الرئيسية / الخيانة الزوجية / هل افاتحه بما عرفته عنه

السؤال

صورة علم Algeria
klm
قبل 1 سنة (22 اجابه)
22 اجابه

هل افاتحه بما عرفته عنه

السلام عليكمانا سيدة متزوجة من سنتين و عندي طفل و طفلة زوجي تقدم لطلبي قبل 6 سنوات من زواجنا و كنت ارفض في كل مرة ثم اخيرا وافقت يحترمني و يقدرني و يعاملني احسن معاملة الحمدالله و انا نفس الشي و اصونه في غيابه و حضوره و من صغري اخاف الله و لم امر بعلاقة مع اي رجل قبل زواجي مشكلتي ان زوجي كان يدرس في دولة غربية و تخرج و عاد الى الارض الوطن و نظرا لظروف البطالة اضطر الى السفر الى دولة غربية اخرى قصد العمل اكتشفت مؤخرا و بسبب بحثي في هاتفه النقال انه كان على علاقة بامراة لما كان يدرس و هذا لا يهمني اطلاقا ما يزعحني انه من فترة قصيرة بدأ يتواصل معها و يتذكرا ايامهما معا و لما سالته عني اخبرها انه لم يتزوجني بدافع الحب بل ارادني زوحة انا لا احب التجسس عليه و هو كذلك كلانا يثق بلاخر ثقة عمياء و لم اظهر له الامر ااى الان رغم اكتشاف له منذ اكثر من شهرين لكني جد محتارة هل افاتحه في الموضوع و في هذه الحالة سيتغير الكثير من جمال العلاقة بيننا فانا جدية و لا اتراجع ام اتجاهل الموضوع خاصتا و انن لاحظت انه لم يعد يجيب على رسائلها و يريد مسحها من قائمة اصدقائه للعلم نحن منسجمان جدا و متحابان و يتالم جدا لما يحين سفره لكن اخاف ان افقد ثقتي فيه دلوني رجاءا فحياتي معه رائعة لكن كرامتي غالية ايضا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
مدربة حياة ميساء حموري
قبل 1 سنة

لا تصدقي ما قاله لها، فهو لم يريد أن يجرح مشاعرها وما دام قد توقف عن مراسلتها فزوجك يحبك ويحترمك وانت أكثر واحده تستطيع الجزم بهذا الأمر. لا تفاتحيه بالموضوع ابدا وكأنك لم تعرفيه فهذه ذيول علاقه قديمه وانتهت. فلا تحزني ولا تفقدي ثقتك بزوجك.

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 2 شهر

تجاهلي الموضوع لانه لو عرف هيعاند معاكي

صورة علم Saudi Arabia
مجهول
قبل 6 شهر

رايي تلمحي له دون تصريح مباشر عشان يحذفها من عنده لانك لو تركتيه دون ان يدري انك تلمحين له ربما اثرت هي عليه ثانيا وضعف الحقي به قبل ان يقع فى شباكها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.