صورة علم Jordan
من مجهول
منذ 8 ايام 27 إجابات
1 0 0 1

أنقذت زواجي قبل أن أقع في بئر الخيانة

انقذت زواجي قبل أن اقع في بئر الخيانة أنا زوجة وام فى بداية الثلاثينات من عمري، علاقتي بزوجي علاقة عادية لا توصف أي وصف سوى انها عادية جدا فهو لا يسعى ليكون اكثر من زوج تقليدي يصرف على البيت والأولاد ويتواجد يومين أجازة فى الأسبوع زوجى موجود معنا جسد بلا روح، حتى ابنائه لا يرون سوى ان اباهم خزينة تلبي إحتياجاتهم المادية أما دوره العاطفي سواء زوج أو اب هو لا يرى له أى أهمية او لا يعرف ما هو الجانب العاطفي لا ادعي اننا لا نظهر بمناسبات إجتماعيه بل على العكس نحن نظهر دائما أسرة جميلة مترابطة ونعود للمنزل كل إلى حياته الابناء لدراستهم وزوجي لعمله وأنا لممارسة مهامى المنزلية وبعدها المهام الوظيفية من الممكن ان يراني البعض ناقمه على حياتي فى حين ان الكثير يتمناها، لكنى لا اشعر أن هناك حياة من الأساس اصبحت اشبه مكنة الكنس اتحرك وأقوم بدورى واستريح بلا اى مشاعر ولا كلام مؤخرا اصبح يلفت انتباهي كلام الكثيرين حولي زملاء وغيرهم، اصبحت انتظر كلمات الإطراء من زملاء وزميلات عملي فى بعض الأحيان أزيد من إهتمامي بنفسي لأجذب انتباه الجميع لى من أجل كلمة إطراء تشبع رغبتي وتشعرني أنني على قيد الحياة، زوجي يرى اننى جميلة ولا يرى للحديث فائدة انا اعرف انه يحبني ومن وجهة نظره لا سبب للتكرار مع انتظاري لكلمات الأخرين والفرحة عند رؤية نظراتهم لى اصبحت أشعر بالذنب، هل انا إمراة خائنة لأننى استمتع بنظرات الأخرين وتعجبني كلماتهم أم انا ضحية إهمال زوجي الذي لا يرى مشكلة فى وضعنا ويرى انه يقوم بدوره على اكمل وجه واجهت نفسي أننى لا يمكن ان اصبح خاىنة ولو بالتفكير وقررت مصارحة زوجي بالحقيقة وطلبت منه أن نحاول ان نكون افضل ويحاول كل منا إرضاء الاخر ، بالفعل قام زوجي جاهدا أن يتفاعل معي وواصبح شخص اخر يتحدث إلي ويخلق معي حوار واكتشفت أنه مهما كان الشخص قريب منك لابد من أن تبدى له رغباتك فلا يوجد ساحر يكشف ما بداخلك صرح وعبر لأجل حياة افضل، بالحوار اكتشفت ان زوجي كان بحاجة أيضا لى وانا لا اعلم كان ظنى انه يحب السكوت ويبحث عن السكينة لكنه كان يخاف أن أمل من كثرة تعبيرة ويكتفي بالصمت لذا لا تخسر من حولك بالصمت