السؤال

قبل 3 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

ابنة اختي لم تقدر تضحيات امها

اختى منفصلة عن زوجها من عشر سنوات وهيا من تعبت وشقت لتربية أولادها حتى تخرجوا وأصبحوا فى مراكز مرموقة ورغم تعنت الأب وعدم صرفة على اولادة حرصت اختى على الاتقطع صلة الرحم بين الأولاد وأبيهم رغم سوء تصرفاته مع الأولاد وما تنالة اختى من سب طول الوقت أمام أولادها منه ....تقدم لابنت اختى عريس من طرف والدها ولم تعلم البنت أمها ولا أختها وفوجئ الجميع بتحديد ميعاد عقد القران وعندما سألت الأم ابنتها كيف ومتى قالت إنه يعمل بالخارج ورأيت على النت عن طريق ابى وسيحضر إجازة 3 أيام لعقد القرآن وعندما علمت غضبت بشدة وتم عقد القران وأنها واخواتها كما الاغراب وبعدها حضر الشآب لبيت أمها ليتعرف على أهل والدتها وطبعا إجازة 3 أيام لك ان تتخيل لم يكن لدى الأم فرصة للتأكد هل هو صالح لابنتها أم لا وحتى لو تأكدت فقد حسمت البنت الموضوع فى يد والدها وبعد عودة الشاب لمقر عملة فى الخارج ولأن انا وهو فى نفس البلد اخذ رقمى وأرسل لى رسالة بانة زوج بنت اختى ويعمل فى مكان ما وانة يرغب بالتعرف على فى أقرب وقت بس هو مش فاضى يجى ولما يفضى ويشوف ظروفه هيشوف كل هذا فى رسالة فقط ولم يتم بينى وبينه اى اتصال تليفون واختى تلح على هيا وامى أن أذهب آلية وأتعرف وانا متردد ...فهو كان يعرف من قبل أن حالها يعمل معاه فى نفس المدينة ولم يفكر فى محاولة التواصل معى وأيضا بعد عقد القران وعودتة اكتفى فقط برسالة ومن يومها إلى الآن لا يوجد اى تواصل وماذا سيحدث عندما تتزوج وتحضر لنفس المدينة هل اتواصل معها رغم أنها لم تقدر اى شئ لا انا ولا أمها هل اتواصل مع زوجها وسائت المسألة بغضب زوجتى ورفضها التواصل معهالعدم تقدير البنت أو الولاد لأى أحد من أهل أمها وقالت لو ماتت جوزها سيدفهنا هيا اختارت ومن باع أهله ما أحد يشتري لكن اختى أم مهما صدر من بنتها متردد فى اتخاذ القرار

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدي البنت من رحمك، وان لا سمح الله حدث لها امر انت ستكون من المسؤولين عنها. انصحك ان تكون صاحب قرار وعقل كبير، البنت مخطأة ولا شك، ويبدو انه تحت رغبة وتشجيع والدها وكما قلت لحاجتها للزواج، وافقت ولا شك تسرعت، لكن نسأل الله ان يكون العريس صاحب اخلاق. لا تعاتب، ولا تفسد علاقتك مع اختك، تواصل انت، وتعامل مع الموقف بشهامة لاجل خاطر اختك المسكينة وامك. حسبي الله ونعم الوكيل على هذا الجيل الذي ينسى بسرعة التضحيات لاجلهم. تحامل على نفسك في هذه الخدمة والتي تقدمها لرحمك، وليس للغريب، واجرك عند الله ان شاء الله تعالى.. بعد زواجها لك ان تقرر كيف ستكون طبيعة العلاقة مع زوجها، ولكن هي يجب ان تصلها، انها من الولايا. والرفق فيهن امر من الدين السمح. وفقك الله لا تكسر بخاطر اختك، فانها مكسورة بما فيه الكفاية.

تصرف ابنة اختك في غير محله طبعا وفيه إنكار كبير لتعب والدتها. مع ذلك، تبقى هي الصغيرة وغالبا لا تعرف مصلحتها وهذا جلي في موافقتها على الزواج بهذه السرعة والطريقة. اقترح عليك ان تتعرف عليه اكراما لأختك ولقلبها كأم. اقنع زوجتك انك لا تفعل ذلك لابنه اختك بل لأختك. اعتبره عمل خير، ربما مقابلتك هذه تطمئن اختك او تكشف أمرا مهما. طبعا أبقى على تواصل معها حين تجيء فأنت خالها وبمثابة والدها، اترك الامور لحينها اما الان ادعو العريس الى العشاء وتعرف عليه كبداية. كونه من جهة طليق اختك ليس ذنبا، فقد تحبه ويكون رجلا صالحا تعيش معه ابة اختك بسعادة.

قبل 3 شهر

الشاب يعرف كل شئ عن المشاكل بين أمها وأبوها والبنت خربجةجامعية وكانت تعمل فى تدريس القرآن للأطفال وتعاملت مع الحياة العملية بس مشكله أنها دائما تشعر أن لا أحد سيتقدم للزواج منها بسبب أنها ليست جميلة وتجاهل الشاب لأهل أمها وموافقة البنت بذالك يجعلنى متردد

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه