الدكتور عبدالرحمن ذاكر الهاشمي
الدكتور عبدالرحمن ذاكر الهاشمي طبيب واستشاري العلاج النفسي والتربوي

العناد عند الأطفال من الصفات السلوكية الشائعة، وعادةً ما يكون العناد جزءاً من تطور شخصية الطفل بمواجهة التغيرات الكبيرة التي يدخلها الأهل على حياته خاصَّة مع دخوله السنة الثالثة، ولا شك أن عدم إدراك الأب والأم لآليات التعامل الصحيحة مع الطفل العنيد تؤدي إلى زيادة عناده واكتسابه صفات أخرى متصلة بالعناد مثل العصبية والوقاحة وغيرها.

وقبل التفكير بتعديل سلوك الطفل العنيد لا بد أن يقف الآباء والأمهات على أسباب العناد، وعلى تأثير طريقتهما في التربية على هذه الصفة تحديداً، ومع القليل من التعديلات في سلوك الأبوين وبعض التقنيات الداعمة في التربية؛ يمكن الوصول إلى حل فعال وسريع لمشكلة الطفل العنيد.

لماذا يعاند الأطفال؟ وما هي أسباب العناد عند الطفل؟ كيف يمكن تعديل سلوك الطفل العنيد وكيف يجب التعامل مع الطفل العنيد؟ هذه الأسئلة وغيرها يجيب عنها الدكتور عبد الرحمن ذاكر في هذا الفيديو، ويمكنكم أيضاً قراءة مقالنا عن تعديل سلوك الطفل العنيد.