صورة علم Bahrain
من مجهول
منذ 8 ايام 33 إجابات
0 0 0 0

أفكر بلبس النقاب حتى لا أتعرض للتنمر والأذية من جديد

اشك في اصابتي بالعين أو الحسد ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، انا فتاة ، اعاني كثيرا من الشك في ما حصل ومايحصل لي منذ سنين ، منذ ولادتي تقول امي اني كنت جميلة جدا ، بشرتي كانت بيضاء وكنت ومربربة اي سمينة وعندي خدود وردية(حتى سن معين)، المهم اني كبرت هكذا والكثير كانو يرون اني لطيفة ورقيقة وكنت والحمدلله مجتهدة في الدراسة وعلى مدى السنين كنت دائما متفوقة ، متقنة في اللغة الإنجليزية ، واحب الرسم ، وامتلك خط يد جميل ، لا اقصد بهذا اني الافضل في كل شي ولكن هذا ماكنت أسمعه من غيري وهذا مايقال لي والحمدلله انا امتلك هذا كله ولكني من باب التواضع والشكر لله ، ابعد نفسي عن الاغترار به ، ولكن بعد فترة ، اقصد منذ بداية المرحلة الإعدادية تغير كل شي فبدأت أصاب بالأمراض فأصبت اولا بالتهاب رئوي وتعالجت منه والحمدلله ولكن ابتليت بعدها بالأنيميا الحديدية واستمرت لفترة ومن ثم اختفت الى أن أصبت بمرض جلدي مزمن ( صدفية ) ومن هنا بدأ كل شي حيث أن هذا المرض ظهر في المنطقة التناسلية وبدأت أصاب بحكة شديدة ، بالإضافة إلى أنه بدأت تظهر لي شعيرات دموية بنفسجية تشبه تلك التي تظهر عندما يتعرض أحدهم للضرب فوق سيقاني ، فقدت وزني بالرغم من اني نحيفة اصلا فتغيرت ملامح وجهي وصار شاحبا وأصبحت عيناي غائرة وظهرت لي هالات سوداء ، أما جسمي فأصبحت بعض العظام فيه ظاهرة وأصبحت اشعر بضعف شديد ولا استطيع حتى أن أقف بشكل مستقيم دون الشعور بألم اسفل الظهر ، احيانا اشعر بنبض في أماكن أخرى من جسمي وان دقات قلبي تتسارع وكأني سأموت اليوم ,فقدت الثقة بنفسي ، أصبح الكل يرتعب عند رؤيته لوجهي بالرغم مما كنت اسمعه سابقا ولكن الان حتى امي تقول لي أن وجهي تغير واخبرتني في يوم انه مخيف وهذا الأمر ذكرته ايضا إحدى زميلاتي في الصف ، واحدى زميلاتي كانت تسخر من انفي وتقول إنه يشبه انف العجوز ، الان الكل ينتقص من قدري ويرون اني أدنى منهم ، اتذكر حينها عندما قالت لي امي اني كنت جميلة منذ ولادتي ،ذكرت بأن واحدة من الجيران قالت لها بأني ربما ولدت في العائلة الخطأ ، والجدير بالذكر بأن كل تلك الأعراض ظهرت عندما زارتنا خالة أمي وكانت تقول لأهلها الذين يسكنون بالخارج اني قد كبرت وإني جميلة وأن شعري جميل لدرجة أنه لا يحتاج إلى صالون حتى . وقد سمعت الكثير من الناس يتكلمون عني ولا يذكرون الله حتى أثناء ذلك والان اشعر بأنهم هم السبب في ذلك وانهم يحسدونني على ذلك ، الكثير من الأمور تغيرت من علاقتي بوالدي الى الحالة النفسية من عصبية وتوتر وخوف من الموت أصبحت وسواسية كذلك ، وأصبحت اكره الدراسة والمشكلة الان اني مقبلة على حياة جامعية جديدة واشعر بضعف شديد في الثقة بالنفس لدرجة اني أريد أن اغطي وجهي حتى لا يشعر أحد بالاشمئزاز مني نسيت أن اذكر بأنه أصبحت عندي رغبة جنسية عارمة لا استطيع التحكم بها فأصبحت تراودني الكثير من الاحلام والخيالات الجنسية ، الان للاسف امارس العادة ،والجدير بالذكر اني ملتزمة دينيا ولكن فيما يتعلق بالعادة صارت لي كالمرض لا استطيع الخلاص منه ، تعبت كثيرا لست معترضة على قدري ولكن اريد أن اعيد الأمور لطبيعتها على الأقل ، سامحوني أطلت كثيرا ولكن لا يزال هنالك الكثير لم ابح به والله وحده أعلم به ، لم أخبر حتى اي من صديقاتي بما يحدث معي اشعر بالكبت والاختناق وأخشى من الموت على المعصية فهل انا فعلا معيونة أو محسودة ، وهل تنصحونني بالنقاب حتى لا اصاب بالاذى في الجامعة ؟ انصحوني ارجوكم وان لم تقدروا فادعوا لي بظهر الغيب وأسأل الله أن يجعل لكم من هذه الدعوة نصيب .