السؤال

قبل 2 شهر (25 اجابه)
25 اجابه

طليقي يعاقبني بابني !

طليقي يعاقبني بابني !

السلام عليكم انا عندي مشكله مع طليقي .. قدر الله وانفصلت من شخص بعد زواج دام ثلاث سنين ونص ونتج عن هذا الزواج طفل وبعد الطلاق اخذ ولدي ورفض يعطيني وكانه يعاقبني قدمت له دعوه بالمحكمه وحكمو لي بالزياره وبعد الحكم قدم ابوه اعتراض ورفض ع الحكم ولعد الاعتراض قدم كمان انو بحاله زواجي مره ثانيه ينتهي حكم الزياره يبغا يحكمني م اتزوج شخص بعده او يحرمني من ولدي ومن الحكم هو يوديه ويجي ياخذه وقت زياراته عندي واعترض طيب انا اخواني مو معاي بالمنطقه ولا عندي سواق شخصي ارسله ياخذ ولدي اغلب زيارات ولدي ضاعت بسبب هذا الشي ولما يتوفر عندي سايق او اللقي اد من اهلي يجيب لي ولدي يقول لا خلاص راحت عليها كانت باليوم الفلاني وانتهى ويرفض يعوضني اذا فاتت الزياره ليه متسلط علي كذا م ادري بالرغم ودي اني كنت مو كويسه معاه عشان يسوي الحركات ذي كلها واقول يبي ينتقم او اذيته او اذيت وجرحت احد من اهله بس والله م جاهم مني الا كل خير ليه هو مترصد لي كذا حسبي الله ونعم الوكيل الله يوريني فيه عجايب قدرته

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا ادري كيف اخذ حق حضانة الولد وهو طفل؟؟ الحضانة وتربية الطفل من حق الأم ما لم يثبت عدم اهليتها لذلك؟؟ وشروط الحضانة ستة وهي : أولاً: العقل. ثانياً: الإسلام. ثالثاً: العفة والأمانة. والمراد بذلك : أن لا يكون الحاضن أو الحاضنة ذا فسق. رابعاً: الإقامة ؛ وذلك بأن يكون صاحب الحق في الحضانة مقيما في بلد الطفل. خامساً: الخلو من زوج أجنبي : فإذا تزوجت الأم سقط حقها في الحضانة ؛ وإن لم يدخل بها الزوج بعد. والدليل على ذلك ما رواه أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للمرأة حينما جاءته فقالت: يا رسول الله ، إن ابني هذا كان بطني له وعاءً ، وثديي له سقاء ، وحجري له حواء ، وإن أباه طلقني ، وأراد أن ينزعه مني ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : " أنت أحق به ما لم تنكحي" سادساً: الخلو من الأمراض الدائمة والعادات المؤثرة ، فلو كانت الأم تعاني من مرض عضال : كالسل، والفالج ، أو كانت عمياء ، أو صماء ، لم يكن لها حق في حضانة الطفل ، لأن لها من شأنها ما يشغلها عن القيام بحق الطفل. فإذا فُقد شرط من هذه الشروط الستة فلا حق لمن فقد فيه في الحضانة. انت متزوجة من 3 سنين ونصف، يعني سنة حبل يعني الولد عمره يا دوب سنتين ونصف تقريبا، فكيف يأخذ الرجل حق الحضانة؟؟ في اي قانون؟؟ يبقى الطفل في حضن امه حتى السابعة ثم يخيّر في أقل الاحتمالات، وأهل العلم لم يختلفوا في أن الحضانة في حال افتراق الزوجين تكون للأم، لحديث عبد الله بن عمر: أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: يا رسول الله، إن ابني هذا كان بطني له وعاء وحجري له حواء وثديي له سقاء وزعم أبوه أنه ينزعه مني، فقال: أنت أحق به ما لم تنكحي. أخرجه أحمد والحاكم وصححه ووافقه الذهبي. اين المحكمة من هذا النص الشرعي؟؟ وكيف تعطيك انت حق الزيارة؟؟ وهو يحضره لك ولا يعوضك؟؟ اعتقد انه يستغل جهلك بمواضيع القانون، الحديث معه لا ينفع لانه يستقوي عليك، يجب مواجهته بقوة مواجهته بالقانون وبالاستعانة بالشيوخ والرجال، لوقفه عند حده، الاستقواء على امرأة بحرمانها من ولدها وخاصة انك لم تتزوجي ليس حق له، ويخالف الشرع. الا ان كان في قصتك ما لم نعرفه وتم حرمانك من الحضانة لأجله. يا سيدتي يجب ان تناضلي حتى يبقى ابنك يعرف انك امه انك موجودة ولا يظلمك، ولا يتمكن احد من تشويه صورتك امامه. ثابري واكثري من الدعاء، وربي يوفقك

2 شهر

قالت إنها تزوجت


2 شهر

او لا فهمت غلط أنا sorry


سيدتي مرة أخرى، قصتك لا تخلوا من الالم والتجبر من طرف ينتقم من طرف. القصة ليست سائقا أو مسألة تقنية للمواصلات وغيره. هو يحاول الانتقام وللاْسف ودون أن تعي أو تدركي أنت تساعديه على ابتزازك. لذا فأول شيء عليك التفكير به هو كيف تصنعين لنفسك كيان مستقل لنفسك ترين به مستقبلك، وفي نفس الوقت المثابرة على سعيك للتواصل مع ابنك بكل الطرق، وكل الطرق تعني اللجوء الى كبار قومك ليضعوا له حدا لذلك. وهذا ممكن دائما. هو سيعاني مستقبلا من احتفاظه بالولد، وقد يرى حلا أن يسلمك اياه لوحده، خاصة اذا شرع بالزواج مستقبلا. حاولي أن تثابري بهذا الموضوع بذكاء، أن تحرجيه اجتماعيا عن طريق كبار قومك، وقانونيا عبر اللجوء الى محامي يتولى هو الحوار معه وليس أنت. لا تعطيه الاحساس بأنه قادر فعلا على اذلالك لا سمح الله بهذا الموضوع. فآجلا أم عاجلا سيرجع لك ابنك ولن تخسريه. لا تجعلي هذا الموضوع الوحيد الذي يسكنك، بل فكري بما تريدين عمله أنت، استزادة تعليمك، ممارستك لحرف يدوية...الخ بالتوفيق سيدتي، والى حياة أكثر سلاما وحرية من أن يستفزها أحد ويجعلك تعيشين في كآبة دائمة، فصحتك بالنسبة لك ولابنك هامة ايضا. كوني هادئة وصبورة، ولاتجعليها معركة أو تحدي ايضا، بل ثابري بقلب دافىء للتواصل مع ابنك كلما أمكن. هذا حال البعض، لا يعرف غلا التحدي والانتقام، ترفعي عن هذه المعركة، فالظالم سيتعب حتما، والمؤمن بحقه لن يتعب. شكرا

سيدتي هذا وضع صعب فعلا، وقد يكون من المفيد المثابرة على هذا الموضوع بكل الطرق. بالتوفيق

2 شهر

انا م ارسلت هنا الا بعد م تقفلت كل الطرق بوجهي كلمته هو شخصيا و لم يتجاوب معي بالعكس صار يجرحني بالكلام وبالاخر سوا لي حظر ولم يرد ع اتصالاتي وصار يشيع بين الناس اني ازعجته بالاتصال واني نادمه وارسلت لي اخته عيشي حياتك واتركيه مالك شي عنده خليه يعيش رديت عليها وقلت الا عنده ولدي ولا بتنازل عنه ولم اقدم ع المحاكم الا بعد م قطع جميع السبل للتفاهم معاه .... فاذا عندك راي او اقتراح يفيد اكون لك من الشاكرين واتمنى لو اشوف راي محللين نفسيين بموضوعي


2 شهر

خليك ورآه خاله عمه اي حد ظلك اطلبي تشوفي ابنك ولا تملي ولا تكلي


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه