السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

اطفالي اشقياء و زوجي يتعاطى

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا عمري 36 ومتزوجة مرتين وعندي 5 اطفال وعايشة مع زوجي الثاني حياتي تنهار امام عيوني لا استطيع التحكم باعصابي ولا استطيع السيطره عليها على طول اعصابي فالته على اتفه شي لدرجة اني مايجي وقت النوم الا حلقي يوجعني من كثر الصراخ على العيال وشقاوتهم عيالي سببو لي اعصاب بعد ماكنت اهرب من صراخ اخواني ومن مشاكلهم قبل دخولي الحياة الزوجية كنت احب الهدواءواحب الاطفال واللعب معهم ولا احب الجلوس في مكان فيه ازعاج دايما لكن حياتي انقلبت راسا على عقل كرهت شي اسمه عيال او اطفال حاولت اني اتنازل عن جميهم لوالديهم والهروب عند اهلي بس للاسف ماراح اقدر اعيش زوجي هوه يتعاطى حشيش وتركه فترة ورجع بسببي يهرب من التوتر الا دايم في البيت والازعاج والقلقل اتمنى القلى حبوب مهديه او اي علاج اخذة علشان اقدر اكمل مع الاطفال المزعجين لاني تعبت واخاف تجيني ضغط وسكر من كثر الضغوط وايش السواة يا اخوات .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته، اسمعي عزيزتي هذه القاعده كلما علا صوتك على اولادك كلما زاد صراخهم وصوتهم ،في البدايه عليك ان تهداي انت وتخفضي صوتك وترتاحي قليلا. انت تعبه وزوجك حشاش ويهرب من البيت ما رايك بهذه الصوره العائليه؟ توقفي عن التوتر وابداي الان بالتغير عدي نفسك ان لا تصرخي ابدا مهما كلف الامر وابداي بالحديث مع الاولاد بهدوء،في البدايه لن يستمعوا لك ولكن تدريجيا سيتعودوا على نبره صوتك واعتمدي طريقه العقاب بالحرمان ونفذي ما تقولين ولا تستسلمي.وانصحك بالاستغفار سيدتي وسماع القران في المنزل كلما استطعت .

قبل 2 شهر

الطفل العصبى هو نتاج بيت تسوده العصبية .. أحد الوالدين أو كلاهما قد يكون عصبيًا ومتوترًا ودائم الصراخ فى المنزل ، ولذلك حينما نرى فى العيادات النفسية طفل يشكو من عصبيته الشديدة ، نعالج الوالدين من العصبية وليس الطفل .

قبل 2 شهر

ن الطلب منه ان لا يفعل هذا لا يجدي معه شيئاً ما دام معانداً، وسيرفض حتماً كل ما تريده منه، والاولى في مثل هذه الحالة ان تستبدل الام ( كلمة لا تفعل ) حتماً كل ما تريده منه ان تستبدل الام كلمة ( لا تفعل ) بكلمة ( افعل ) حتى تخرجه من العناد باسلوب لطيف مثلاً: حين تجد الام طفلها يكتب على الحائط فبدل ان تقول له (لا تكتب على الحائط ) تقول له: تعال وارسم بهذه الأقلام الملونة على هذه الورقة بحيث ان لا يظهر على وجه الأم اية علامة رفض لفعله بل لابد من ان تتظاهر بعدم اهتمامها بما يقوم به من عبث وان كانت في قلبها مذعورة مما يفعل، كذلك حين تريد الأم المحافظة على حاجة ثمينة تقول له: لا تلعب بهذه الحاجة لأنها خاصة بي ، انها في مثل هذه الحالة تغريه على العبث بها من دون ان تشعر.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه