السؤال

قبل 1 سنة (5 اجابه)
5 اجابه

لست مقتنعة بجمالي

انا سيدة في ال35، جميلة منذ الصغر لكني لا اتحمل برؤية من هن اجمل او اصغر مني واشعر بعدم الارتياح في حال تواجد فتاة جميلة في اي مكان اكون فيه، بدات الان بالبوتكس لاني اخاف التقدم بالسن كما اني اعتني بنفسي كثيرا، زوجي يقول لي اني جميلة لكني غير مقتنعة اني الاجمل واخاف ان يتركني عندما اكبر، افكر باجراء عمليات تجميل لكن الطبيب يقول اني لا احتاج لذلك، كل يوم اشعر ان جمالي يذبل وان التجاعيد تظهر ماذا افعل اشعر اني اصبت بالوسواس واني غير سعيدة ...  

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي ان هذا الشعور ناتج عن صوره مشوهه للذات ، وبعدم القدره على الإحساس بقيمتك وقدرك بعيدا عن جمالك. كل هذا يعود الى الطفوله حيث يقوم الأهل بانتقاد الأولاد او مقارنتهم بأقرانهم من حيث الإنجازات العملية والعلميه على جميع الاصعده، ولا يقوموا بتعزيز قدراته لذلك يبحث كل شخص منا على صفه تظهر تميزنا عن الآخرين ومن الواضح ان الله وهبك الجمال وانت تعرفين ذلك وتريدي ان تحافظي عليه مهما كلّف الثمن حتى تحافظي على تميزك. ابحثي عن تميزك واسألي نفسك من انت ؟ واحتفلي بصفاتك واسألي زوجك وأولادك وأصدقائك ماذا يظنون بك ،اذا كانت الصفات جيده فتقبليها واحتفلي بها ونميها وإذا كانت سلبيه فحاولي إصلاحها وحاولي توجيه نفسك الى تنميه عقلك وذاتك .

قبل 11 شهر

انتي انسانه ما عندج ثقه بنفسج

قبل 11 شهر

"لا يهم أن يراك الناس جميلا، بل المهم أن ترى نفسك جميلا.." بعض النساء اللواتي منحهن الله الجمال الطبيعي إلا أنهن لا يشعرن بهذا الجمال بل يرين أنفسهن دميمات، وبالتالي يعشن معاناة لا يفهمها غيرهن، تسمي هذه الحالة "مرض وسواس الجمال القهري" المصاب بمرض (وسواس الجمال القهري) أو ما يسمى (اضطراب التشوه الجسمي).. يعاني من انشغال غير عادي وغير طبيعي بعيب أو بعيوب وهمية في جسمه وقد يضخم العيب البسيط جداً فيعطيه اهتماماً ومبالغة كبيرة، يهتم المصاب كثيراً بالنظر إلى المرآة وكأن حياته تتمركز في تلك المرآة ورأيه بنفسه متعلق بما تعكسه تلك الصورة أمامه معطياً التركيز الأكبر على أدنى عيب يراه في شكله ،وقد يكمن هذا العيب في إحدى معالم الوجه كالأنف والعينين أو بأحد أجزاء الجسم الأخرى كاليدين أو الرجلين.. ينشغل المصاب بالمرض انشغالاً كبيراً ويؤثر ذلك الانشغال بشكل سلبي على حياته اليومية وواجباته العملية أو العائلية وقد يؤدي به هذا الوسواس إلى اللجوء لعمليات التجميل التي كثيراً ما تسبب نتائج عكسية فيزداد الأمر بتدهور حالته النفسية و بإحساسه بالضيق والكآبة والتوتر والقلق الدائم وقد يكمن هذا العيب الوهمي في أحد أجزاء الجسم كاليدين أو الرجلين أو العينين وغيرها.. ما السبب الأساسي لهذا المرض أن المشكلة تعود إلى افتقاد المصاب الإحساس بالرضا الداخلي عن شكله فضلا عن أسباب عديدة يعود معظمها إلى أسلوب التنشئة والبيئة الاجتماعية أغلب المصابات والمصابين بهذا المرض يفتقدون الأمان والإحساس بالثقة. من ناحية أخرى أن الأمر يعود إلى معاناة من وسواس قهري، وهو مرض خاص بتسلط فكرة ما، أياً كان نوعها، على عقل المريض، وهو ما قد يبرر لجوء بعض السيدات إلى إجراء جراحات تجميل أكثر من مرة، رغم المخاطرة بصحتهن بسبب سيطرة فكرة عدم الجمال على أذهانهن، غير مدركات أنهن بحاجة لطبيب نفسي وليس مشرط جراح تجميلي..!

11 شهر

.


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه