ما اسباب تاخر الدورة الشهرية؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أنا لست متزوجة و العادة الشهرية متأخرة عندي و لدي أوجاع ولم تأتي فا أنا خائفة كثيرا
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • طبيب اسرة
    طبيب اسرة verified_userالعاده الشهريه تأتي عاده كل ٢٨ يوم او كل ٣٠ يوم وأحيانا تتقدم ٥ ايام او تتأخر ٥ ايام ولكن هذا كله ضمن الطبيعي اذا الدوره لأول مره تتأخر عندك (انت لم تذكري كم يوم تأخرت ) اذا ضمن الطبيعي لا داعي للقلق وإذا ايضا مره واحده ايضا لا داعي للقلقولكن اذا تكررت الحاله من الأفضل مراجعه طبيب النسائيه .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    عدم انتظام الساعة البيولوجية: يؤدى الى حدوث اضطرابات في الجسم تظهر أولًا في أداء الجهاز الهضمي والتناسلي وفي قدرة الشخص على العمل والتفكير.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    عدم أخذ القدر الكافي من ساعات النوم.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    فهي تؤدي لضعف عام وفقر دم وبالتالي عدم انتظام في أداء الغدد وإفراز الهرمونات والتي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية بل انقطاعها وتوقفها أحيانًا، وفي هذه الحالة عليك بالاهتمام بالتغذية الصحيحة وتناول الأغذية التي تساعد على علاج فقر الدم.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    فله أثر على طرفي نقيض، فالشابة التي تعاني من زيادة الوزن تعاني من زيادة بعض الهرمونات التي تختزن في الدهون وهو ما يؤدي إلى تأثر التبويض، وأحيانًا حدوث تكيس على المبايض، وكثيرًا ما تنتظم الدورة الشهرية بمجرد فقدان بعض من الكيلوجرامات الزائدة.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    وهو عامل مؤثر على صحة الشخص بالسلب سواءً كان رجلًا أو امرأة مما يؤدي إلى نقص بعض الهرمونات، لكن يظهر أثر التوتر على المرأة فورًا في صورة تأخر التبويض، وبالتالي تأخر الدورة الشهرية وأحيانًا في درجة الألم التي تشعر به أثنائها.
  • صورة علم Oman
    صورة علم Oman
    مجهول

    أختي أسباب تأخر الدورة الشهرية غير الحمل كثيرة جدا ومنها التوتر والقلق والضغط النفسي ومنها السمنة والنحافة والإرهاق وقلة النوم وتكيس المبايض والمعاناة من أي مرض ولو عارض كنزلات البرد وإضطرابات الغدة الدرقية أو تعاطي المرأة بعض الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية. والعلاج يعتمد علي إذا كان الأمر مرضيًا فيتم علاج السبب، أما إن كانت أسباب عرضية مثل الوزن والغذاء والتوتر فيجب منع السبب ، وللعلم فإن تعديل النظام الغذائي فقط يسهم في تنظيم الدورة ويمنع تأخرها.

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا