ما هي أعراض متلازمة داون؟ هل تظهر على الطفل أعراض معينة يتم من خلالها تشخيص الإصابة بمتلازمة داون؟ وما هي صفات طفل متلازمة داون؟ وما هي الخصائص العقلية لمصابي متلازمة داون؟ إليكم ذلك في هذا المقال.

الأسئلة ذات علاقة


أعراض متلازمة داون أثناء الحمل

أثناء الحمل قد يتبادر إلى ذهن العديد من الأمهات سؤال مهم، ألا وهو، كيف يمكن اكتشاف الجنين المصاب بمتلازمة داون قبل الولادة؟

تمكن العلم الحديث من التوصل إلى اكتشاف ما إذا كان الجنين مصاباً بمرض متلازمة داون أم لا، وذلك من خلال السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، وهو فحص يتم إجراؤه أثناء الحمل، ويكشف عن العديد من الأمراض، والتي يمكن أن يصاب بها الجنين بعد الولادة.

 يسبح الجنين في السائل الأمنيوسي، والذي يتشكل بالأساس من بول الجنين، ويمكننا من خلال السائل الأمنيوسي إيجاد بقايا لخلايا الجنين، وبداخلها مقاطع من الحمض النووي "DNA"، مرتبة بمقاطع تدعى "الصبغيات".

وعند فحص السائل الأمنيوسي، يتم سحب القليل منه، وحصر عدد الصبغيات بمساعدة مجهر خاص، ونجد عند معظم الأشخاص 23 كروموسوماً، مصدرها الأم، و23 كروموسوماً آخر مصدرها الأب، أي ما مجموعه 46 كروموسوماً للإنسان السليم.

يتم إجراء فحص السائل الأمنيوسي من بداية الأسبوع 14 إلى 16 من الحمل، وبشكل عام بين 17 إلى 18 من الحمل.

وتبين نتيجة التقرير ما إذا كان الطفل مصاباً بمتلازمة داون أو لا، وفي حالة اكتشاف إصابة الجنين بمتلازمة داون، يعود القرار باستمرار الحمل أو الإجهاض للوالدين.

ذات علاقة


أعراض متلازمة داون عند حديثي الولادة

قد تظهر بعض العلامات الغريبة على الطفل حديث الولادة، تقلق الأم، وتثير شكها في إصابة طفلها بمتلازمة داون، ولكن ما هي الأعراض الحقيقية لمتلازمة داون عند الرضع؟

يظهر على طفل متلازمة داون الرضيع العديد من العلامات، مثل تسطح الوجه، وهي السمة الأكثر شيوعاً لمرض متلازمة داون.

كما يُعرف طفل متلازمة داون الرضيع بعينين واسعتين مميزتين، وميل العينين إلى الأعلى، والأذنين الصغيرتين، وحجم اللسان الكبير مقارنة بالفم، وقد يكون بارزاً، بالإضافة إلى طوية في كف اليد وضعف بالعضلات، وقصر في القامة.

كما أنه من علامات متلازمة داون عند الطفل الرضيع إعاقة في المسالك الهضمية، ومشاكل في الغدة الدرقية، بالإضافة إلى مشاكل في السمع، وصعوبة في التخاطب.

وأظهرت العديد من الدراسات أن نمو طفل متلازمة داون الرضيع يكون بطيئاً ومتأخراً عن أقرانه، وهنا يتوجب على الأهل عدم اليأس، والصبر على الطفل وإعطائه كامل الرعاية والحب والحنان والدعم النفسي.

الخصائص العقلية لمصابي متلازمة داون

هناك بعض الخصائص العقلية لأطفال متلازمة داون، تميزهم عن غيرهم من الأطفال، مثل:

• نسبة ذكاء أطفال متلازمة داون أقل من المعدل أو المستوى الطبيعي.

• تتراوح درجات تخلف أطفال متلازمة داون بين المتوسط والشديد.

• غالبية أطفال متلازمة داون تكون لديهم القدرة على التدرب، كما يمكن لبعضهم القراءة والكتابة.

• يعاني أطفال متلازمة داون من قصور في الانتباه للمؤثرات المحيطة، وقصور في القدرة على استخدام العلامات والإشارات في المواقف التعليمية.

• كما يعاني أطفال متلازمة داون من قصور شديد في معرفة المتشابهات، أو أوجه الاختلافات بين الموضوعات والمواقف.

• يعاني أطفال متلازمة داون من نقص البصيرة والفطنة، فيما يتعلق باستنتاج ردود الأفعال.

• ومن خصائص أطفال متلازمة داون صعوبة التذكر، والحاجة إلى التذكير الدائم، وضعف القدرة على التخيل، وعدم القدرة على استيعاب التلميحات.

وإلى هنا نكون قد تحدثنا عن أعراض متلازمة داون عند الجنين والرضيع، ومنها نستطيع اكتشافها أثناء الحمل أو بعد الولادة.

وفي مقال لاحق سيأتيكم بحث عن متلازمة داون بجميع تفاصيلها. نتمنى لكم حياة متزنة بحكمتكم، متعايشة بوعيكم.