غالباً ما يربط الناس بين الترامادول وصورة الشخص المدمن، ولربّما يعود ذلك لكونه من الأدوية التي تسبّب إدماناً جسديّاً ونفسيّاً وذلك في حال تم استعماله لفترة طويلة، إلّا أنّه وبنفس الوقت يُعد من أهم الأدوية التي يصفها الأطباء لأولئك الذين يعانون من الألم الشديد أو المزمن، وكذلك بعد إجراء العمليّات الجراحيّة.
ينتمي الترامادول إلى المجموعة الدوائيّة المعروفة بالمسكّنات الأفيونيّة التي تعمل على تخفيف الألم عبر تأثيرها على الجهاز العصبي المركزي، اقرأ معنا لتعرف أكثر عن هذا الدواء.
 


الأسئلة ذات علاقة


آلية عمل الترامادول

ما هو الترامادول، وما هي آلية عمله؟
الترامادول عبارة عن مسكّن ألم صُنعي (تم تركيبه في المخبر )، لا يعلم الباحثون والأطباء ما الآلية الدقيقة التي يمارس بها الترامادول تأثيراته، إلّا أنه عبارة عن دواء مشابه للمورفين بعمله، حيث يقوم بحصار مجموعة المستقبلات الدماغيّة المسؤولة عن نقل الإحساسات الألمية القادمة من مختلف أجزاء الجسم إلى الدماغ.
ومن المهم أن نعرف بأنّ الترامادول ليس واحداً من مضادات الالتهاب اللاستيروئيديّة (NSAID) (مثل البروفين والأسبرين)، وبالتالي لن يسبّب زيادة في خطر الإصابة بالقرحة الهضميّة أوالنزيف الداخلي وغيرها من النتائج التي قد تسبّبها مضادات الالتهاب اللاستيروئيديّة.
 


دواعي استعمال الترامادول

ما هي استعمالات الترامادول؟
يقوم الأطباء بوصف الترامادول؛ بهدف تسكين الآلام الشديدة والمتوسطة متضمنةً الألم التالي للجراحة، توجد حبوب ترامادول تحرّر المادّة الدوائيّة بشكل بطيء لتخفيف الآلام الشديدة والمتوسّطة المزمنة لدى البالغين الذين يحتاجون هذا العلاج بشكل مستمر ولفترات طويلة.
لن تستطيع الحصول على الترامادول من دون وصفة طبيّة، وغالباً ما يكون جزءاً من مشاركة دوائيّة؛ ما يعني أنّ عليك أخذ الترامادول بنفس الوقت مع أدوية أخرى. يتواجد الترامادول بعدّة أشكال صيدلانيّة، وهي:
- حبوب، بطيئة التحرّر.
- معلّقات (يتم حل المادّة الدوائيّة الجافة بكميّة من الماء المقطّر قبل أخذ الدواء).
- كبسولات، بطيئة التحرّر.
- حبوب عاديّة.
 

أمور يجب أخذها بعين الاعتبار قبل استعمال الترامادول

سيقوم طبيبك قبل أخذ قرار بوصف أي دواء بمقارنة المخاطر التي قد تنجم عنه مع الفائدة المرجوّة من استخدامه، ويجب أن يتم اتخاذ هذا القرار من قبلك أنت وطبيبك معاً، آخذين بعين الاعتبار الأمور التالية:
الحساسيّة واستعمال الترامادول
أخبر طبيبك ما إذا كنت قد عانيت في أي وقت سابق من استجابة تحسّسيّة تجاه هذا الدواء أو غيره، يجب ذكر مختلف أنواع الحساسيّة التي قد تعاني منها سواء كانت تجاه نوع معيّن من الطعام، صبغات، مواد حافظة أو حساسيّة تجاه الحيوانات الأليفة.
مخاطر الترامادول على الأطفال
لا يجب إعطاؤه كدواء مسكن للألم بعد عمليّات استئصال اللوزتين لدى الأطفال تحت 18سنة، كما يعد استعمال الترامادول ممنوعاً لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-18 سنة والذين يعانون من البدانة أو مشاكل في التنفس كمتلازمة انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم أو من مشاكل رؤيّة شديدة.
آثار الترامادول على المسنّين
لم تُشر الدراسات التي تم إجراؤها على مجموعة من المسنين إلى وجود مشاكل معيّنة تمنع من استعمال الترامادول لديهم بشكل كامل، ولكن وُجد أن الكبار أكثر عرضة لآثار الترامادول الجانبيّة (الإمساك، الشعور بخفّة الرأس، الدوار، الإغماء، الانزعاج المعدي، التعب والإنهاك)، كذلك للمشاكل الكلوية والكبديّة والقلبيّة، ما يتطلّب حذراً وضبطاً أكبر لجرعة الترامادول لدى المرضى الكبار بالعمر.
الحمل وتأثيرات الترامادول على الجنين
يصنّف الترامادول حسب المؤسّسة الأمريكيّة لإدارة الدواء والغذاء (FDA) ضمن المجموعة C، ما يعني أنّ الدراسات على الحيوانات أبدت وجود آثار ضارّة على أجنّتها لكن لم يتم إجراء دراسات كافية تشمل البشر.
الإرضاع
لم يتم إجراء الدراسات الكافية التي تشمل نساءً مرضعات لتحديد إمكانيّة وجود خطر على الرُضّع جراء استعمال هذا الدواء لدى الأمهات، يجب مقارنة الفوائد المرجوّة مع المخاطر المحتملة قبل أخذ هذا الدواء أثناء فترة الإرضاع.


الأدوية التي تتفاعل مع الترامادول
- الكارباميزيبيّن (Carbamazepine) وهو مضاد للاختلاج
، يُنقص من تأثير الترامادول عبر زيادة تخريبه في الجسم (زيادة استقلابه، أي تحويله من الشكل الفعال إلى شكل آخر غير فعال ومن ثم طرحه خارج الجسم).
- الكونيدين (Quinidine) وهو خافض للضغط الشرياني، يُنقص تخريب الترامادول ما يزيد من تركيزه بنسبة 50-60% (المفروض أن يصل الترامادول لتركيز معين في الدم بعد إعطاءه بفترة معيّنة؛ بعدها يبدأ استقلابه وينقص تركيزه. الأدوية السابقة إما تقوم بتنقيص استقلابه (تخريبه) فيبقى موجوداً بالدم فترة أطول بدون أن ينقص تركيزه، أو أن الأدوية تزيد من استقلابه (تخريبه) فينقص تركيزه في الدم بشكل أسرع).
- تؤدّي مشاركة الترامادول مع مضادات الاكتئاب من نوع مثبطات مونو أمينو أوكسيداز (MAO: Mono Amino Oxidase) أو من نوع مثبطات عودة التقاط السيروتونين النوعيّة (SSRIs)، مثل الفلوكسيتين (Fluoxetine) والمعروف تجاريّا باسم (Prozac) إلى ظهور آثار جانبيّة شديدة كالصرع أو الحالة الخطيرة المدعوّة بمتلازمة السيروتونين.
- يؤدي الترامادول عند مشاركته مع الكحول أو مع الأدوية المخدّرة الأخرى؛ إلى حدوث تثبيط بالجهاز العصبي المركزي وبالجهاز التنفسي ما قد يؤدّي إلى انخفاض مستوى الوعي وعدم الكفاية التنفسيّة (ضيق التنفّس). 
 

الآثار الجانبيّة للترامادول

ما هي الآثار الجانبية والخطيرة التي يسببها استعمال الترامادول؟
تسبب حبوب الترامادول الشعور بالنعاس، لذلك تجنّب قيادة السيّارة واستعمال الآلات الثقيلة أو القيام بأي من الأفعال الخطيرة عندما تكون تحت تأثير الدواء، كما قد يسبّب الترامادول آثار جانبيةّ؛ نذكر تالياً الأكثر شيوعاً منها:
- النعاس.
- الصداع.
- الدوخة.
- لغثيان والإقياء.
- الإمساك.
- التعب.
- التعرّق.
إذا كانت الآثار الجانبيّة الناتجة عن تعاطي الترامادول خفيفة فقد تزول خلال أيام أو أسبوعين من بدء تعاطي الدواء، تكلّم مع الطبيب أو الصيدلاني إذا كانت هذه الآثار أكثر شدّة أو أنّها لم تزل بعد انقضاء هذه الفترة.


الآثار الجانبيّة الخطيرة للترامادول
تكلّم مع طبيبك حالما تشعر بأنّك تعاني من أحد الآثار الجانبيّة التالية، تتضمن الآثار الجانبيّة الخطيرة مايلي:
متلازمة السيروتين، من علاماتها:
- تسرّع ضربات القلب.
- ارتفاع الضغط الدموي.
- ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الحد الطبيعي.
- زيادة في قوّة المنعكسات (المنعكسات عبارة عن أفعال لا إرادية تحدث عند تنبيه عصب ما مثل منعكس إطباق الأجفان (الرمش السريع)؛ عندما يلمس شيء ما بالقرنية).
- نقص في قدرة التنسيق الحركي (التحكّم بحركاتك).
- الغثيان والإقياء.
- الإسهال.
- الهياج والاستثارة.
- الهلوسات (رؤية أو سماع أشياء غير موجودة حقّاً).
- السبات.


مشاكل رئويّة خطيرة، تتضمن أعراضاً مثل:
- نقص عدد مرّات التنفس أي نقص عدد حركات الشهيق والزفير عن الحد الطبيعي (بطء التنفّس).
- التنفّس السطحي (نقص في حركات الصدر أثناء التنفّس).
- الإغماء، الدوار أو التخليط الذهني (التشويش).


إدمان جسدك على الدواء، وظهور أعراض سحب الترامادول عندما تنقطع عنه:
- الهياج والشعور بالقلق.
- صعوبة في النوم.
- ارتفاع الضغط الدموي.
- زيادة عدد مرّات التنفس(تسرّع التنفّس).
- زيادة عدد ضربات القلب.
- توسّع الحدقة.
- انهمار الدموع.
- سيلان الأنف.
- التثاؤب المتكرّر.
- الرعشة أو الرجفان.
- الآلام العضليّة، خصوصاً الآلام الظهرية و آلام المفاصل.


عدم كفاية الأدرينالين، تتضمن أعراضه ما يلي:
- الشعور الدائم بالتعب.
- الضعف العضلي.
- ألم بطني.
نقص الأندروجين (هرمون ستيروئيدي مسؤول عن إظهار الصفات الجنسيّة الذكريّة)، تتضمن أعراضه ما يلي:
- التعب.
- صعوبة النوم.
- نوبات اختلاجيّة.
 

جرعة الترامادول

اختلاف جرعة حبوب الترامادول بحسب العمر والحالة الصحية
تتعلق المعلومات التالية بحبوب وكبسولات الترامادول؛ كونها الأكثر استعمالاً من قبل المرضى، تعتمد جرعة الدواء على العوامل التالية:
- عمرك.
- الحالة التي تتعالج منها.
- شدّة هذه الحالة.
- الحالات الصحيّة الأخرى لديك.
 - كيف كانت استجابتك تجاه الجرعة الأولى منه.


تختلف الجرعات الدوائيّة عموماً عندما تُعطى للبالغين عنها لدى الأطفال أو المسنين وذلك لكون الأخيرين لا يملكان نفس الكفاءة والفعالية التي تعمل بها كلية وكبد البالغين، لتكون جرعة الترامادول لتسكين الآلام الشديدة والمتوسطة كما يلي:
1- جرعة البالغين (العمر 18- 64 سنة)
الأقراص سريعة التحرّر:
- الشكل النموذجي للبدء:
عادة ما يتم البدء بجرعة 25 ملغ لمرّة واحدة في اليوم، صباحاً.
- زيادة الجرعة: قد يقوم طبيبك بزيادة جرعتك من الترامادول وبشكل بطيء وذلك بزيادة 25 ملغ كل 3 أيام حتى يتم الوصول لجرعة 100 ملغ/اليوم، وبعد ذلك قد تتم زيادة الجرعة 50 ملغ كل 3 أيام بحسب تحمّلك للدواء.
- جرعة الصيانة: يتم الحفاظ على جرعة تتراوح بين الـ 50 – 100 ملغ كل 4- 6 ساعات بحسب الحاجة. (الحفاظ على قيمة الجرعة التي وصلنا لها بعد الرفع التدريجي بعد البدء بجرعة خفيفة يزيدها الطبيب تدريجياً خلال ثلاثة أيام، حيث يعتاد جسم المريض على الدواء وممكن تثبيت جرعة عالية نوعاً ما تدعى بجرعة الصيانة لبقية أيم العلاج).
- تبلغ الجرعة العظمى الممكن أخذها في اليوم الواحد 400 ملغ، في حال اضطر الأمر لذلك كما في حالة الآلام الشديدة، أو تبعاً لاختلاف مدى فعاليّة الترامادول باختلاف بنية الفرد.


الأقراص مديدة التأثير (تحرّر المادّة الدوائيّة ببطء ولمدّة أطول):
في حال عدم أخذك الأقراص ذات التحرّر السريع:
- الشكل النموذجي للبدء: يجب البدء بجرعة 100 ملغ في اليوم.
- زيادة الجرعة: قد يقوم طبيبك بزيادة جرعتك من الترامادول بمعدل 100ملغ كل 5 أيام.
- الجرعة العظمى الممكن أخذها في اليوم الواحد تبلغ 300 ملغ.


في حال كنت تأخذ الأقراص ذات التحرّر السريع:
- الشكل النموذجي للبدء:
سيقوم طبيبك بتحديد جرعتك الجديدة من الترامادول استناداً إلى جرعتك السابقة من الأقراص سريعة التحرّر.
- زيادة الجرعة: قد يقوم طبيبك بزيادة جرعتك من الترامادول بشكل بطيء كل 5 أيام.
- الجرعة العظمى الممكن أخذها في اليوم الواحد تبلغ 300 ملغ.


2- جرعة الأطفال (العمر 1يوم-17سنة)
الأقراص سريعة التحرّر:
جرعة الأطفال (العمر 17 سنة)
- الشكل النموذجي للبدء:
يجب البدء بجرعة 25 ملغ في اليوم، تُعطى الجرعة صباحاً.
- زيادة الجرعة: قد يقوم طبيب الأطفال بزيادة جرعة طفلك من الترامادول بمعدّل 25 ملغ كل 3 أيام حتى الوصول لجرعة 100 ملغ في اليوم، كما قد يزيد الجرعة بمعدّل 50 ملغ كل 3 أيام في حال تحمَّلها طفلك.
- جرعة الصيانة: 50 – 100 ملغ كل 4- 6 ساعات حسب الحاجة.
- الجرعة العظمى: 400 ملغ في اليوم.
جرعة الأطفال (العمر 1يوم – 16 سنة)
- من غير المعروف بعد ما إذا كانت أقراص الترامادول سريعة التحرّر ذات تأثير فعّال لدى الأطفال الأصغر من 17 عاماً، ولا يجب أن يتم استعمالها لدى أطفال ينتمون لهذه الفئة العمريّة.
الأقراص مديدة التأثير:
جرعة الأطفال (العمر 1يوم -17 سنة)
- من غير المعروف ما إذا كان هذا الشكل الصيدلاني من الترامادول آمناً أو ذا تأثير فعّال لدى الأطفال،. لا يجب إعطاء أقراص الترامادول بطيئة التحرّر لأطفال أصغر من 18 عاماً. 
3- جرعة المسنّين ( العمر 65 سنة أو أكثر )
- قد لا يعمل كبد وكليتا المسن بنفس الكفاءة التي اعتادا عليها أثناء سنوات الشباب، ما قد يجعل جسده أبطأ في عمليّة التخلص من الدواء، وكنتيجة لذلك تبقى كميّة ترامادول أكبر في جسمه ولوقت أطول، ليزيد خطر ظهور الآثار الجانبيّة لهذا الدواء.
- ربّما يقوم طبيبك باقتراح جدول توقيت مختلف للجرعات مع البدء بجرعة منخفضة من الترامادول، ما قد يساعد على إبقاء تركيز الترامادول ضمن الحدود المقبولة دون السماح له بالتراكم داخل جسمك.
- تبلغ الجرعة العظمى من الدواء 300 ملغ باليوم إذا كان عمرك أكبر من 75 سنة.


ماذا تفعل إذا فاتك موعد إحدى الجرعات؟
باعتبار أن الترامادول يستعمل لتسكين الألم فنسيان أخذ إحدى الجرعات ليس من الأمور المرجحة، وفي حال تم ذلك فالتزم بخطتك العلاجية بأخذك للجرعة التالية بموعدها ولا تحاول أن تأخذ كميّة إضافية من الدواء كتعويض للجرعة التي فاتتك.
 

الجرعة المفرطة من الترامادول

ماذا تفعل إذا أخذت جرعة مفرطة؟
ابحث عن المساعدة الطبيّة الإسعافيّة في الحال أو اتصل مع أحد المراكز المتخصّصة بالسموم إن أمكن ذلك؛ فقد تكون الجرعة المفرطة من الترامادول أمراً قاتلاً خصوصاً لدى الأطفال أو لدى من يستعمل هذا الدواء دون استشارة طبيّة، تتضمن أعراض الجرعة الزائدة:
- نقص عدد مرّات التنفّس وضربات القلب.
- نعاس شديد.
- الجلد البارد والرطب.
- الإغماء.
- التخليط الذهني (تشويش).
- التعب الشديد.
- الضعف العضلي.
- تقبّض الحدقة (نقص قطر الحدقة "الحدقة الدبّوسيّة").
- الاختلاج.
- انخفاض الضغط الدموي.
- اضطرابات خطيرة في نظم القلب.
- السبات.
- الوفاة.


وفي النهاية.. لقد كان هذا المقال تعريفاً عن واحد من أكثر الأدوية الشائع استعمالها في الحالات المترافقة بآلام شديدة، كما اطلعنا على آثاره الجانبيّة الشائعة وتلك الخطيرة التي جعلته من الأدوية التي تُباع بوصفة من الطبيب فقط وتحت ظروف المراقبة الدقيقة.

 

تنويه... لا يعتبر هذا المقال بديلاً عن الاستشارة الطبية أو الصيدلانية المتخصصة حول الأدوية واستخداماتها، ولا يعتبر موقع حلوها مسؤولاً عن سوء فهم المعلومات الطبية الواردة أو سوء استعمال الأدوية