في البداية يهنئ موقع حلوها الشابة المصرية رحمة خالد بوصولها إلى الشاشة الصغيرة ونتمنى لها دوام النجاح، ونهنئ الإعلام المصري بهذا الإنجاز الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم العربي، ثم ندعوكم للتعرف أكثر على قصة نجاح فريدة من نوعها، والتعرف أكثر على المذيعة الأولى من متلازمة داون رحمة خالد.


ذات صلة


أشعلت الشابة الجميلة رحمة خالد المصابة بمتلازمة دوان جدلاً كبيراً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، فعلى الرغم من إنجازاتها الكثيرة وفي مجالات مختلفة إلَّا أن تعاقد تلفزيون dmc المصري معها كمذيعة في برنامج 8 الصباح خلق موجة كبيرة من التفاعل بين الناس.
وفي إطلالتها الأولى كمذيعة تلفزيون بدا واضحاً أن رحمة قد تعرضت للتنمر والسخرية من بعض المتنمرين، لكن ذلك لم يثنها أو يجعلها تتراجع عن خوض التجربة التي تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي، ووجهت رحمة رسالة إلى متابعيها تطالبهم من خلالها أن يتحلوا بالصبر، فهي قادرة على التعلم من أخطائها، وتوجهت بعد رسالتها القصيرة بالأسئلة مباشرة إلى ضيفتها رئيسة المجلس القومي للمرأة.

في الحقيقة هذه ليست المرة الأولى التي تبرهن فيها رحمة خالد على تميزها، فهي بطلة الجمهورية وبطلة دولية في السباحة عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أن رحمة تحاول في كل فرصة تتاح لها أن تثبت للجميع أن المصابين بمتلازمة داون يمكن أن يمارسوا الكثير من النشاطات بشكل طبيعي.
على سبيل المثال قامت رحمة خلال شهر رمضان بإعداد مجموعة من مقاطع تعليم الطبخ عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، كما أنها تشارك صور أصحاب متلازمة داون حول العالم وأخبارهم وإنجازاتهم، ومن الفيديوهات التي حققت متابعة كبيرة أيضاً فيديو لرحمة وهي تقرأ القرآن الكريم.
وتذكرنا رحمة بالفنان السوري الراحل علاء الزيبق الذي لعب باحتراف دور البطولة في مسلسل "وراء الشمس" إلى جانب كبار نجوم الدراما السوية، كان علاء أيضاً بطلاً في السباحة، ورساماً ومصوراً فوتوغرافياً إلى جانب عزفه على آلة الأورغ، وقد نعته رحمة خالد عبر صفحتها عند وفاته.

نتمنى دوام النجاح للمذيعة رحمة خالد، ونتمنى أن تكون مثالاً أعلى للناس الذين يفقدون الأمل أو يشعرون أن النجاح أمر بعيد المنال، كما ندعو مجتمع وقراء موقع حلوها لدعم رحمة خالد.
 

ذات علاقة