صورة علم Jordan
من مجهول
منذ سنتان 63 إجابات
8 0 0 8

تزوجني ليكمل نصف دينه فقط !

تزوجت وانا في 16من عمري دخلت الحياة الزوجيه وانا لا افهم اي شي ولا اعرف عن نفسي اي شئ .وكنت خجوله جدآ ولم يكن عندي اختلاط مع الناس .. يكبرني زوجي ب8 سنوات وهو متعلم وجامعي ولكن لم يعرف عن الحياة اي شيء تزوج بنائآ على طلب والدته ليكمل نصف دينه فقط . فكان محدود التفكير من ناحيتي .. كنت صغيره لكن افهم ومنطقيه جدآ في الحياة وعاقله .. وهنا كان الصراع.. بغض النظر عن اهله وسوء معاملتهم معي الى الآن .. لكن كان الاهم عندي زوجي ليفهمني وافهمه فكانت خلافاتنا لا تطاق على اتفه الاسباب واكبرها .. مع ذالك كنت اهتم به لأجعل منه شخص اخر غير الذي اخذته .. اهتم بنفسي جدآ جدآ جدآ ولكن لم يكن يكترث لي .. كنت انتظر المناسبات مثل عيد الحب والزواج او عيد ميلاده لأصنع له اجمل ليله رومنسيه .. فهذه الامور تستهويني جدآ .. حتى عندي اطفال فلم يعيقوني عن اي شئ اصنعه لزوجي ولي ..ولكن بالمقابل كان البرود وقلة الاهتمام وكأني لم افعل له شئ مع ذالك كنت ارجع واصنع له سهره الى ان جاء الوقت وعرفت انه مقصر معي وانا اريد منه مثل ما اعطيه .. فأنا اكره الحياة الممله .. فكنت احب الضحك والمرح واللعب ولكن هو عكسي تمامآ حتى انه لا يبتسم وكثير الصمت حتى لو زعلت منه وبكيت لايحرك له شيء لدمعتي فهاذا كان يقتلني وما زال ..فتوقفت عن هذه الاشياء وكنت ابكي دائمآ لاني اريد حب واهتمام .. كبرت ونضجت فوصلت الي قناعه ان قلبي سيتعبني كثيرا في حياتي ومن الافضل ان اعيش بعقلي لا بقلبي فكانت حياتي تمشي مثل الساعه وعندما افتح قلبي له واريد حب واشعره بحاجتي تخر ج المشاكل .. هنا اتحدث عن العواطف والاهتمام ليس العلاقه الجنسيه .. واستمرت حياتي حتى كشفت خيانته لي في نصف بيتي فلم تكن كباقي الخيانات فكان يتجسس على اخواتي عندما كانو يزوروني مع العلم انا اجملهم فلم تنقصني الانوثه شئ .. صدمت صدمة حياتي مع انه كان قدوة لي بالنسبه لتفكيره وعلمه .. ذهبت لاهلي ومعي اطفالي لافكر ماذا عساني ان افعل فكنت اتوسل لاختي ان تنسى كل شئ وان لا تخبر احد وفي نفس الوقت لم يكن لدي نيه بأن اخبر اهلي عن ما حصل فسترت عليه .. حاولت اعرف منه السبب لما فعل هذا وانا لم اقصر بك ولم ينقصك شئ من الحب والاهتمام .. فكان جوابه انا سئ وانا حقير والشيطان وسوس لي .. هنا انكسر في داخلي كل شئ جميل واصبحت جسد بلا روح في بيتي فلم اقصر ببيتي واطفالي اي شئ ولم ينقصهم شئ من الحب والاهتمام لكن انا ينقصني كل شئ .. فكانت غايتي من رجوعي الي بيتي هم اطفالي .. استمرت الحياة فعاد الي عادته هذه مره أخرى بفتره .. زعلت ولكن كان شعوري عادي .. سألته لماذا فكانت مبرراته اقبح من ذنبه .. فقلت له انت فيك مرض نفسي ولازم تتعالج عند اخصائي نفسي ..وافق ليسكتني وكان يماطل في الذهاب لاني كنت أصر على ذهابه .. لكن مع مرور الوقت نساني الموضوع فاحتسبت امري لله .. بعدها حاولت ان ابحث عن صداقه بيني وبين اي شب على الانتر نت .. اعرف هاذا حرام ولكنت كنت افكر بالانتقام منه بهذه الطريقه .. فتعرفت بشب وكان كلامي معه عادي فقط اريد ان يعرفني احد .. فوجدت فيه الرجوله التي كنت ابحث عنها طوال 12 سنه من حياتي مع زوجي .. كان يتكلم معي ببساطه وكنت انا استخرج روعة شخصيته من كلاماته فلفت نظري بشخصيته وكلامه .. تعلقت به الى حد الجنون .. ايقظ قلب شبه ميت .. اعترفت له باعجابي ولكن هو لا يريد هذا .. كان يعرف اني متزوجه ولا احب زوجي فقال لي زوجك ذنبه عظيم ليفرط بزوجه مثلك .. فقرر الانسحاب لوحده .. هذا الكلام من سنتين الى الآن افكر فيه ..امنيتي ان اخرج من هذه الحاله ايقظ الحب في داخلي وذهب .عواطفنا لم تكن ملك ايدينا يومآ كان حب او كره ..أستعنت بالله من نفسي وقلبي وحياتي وعمري الي ضاع والي راح يضيع ..فأصبحت ناضجه بما يكفي وأيقنت ان الحياة تأخذ الاعز على قلبك وانا عواطفي كانت اهم شئ في حياتي .. بعدها حاول زوجي ان يتغير وان يقدم لي ولأطفالي كل ما يستطيع وان يعوضني عن كسر القلب الذي سببه لي وان يتغير للأحسن .. فأصبح يحب الحياة معي ..ويفرح ويضحك وانا اصبحت صامته لا يضحكني شئ .. فتغير بعد فوات الأوان .. اريد كلام من القلب وليس في المنطق ..