الرئيسية / تربية الطفل / ابني عنيد ولا يحب المدرسة ماذا أفعل معه؟

السؤال

صورة علم United States
مجهول
قبل 8 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

ابني عنيد ولا يحب المدرسة ماذا أفعل معه؟

ابني عنيد ولا يحب المدرسة ماذا أفعل معه؟

خذالسلام عليكم عندي ابني 5 سنوات انا أحس انو ذكي بس عنيد كتير ما يحب لدراسة ما بدو يدرس أحاول أن أقنعه بالهدايا والألعاب بس يوخذ الي يبيه بدون ما يعمل الي بدي ياه ويضرب أخواته، عندو اخت أكبر منو أخت أصغر منو دايما يوحي أعراضهم ويضربهم انا تعبت ماعرف أتعامل معو ساعدوني


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
د.هداية نفسيه وتربية طفل
قبل 8 شهر

وعليكم السلام سيدتي الكريمة عندما نقدم تعزيزات للطفل لا نقدم الهدايا قبل أن يتقيد بالسلوك وإنما بعد قيامه بالسلوك المرغوب فيه نقوم بتقديم الهدية، فمن الخطأ ان تقدميها قبل تقيده بالمطلوب، كما يجب عليك حاليا التعرف على المكنون النفسي الداخلي الذي يجعل الطفل يتمرد بهذه الطريقة هل هذا راجع الى غيرته من إخوته الصغار أو يريد لفت الانتباه اليه، ام هناك مشاكل أو صراعات يعيشها الطفل، فمن الواضح جدا عدم احساس الطفل بالاستقرار النفسي الداخلي الأمر الذي ينعكس على سلوكاته بالتمرد، لدى حاولي التقرب من الطفل والبحث عن السبب والمصدر الأساسي لهذه السلوكات حتى نتمكن من تقديم خدمات علاجية تتوافق مع نوعية المشكل الذي يعاني منه الطفل ..............موفقة

صورة علم
مجهول
قبل 8 شهر

اذهبي انتي وطفلك لشراء القرطاسية و الأدوات الدراسية في أول العام حتي يحب الطفل الذهاب للمدرسة ويتشجع عندما يشاهد أدوات القرطاسية الجميلة و المتنوعة و الملونة فيشعر بالاشتياق للدراسة و استخدام ادواته الدراسية .

صورة علم
احمد احمد
قبل 8 شهر

لا تضغطي علي طفلك بالدراسة لوقت طويل بل نظمي له أوقات دراسته واجعلي وقت للعب و وقت للدراسة و وقت للراحة حتي يحب طفلك العلم و لا يشعر بأنه شيء صعب وهم ثقيل عليه و انه مجبر علي التعلم لكي يرضي والديه بل إجعليه يشعر بحبه للتعلم و اكمال دراسته لتحقيق أهدافه هو وإرضاء نفسه

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن