راهنت على سعادتي معه لكنه كان عكس الذي توقعته

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مساء الخير اريد طرح مشكلتي و اتمنى أخذها بعين الاعتبار انا شابة متزوجة و معي اولاد و عاملة مثقفة و جامعية و الحمد لله تزوجت مع أحد زملاءي في الجامعة كنت أراهن نفسي انني سوف اتزوجه لاني كنت في أيام الدراسة احلى فتاة في الجامعة و تقريبا معظم الشباب معجب بي الا هو كنت احس انه يحب النساء الخليعات و المبتذلات لأنه كلما مرت واحدة منهن لا يرفع عينيه عنها و انا محجبة و في ذات الوقت أنيقة و رشيقة و ذات وجه جميل كان لدي احساس انه معي فقط من أجل اغاضة حبيبته السابقة فقط و كنت أرفضه لم يكن الشاب الذي تحلم به و لا له صفات ابحث عنها پنظري سوى المراهق الذي يتلاعب بمشاعر الآخرين سواءا بنات ام شباب مرت السنوات و خطبني مثلما اردت فكان هدفي أن أوقعه و اوقف غروره لكن المبكي المضحك انني صرت زوجته و اصبحت اللعبة أمرا جديا لنا كان يقول لي قبل زواجنا أنه يحبني و معجب بشخصيتي القوية و لكن لم اصدقه و لا مرة لانه كثييييير النظر للنساء و داءما ما يكون هاتفه مشغول و لا يريدنا أن نلتقي كثيرا في أيام الخطبة يعني لقاء واحد مرة في الشهر أو الشهرين و بعد زواجنا عشت معه سنة اولى زواج مثل الحلم لدرجة أنني لم أصدق انه نفس الشخص احبني و عشقني و واجه اهله من اجلي لأننا كنا نعيش معهم و كانو يؤذونني و هو كان محامي الدفاع عن كرامتي و حقي و بدوري كنت له الزوجة العاشقة و المطيعة و المساعدة و غيرت طبيعة عمله و ساعدته بوساطتي أن يعمل في شركة كبيرة في بلدنا حكومية يحلم اي شاب الدخول لها الى ان مرت سنة و نصف حملت باول اطفالي و كنت كالمجنونة من سعادتي لكن لم تكن طويلة فقد اكتشفت خيانته لي على الفايس يكلم شقيقة حبيبته السابقة التي تزوجت منذ سنوات طويلة و يخبر شقيقتها كم يحبها لم ينساها رغم سعادته معي بكيت كثيرا و واجهته فاخبرني انها مشاعر دفينة و قديمة و لا تعني شيءا و ليس في نيته أن يعود لها لكن هو مجرد حنين الماضي نسيت أمره و التهيت بحملي و لكن بعد أن وضعت طفلتي و عدت للعمل من إجازة الأمومة اكتشفت أن ألسيد زوجي يخونني مع عشرين فتاة في الفايس لا بل يلتقي احداهن و يعدها بالزواج و يتكلم عني بالسوء معهم و يخبرهن انني متعجرفة و لا اهتم به و لا يستطيع أن يتركني من أجل الطفلة ذهلت كثيرا و لم اتوانى في مواجهته لكنه اخبرني انه يتسلى و لا يمكن أن يبتعد عني لكن ما أثار انتباهي أنه حقيقة في كل نزاع و جدال بينما يقول لي انا معك من أجل الطفلة فقط انت اصبحت لا شيء بالنسبة لي صحيح انني تماديت في تصرفاتي معه و كنت تتشاجر معه بسبب ضغط الوضع الجديد و ضغوطات الحياة الزوجية و العمل و اهله الذين يريدون التحكم في حياتنا بعدها حدث حمل ثاني بعد مرور ثمانية أشهر من ولادتي و كنت في وضع سيء جدا الحمل التربية و العمل مشاكل اهله يعني كان هو متنفسي الوحيد الذي اصب فيه غضبي و توتري و لم افكر يوما انه سوف يفكر بالابتعاد أو الخيانة لانني كنت ضامنة له و كنت اضنه متفهم لي لكن عادت ريمة لعادتها القديمة الخيانة مع كل فتاة يراها حتى أنه فتح حساب جديد لا أعرفه و خصصه فقط لحماقاته و خيانته مع فتيات اللهو المبتذلات تشاجرت مع واحدة منهن وجدت رقمها بالصدفة و قالت لي انها معه و انه لا يحبني و يفكر بالابتعاد عني لكن من أجل الاطفال لن يفعل بل سيتزوجها و اعيش على اسمه فقط قلت لها أنه يعرف اكثر من واحدة فاخبرتني أنها تعلم و لا تهتم اخبرت اهلي فغضبو منه و تكلمو معه بعدها وعدني بالوفاء لكن لم اصدقه فكنت احس انه يخونني لان ماله لم يعد يكفي الا للاكل و الشرب و اصبح يطالبني بالانفاق معه بحجة أن كل ماله ينفذ في مدة قليلة بعدها شككت أن له حسابا ماليا بنكيا يخفيه عني فمنذ زواجنا و انا من اشتري ثيابي و اكسسواراتي و كل ما يخصني و لا مرة اشتكى من نقص المال مع العلم أنه ارتقى في عمله بمجرد ازدياد الطفلة الاولى و عند ازدياد الطفل الثاني ارتقى كذلك و اصبح يقبض ضعف المرتب أما بالنسبة لخيانته فلقد نسي مرة حسابه الذي يخفيه عني مفتوحا فلما واجهته أنكر و اقسم باغلظ الايمان أنه حساب صديقه المقرب استعمله من هاتفه صرت لا أبالي بخياناته خاصة أنه يوجد زميل لي في العمل معجب بي و داءما يراقبني و يتواجد عمدا بالقرب مني فلا اخفي عليكم انني اعجبت و عرفت صدفة انه شاب خلوق و طيب لكن ؛؛؛؛انا متزوجة و هو لا يعلم بل لاحظ حملي في شهوره الأخيرة و ايقن انني متزوجة ابتعد عن طريقي لكن كلما راني لمعت عيناه و ألاحظ ارتباكه و يخفق قلبي بشدة صارت مشاعري من جهته حقيقية و من جهة زوجي باردة صرت متيقنة أنه صحيح ليس رجل احلامي مثلما توقعت قبل سنوات في أيام و ليس هو من احب و انني اعيش معه من أجل اولادي مؤخرا اكتشفت أن قطعا ذهبية اختفت من عندي كانت هدية والداي قبل زواجي حزنت عليها و لا اخفي عليكم انني اشك فيه لأنه الوحيد الذي يعلم مكانها تقولون لي لم لا تغيرين اسلوبك و الله غيرت اساليبي و مثلت دور المحبة و لبست له لباس بنات الشارع لكن الواضح أنه لا يملك مشاعر من جهتي و انا ايضا احس ان حياتي ضاعت و انني راهنت على سعادتي معه و اهلي ضد فكرة الطلاق مليون مرة مهما كانت الظروف قوية يعني رحت في ستين داهيه و حبي لذلك الشاب و الله ليس تخيلا أو تنافس بل اعجاب قوي جدا لا أتخيل وجوده مع فتاة أخرى لكن اعرف انه من سابع المستحيلات هذه هي حياتي مع زوجي الذي ضحيت لأجله بحيات الاحلام و هو يخونني لحد الساعة و لا انا مستقرة في حياتي و لا مطلقة و هو نفس الشيء معي من أجل الاولاد ماذا افعل اريد نصيحة منكم و الدعاء لي بتحسين حياتي فانا احس انني لا املك شعورا نحوه و لا هو يملك شعورا نحوي صحيح انني عدت كالسابق احترمه و اقوم بواجباتي الزوجية لكن من باب الواجب فقط ليس عن حب اشعر بالختناق كلما تذكرت اني اعيش مع مخادع مراوغ و يخونني و لا يحترمني و الله اعلم ما يخفيه يعني لست سعيدة و ليس لي حل إلا أن احكي لكم قصة حياتي مع زوجي الذي لا اعلم ما ينوي فعله بي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userعزيزتي على رغم قبح خيانه زوجك وتصرفاته غير المسؤولة لكن ذلك لا يبرر ابدا ولا باي شكل ان تعجبي باخر وانت متزوجة. الخطأ لا يبرر الخطأ ولا الخيانه تبرر الخيانه. سوي وضعك مع زوجك، اما ان تحاولي إصلاح الأمور وأما الانفصال ان استحالت الطرق. واجهي اهلك بالحقائق واطلبي دعمهم فان تبقي معه على هذا الحال امر مستحيل وان تقيمي علاقات اخرى امر أفظع. حلي مشاكلك من جذورها ولا تقبلي بانصاف الحلول وإلا تعبت عمرك كله.
  • صورة علم Morocco
    صورة علم Morocco
    مجهول

    لا حول ولا قوة إلا بالله , اذا كنتي أنتي من فعل ذلك أقسم بالله لو مهما نصحه أي شخص أو حتى شيخ بالستر عليك فلن يفعل ذلك , وسيكون مصيرك الطلاق , لذلك أقول لك أنه يقوم يشيء لا يرضاه الله سبحانه وتعالى, لا عليك بنصائح الناس فأنت من تعيشين صعوبة الوضع , فالخيانة جريمة بشعة وقد فعلت مابوسعك وكنتي قوية ماشاء الله , لكن أستغرب فقط كيف استطعت أن تقومي بواجباتك تجاهه, فحتى إن لم تفعليها لا أظن أن الله سيعاقبك , فاحتمال أن زوجك مصاب بداء السيدا او غيره من الأمراض المعدية جنسيا كبير جدا ,عدا عن أنه وخائن فكيف تستطيعي تقبل حتى النظر في وجهه, أنتي الحمد لله تشتغلين ولديك مدخول قار أنصحك بالطلاق منه ولا تقولي من سيتزوجني فأغلب شباب عائلتي متزوجين من نساء مطلقات ولديهن أطفال, مع العلم أنهم لم يسبق لهم الزواج , والمجتمع يتحدث دائما فلا تهتمي لأمر المجتمع الذي يجعل الحق دائما للرجل حتى لو لم يعطيه الشرع نفسه ذلك الحق

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    غلطتكي يا اختي هو انك كنتي تعلمين انه نسونجي لكن لارضاء غرورك و كونه لا يلتفت لك جعلتي النسونجي يقترب منك و يتزوج ارضاء لغرورك ....يعني سامحيني كيف تزوجتيه و انتي تعلمين حقيقته...داء النساء هو داء صعب ...ان كنت تعلمين انه سيسطلح حاله حاولي معه ان لم يتغير تطلقي منه...و ان كان داك الشاب الخلوق يريدك فاقبلي به
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    لا تعالجي الخطأ بالخطأ فإن خانك هو لا تكوني مثله إن اساء اليك لا تردي الإساءة. لا انصحك بالطلاق لكن ان كان حلا وجب ذلك ففي بعض الاحيان نبتر العضو لسلامة باقي الجسم ان وجدت نفسك غير مرتاحة معه ناقشيه و اخبريه ان تصرفاته تسيئ اليك و اليه و حاولي معه ان لم يتغير وجب البتر
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    اختي امسحي عنك اوهام حب ذلك الشاب لك او انك احببته هذا بسبب الفراغ الذي تركه زوجك في نفسك و الشيطان يبرر لك .هذه أو خطوة من جهة زوجك ابقي كما أنت التزمي بواجباتك و خدي قسطا من الراحة و دعي عنك كل هذه المطاردات . انت لم تقومي بشيء خطأ و و هو راشد فليس عليك متابعته و توجيهه . لعله يستمتع بذلك و يحس انه في فلم العميلة المستحيلة . أظهري له عدم اهتمامك بما يفعله و اكتفي بالاهتمام بأولاد كما و الدعاء له بالهداية و الصلاح في كل حين . و من أجل نفسك أكثري من الاستغفار و اعلمي أن الله الوحيد القادر على هدايته . و لا تفتشي في حاجياته و لا تفتحي هذا الموضوع معه أو مع أي شخص آخر سواءا أهلك أو أهله و أن صادف أن تحدث في ذلك معك فاخبريه انك فعلت ما بوسعك معه من أجل أن يكون شخص واعي لكنه لم يستجب فقررت أن تعتكفي بباب المستجيب لعله يهديه و أن خوفك منصب عليك و على أولادك أن يأتي يوم و يفعل بك شخص آخر ما يفعله هو ببنات الناس و كذلك الخوف على أبنائكما مستقبلا . و أخبريه كيف سيكون شعوره لو أصبحت انت في يوم من الأيام نسخة عنه ؟ . أسأل الله أن يجعل بينكما مودة و رحمة و أن يصلحكما . انصحك ان تستوعبيه و تفتحا صفحة جديدة اذا ما رايت انه ارتدع . و انزع من راسك فكرة الشاب الذي يعمل معك فإني أراها بوادر نتائج أفعال زوجك . و لا تظني انه فعل الكثير مقابل ما تبررين لنفسك بفعله فمجتمعنا لا يرحم و المرأة هي دائما ما تكون تحت أدق مجهر . بالتوفيق عزيزتي انت زوجة صالحة جربت كما قلت الكثير و لكن ليس عليك الياس عليك أن تكوني أكثر حكمة و مرونة .
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    حكايتك "هايلة: من الهول" يا مخلوقة، وسوف أختصرها في سؤالين: 1- اين ذهب حجابك، وما محله من الإعراب فيما جد من تصرفاتك؟ 2- ألا تخافين من مرض السيدا ( ومختلف الأمراض المعدية) وانت تقومين بواجباتك الزوجية؟ أجيبي على تلك الأسئلة وستجدين الحل لنفسك بنفسك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم يجب عليكي يا أختي ان تتوبي الى الله وان تدعي له دائما بالهداية لكي وله وابدأي حياة جديده
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الخيانة مؤلمة ومن حقك معرفة كل شيء عن زوجك تحدثي معه ان بين الازواج لا توجد اسرار وان أراد الأسرار لا بأس لكن العين بالعين والبادي أظلمِ اخبريه سوف تضعين كلمة سر لجوالك أيضا. ان شاهدتيه على الجوال اجلسي على جوالك وهكذا ان كرر الخيانة اتركيه
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    ما تنتظري أفعاله ضدك بادري بمواجهته ووضع الامور في نصابها الصحيح واستعيني بأهلك ليقفو معك ويساندوك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    يجب عليك أن تجلسي معه جلسة شاعرية، تعدين لها جيداً، فتذكرين له الصفات الرائعة التي ترينها فيه، ومن ثم رغبتك في إسعاده، وأن تكوني له نعم الزوجة طلباً لرضا الله، وعليه فما الذي يحبه فيك حتى تواظبي عليه؟ وما الذي يفتقده فيك ويجده في غيرك حتى توفريه له؟ وما الذي يكره فيك حتى تتجنبيه؟ ومن ثم لا بأس بأن تذكري له ما تحبين أن تريه فيه، وإياك والتركيز على ما يفعله من متابعة مواقع التعارف والزواج؛ فليس هذا هو الحل، ولكن الحل بما ذكرت لك، وأنت القادرة على أن تنسيه العالم كله، وكذلك أن تشغليه بخير الوقت كله؛ لأن النفس إن لم تشغليها بخير شغلتك بشر
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا