طرق الوقاية من المخدرات

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ما طرق الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية؟ كيف نحمي أطفالنا من المخدرات؟ معلومات عن كيفية الوقاية من تعاطي المخدرات والوقاية من الإدمان على المخدرات ما هي الطريقة الصحيحة لتوعية الأبناء عن المخدرات؟ كيف تكون التوعية عن المخدرات في الإعلام والأسرة والمجتمع والمدرسة؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userبالاضافة الى كل ما تفضل به فريق حلوها فالخط الدفاعي الاول هو ان تعلم اولادك ان يقولا لا. لا ان يجرب اي شيء حتى ولو سيجارة لان الادمان قابلية مرضية وقد هو لا يعرف ان له هذه القابلية فيدمن وغيره لا فلا يجب ان يقارن نفسه بغيرة فقط قل لا
  • فريق حلوها
    فريق حلوها verified_userكيف نحمي أطفالنا من المخدرات؟ كيف تكون التوعية عن المخدرات في الإعلام والأسرة والمجتمع والمدرسة؟ نتفق جميعاً على أن درهم وقاية خير من قنطار علاج، وأن صلاح المجتمعات يأتي بصلاح أفرادها، ولا سيما الشباب منهم، من هنا يجب أن تتكاتف كافة الجهود لتوعية الشباب بمخاطر إدمان المخدرات وآثارها السلبية على حياتهم.ويمكن أن نستعرض هنا بعض طرق الوقاية من الإدمان والتوعية عن المخدرات بهدف حماية الأبناء من تعاطي المخدرات ومكافحة انتشار الإدمان في المجتمع:1.على الوالدين التحدث الدائم مع الأطفال والشباب عن المخدرات وتأثيرها السلبي على مستخدميها.2.على الأهل مراقبة أبنائهم ومتابعتهم بشكل مستمر، والتعرف على أصدقائهم، وتحذيرهم في حالة الشك في بعضهم. مع الحرص على إشعار الأبناء بالثقة ومنحهم مساحة الخصوصية التي تلزمهم، لأن الضغط المبالغ فيه يسبب نتائج عكسية.3.يشكل الآباء والأمهات الدعامة الأولى لأبنائهم في حياتهم، لذلك يتوجب عليهم أن يكونوا قدوة حسنة لهم. فالأب المدمن على المخدرات أو الأم المدمنة يكونون سبباً رئيسياً في إدمان الأبناء.4.التفكك الأسري من أسباب تعاطي المخدرات، لذا يجب على الأهل توفير بيئة مستقرة وآمنة للأبناء في البيت، وتجنب الخلافات أمامهم، ومحاولة حل المشاكل الأسرية بعيدا عن الأطفال والمراهقين.5.على الأهل بناء جسور تواصل قوية ومتينة بينهم وبين أبنائهم، تمكن الأبناء من البوح بكل ما في خواطرهم من أفكار، وإخبار الأهل عن كل ما يمرون به خلال يومهم دون حواجز أو خوف.6.في حال ملاحظة أي سلوك غريب أو غير اعتيادي على الابن، يجب على الأهل التحقق من الموضوع على الفور، فالكذب المبالغ فيه مثلا أو الهروب المستمر من المدرسة أو السرقة المتكررة أو التراجع الصحي والنفسي أو العصبية والغضب أو غيرها من العلامات الغريبة قد تكون من أعراض تعاطي الأبناء للمخدرات أو ممارستهم لسلوكيات غير صحية.7.عند ملاحظة أي تراجع نفسي عند الابن مع عدم القدرة على معرفة السبب أو حل المشكلة، ننصح باللجوء لاستشاري تربوي أو نفسي لحماية الابن ولحل أي مشكلة تواجهه.8.دور الإعلام في التوعية عن المخدرات مهم جداً وأساسي، فلوسائل الإعلام المختلفة تأثير كبير على المجتمع، سواء التلفزيون أو الراديو أو الصحف والمجلات أو وسائل البث عبر السوشال ميديا. لذا من المهم إطلاق برامج توعية بمخاطر المخدرات وتأثيرها السلبي على حياة الفرد والمجتمع وأهمية تجنبها ومكافحتها والوقاية منها، واللجوء لطلب المساعدة في حالة الإدمان من أجل الحصول على العلاج المناسب والتحرر من أسر الإدمان على المخدرات. 9.دور المدرسة في التوعية بمخاطر المخدرات مهم جداً أيضاً فعلى جميع المدارس تنظيم برامج توعية عن المخدرات ودعوة الطلاب لحضور جلسات وحوارات مع استشاريين وخبراء في مجال الإدمان على المخدرات ومكافحة المخدرات.10.تقع المسؤولية الأكبر في الوقاية من تعاطي المخدرات على عاتق الحكومة، سواء من خلال وزارة التربية والتعليم والمناهج الدراسية أو وزارة الشباب أو الإعلام أو الأمن ومكافحة المخدرات أو أي جهات حكومية يمكنها التأثير على الشباب وتوعيتهم والتأثير على المجتمع وضبط النظام وتطبيق القانون.
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول

    سيدتي اريد الحلول الممكنة للعلاج من المخدرات

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    ممكن مشروع عن كيفية الوقاية من المخدرات

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    فعلا لازم مدارس يكون فيها توعيه مكثفه
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا