هل أدوية الهلع تسبب تشوهات للجنين

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

اعاني من نوبة الهلع منذ أربعة أشهر وكنت أخذ أدوية وصفها اي الدكتور النفسي علما بان نوبة الهلع كانت تأتيني علي مدار اليوم بأكمله ويوميا فهي شديدة للغاية واستمريت علي الدواء وأحسست بتحسن ملحوظ علما بأن فترة العلاج كانت تستلزم ٦ أشهر علي الاقل وبعدها علمت اني حامل في الشهر الاول فاضطررت الي توقف الدواء فجأة خوفا من حدوث تشوهات للجنين وعندما توقفت عن الأدوية حدثت لي انتكاسة شديدة جدا وعادت الي نوبة الهلع مرة أخرى وحاولت التعامل معها لكني كنت غير قادرة ولجأت الي الطبيب النفسي مرة أخري فأعطاني أدوية أخري اقل ضررا وهي دوجماتيل ٢٠٠ نصف قرص مساءا و سيبراليكس ١٠ قرص صباحا أنا خائفة من حدوث تشوهات للجنين من هذه الأدوية لأن طبيب النساء نصحني بالابتعاد عنها في أول ثلاثة أشهر من الحمل وانا غير قادرة علي نوبة الهلع من دون العلاج فهل هذه الجرعة من الادوية سوف تؤثر علي الجنين؟
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالامر هو موازنة بين شدة الاعراض والدواء فلو كان وضعك يحتاج الدواد فلابد من المجازفة وعادة هناك نسبة معينة تزيد وتقل حسب نوع الدواء وفي الغالب الاثار الجانبية علي الجنين تكون بنسبة قليلة حدا 
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يجب عليكى أن تتحملى نوبات الهلع هذه و لا تخاطرى بصحة الجنين فيجب عليكى أن تكونى مسؤوله أكثر من ذلك فأنت ستصبحى ام ، فيجب عليكى أن تتنازلى من أجل اى شئ من أجل ابنائك ، فلا تأخذ هذا الدواء اذا كان هناك شبهه للضرر و لو بنسبة ١٪ يا عزيزتى

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انا لا اعتقد ان ادويه الهلع تتسبب في تشوهات للجنين ، فأنت بالفعل راحعتى طبيبك المتخصص و قام بإعطاءك دواء أقلل ضرراً ، فلذلك لا تقلقى يا عزيزتى فانشاء الله خير فلا تفكرى في هذا الأمر كثيرا حتى لا تزداد معك نوبات الهلع و تضطرى على ان تأخذ أدوية مفعولها اشد 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    امنعى هذا الدواء على الفور حتى لا تكونى سبباً في حدوث أضرار و تشوهات لجنينك ، فأنت لن تسامحى نفسك على ذلك ، معروف أن أدوية نوبات الهلع تتسبب في أضرار للجنين فلا أعلم لماذا حملتى في فترة علاجك و انت على علم بذلك لمجرد ارضاء رغبتك في الانجاب

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالفعل اخذك لهذا الدواء مع حملك سيتسبب في أضرار للجنين فجميع العلاجات النفسيه تتسبب فى اضرار مباشره للأجنه و قد نصحك طبيب النساء المتخصص بهذا ، فالطبيب النفسى هذا ليس تخصصه لذلك لا يجب عليكى أن تنقذى ما يقوله حتى لا تندمى بعد ذلك اختى العزيزه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كان يجب عليكى أن تنتظرى و لا تحملى الا بعد مرور الستة أشهر ، فلن يحدث شئ اذا صبرتى فأنت بتقصيرك هذا تضرى طفلك المستقبلى ، فهذا الدواء بالفعل أقل ضرراً لكنه سيظل مضر على الجنين و بالفعل سوف يتسبب في تشوهات للجنين لذلك يجب عليكى أن تتحملى و تتركى هذا الدواء فوراً 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ادعو الله ان يتم شفاكي علي خير و ان يقر عينك بطفلك علي خير و سلامه ، و لا يمكن التهاون في هذا الامر يا عزيزتي فانت تعلمي جيدا ان تلك الادويه تسبب خطوره علي الجنين و لقد اخبرك الطبيب بذلك فمهما كان التحدي صعب بالنسبه لك لا يجب الاستمرار فيها ، فتشكل تلك الادويه خطوره علي الجنين في مرحلة تكوينه البدائيه أي بين الأسبوع الثالث والثامن من الحمل لذلك، لا بد من الحذر خصوصاً خلال الأشهر الأولى، لأن الجنين يتكون في هذه الفترة وقد تؤثر معظم الأدوية سلباً على هذا النمو.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي استخدام عقاقير العلاج النفسي خلال الحمل تترتب عليه بعض الآثار الجانبيه الخطيرة على الجنين ؛ بسبب خطورة المرض أثناء الحمل وكذلك السموم التي يتعرض لها المولود الجديد من هذه العقاقير، بالإضافة إلى التصرفات غير الطبيعيه التي قد تحدث لك بعد الولادة ، ايضا من المعروف ان كل العقاقير النفسيه من دون استثاء، التي يتم اللجوء إليها خلال الحمل تخترق المشيمة وتصل إلى السائل الامنيوسي والجنين وتصل أيضاً إلى الحليب وبالتالي تؤثر على الرّضاعة الطبيعيه ، فيجب وقف هذا العلاج فورا

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي يتضرر الجنين من أدوية العلاج النفسي التي قد تسبب عيوباً خلقيه ؛ منها عدم اكتمال الرئتين وأضرار في الجهاز العصبي المركزي أي في الدماغ والنخاع الشوكي بالإضافة إلى تشوهات في أعضاء أخرى من الجسم ؛ فعليك باجبار نفسك علي ايقاف هذا العلاج و اتباع اي علاج نفسي آخر ، اعلم انها سوف تكون فتره صعبه و قاسيه عليك و لكنك امرأه قويه و سوف تستطيعي الصبر و تجاوز تلك الازمه انشاء الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    من الأفضل تجنب تناول أي أدوية وتفادي الخضوع لأي علاج في فترة الحمل خصوصاً خلال الأشهر الأولى منه ، اتفهم صعوبه الموقف الذي تمرين به وًاتفهم ان العلاج الدوائي يشكل اهميه كبيره في حالتك ، و لكن يمكنك الاستبدال بعده جلسات نفسيه و تمارين الاسترخاء و العلاج السلوكي للتعامل مع الموقف علي الاقل الشهر الاول من الحمل .. شفاك الله و عفاك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا