الحامل أسفل وجوانب البطن، حيث يُدعم الرحم عن طريق رباطات سميكة تمتد من الفخذ حتى جانب البطن، وكلما يزداد حجم الرحم وينمو فالأربطة تتمدد و تتسع مع إزدیاد الوزن وهذا یسبب شد الأربطة ويسبب آلام حادة أسفل البطن.
2- زيادة حجم الثدي: ستلاحظ الحامل في هذه المرحلة مضاعفة في حجم الثدي بسبب البدء بانتاج الحليب داخل الثديين.
3- غثيان صباحي: الغثيان والقيء شائعان جدًا في الأسبوع العاشر من الحمل،ولكن الخبر السار هو أنها ستختفي على الأرجح بعد أن يصل الحمل إلى الثلث الثاني.
4- تقلب المزاج: وهذا بفعل نشاط الهرمونات فهي المسؤول الأساسي عن العواطف والمشاعر.
5- الأعياء: فليس من السهل على جسمك أن ينمي طفلاً ويكونه، ويمكن أن تشعر الحامل بالإعياء أيضاً بسبب التقطع بالنوم الناتج عن الأحلام الغريبة.
6- زيادة الإفرازات المهبلية: وهذا بسبب زيادة تدفق الدم إلى المهبل إلى جانب زيادة في إنتاج هرمون الاستروجين، وتعتبر هذه الإفرازات طريقة طبيعة للتخلص من البكتيريا، أما إذا كانت ملوّنة أو ملوثة بالدم أو بها رائحة كريهة، فاتصل بطبيبك فوراً.
7-  عروق واضحة: عروق الدم في جسم الحامل تكون واضح جداُ فهي تحمل الكثير من الدماء إلى الجنين، لذلك فإنها علامة طبيعية.

قدمنا لكم بحثاً مفصلاً عن أعراض الحمل من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع العاشر، وسنتناول في الأجزاء الأخرى من المقال أعراض الحمل من الأسبوع الحادي عشر وحتى الأسبوع العشرين، وأعراض الحمل من الأسبوع الحادي والعشرين وحتى الأسبوع الثلاثين، وأعراض الحمل من الأسبوع الحادي والثلاثين وحتى الأسبوع الثاني والأربعين.