صورة علم United Arab Emirates
من مجهول
منذ 14 يوم 20 إجابات
0 0 0 0

غيرت حساباتي ورفضت المشاعر الباهتة التي وافقت عليها من البداية

زوجي سب والدي وسببلي جلطة فغيرت حساباتي "مراية الحب عامية" هذا ما استطيع ان اوصف به قصتي مع زوجي، الذي صممت علي الزواج منه بالرغم من تحذيرات الأصدقاء والأقارب وبالرغم من العيوب الجلية التي كانت واضحة منذ اليوم الأول في ارتباطنا، كل اللي اود قوله هنا ان نسمع لصوت العقل مهما كانت سيطرة القلب التي قد تعمي البصر والبصيرة وان طالما الحياة باقية يمكنا تغير الحياة للأفضل، كنت أعيش في احدى الدول العربية مغتربين عن الأهل والأصدقاء، حرص والدي على تعليمي


انا واخواتي، كان ابي من اكبر التجار في مجال السيارات، وعندما عدت لبلادي في إحدي الزيارات وصممت ان ادخل الجامعة فيها قابلت شاباً توسمت فيه خيرا كان صديق صديقة لي، ظروفة المادية كانت صعبة جدا، لذا قررت اساعده دون علم ابي كان ظنا مني وقتها انه نوعا من التواضع وعدم التكبر ولم اكن اعلم انني افرط في حقوقي ونظرة احترامه لي فكل ما يأتي سهلا من السهل التفريط فيه، كان مخطوباً وفسخت خطبتهما من بنت، برغم الحب الذى جمعهما، وهى التى آثرت الابتعاد عنه بسبب عصبيته الزائدة عن الحد، وخطب أخرى ولم تكتمل الخطبة لأحواله المادية التى لم تتوافق مع متطلباتهم، وهناك ثالثة لم تتم خطبته له لأن أهلها رفضو اسلوبه في الحوار، كل هذا زاد اصراراي على تكملة القصة واشفاق على قصصه الحزينة، وافقت على الشبكة القديمة التي كان قد قدمها في خطوبة سابقة، وافقت على الزواج بأثاث مستعمل كما قمت باستكمال باقي الاثاث من حسابي الشخصي دون علم ابي وكان امام عائلتي هو من جهز الشقة بالكامل، وانا التي قمت أيضاَ بدفع تكاليف الفرح من الألف للياء، تم الزواج سريعاً، وبدأت عصبيته تظهر على أتفه المواضيع ويختلق المشاكل التي قد تصل للخصام باليومين والثلاثة منذ بداية الزواج يثور ويغضب سريعاً، بل تعمّد عند كل زيارة لى لأهلي في منزلنا يوصل لهم بإنهم غير مرغوب فيهم! فكان من العادى أن يترك والدى ويذهب إلى غرفة النوم حتي تنتهي الزيارة، لقد استغربت تصرفاته في البداية، والتي لم تكن مثل بيت اسرته المشهود لها بالاخلاق الحميدة، بدء زوجي نوعا جديدا من الاستفزاز وهو "معايرتي" بعلاقاته السابقة وكم كان مرغوب فيه ويندب حظة لماذا وقع به القدر معي ويسترجع علاقاته النسائية أمامى بطريقة مستفزة، ويحدثنى فى بجاحة عن فلانة وما كانت تفعله، وعن أخرى وحبها له دون خجل امام القريب والبعيد، وقتها كنت قد رزقت بابني الاول معه وبعد مرور سنة اخري كنت قد رزقت بابنتي الثانية متوهمة ان الظروف الجديدة ستغير منه شيئاً حتي ائت الكارثة واكتشفت ان زوجي علي علاقة بخطيبته الاولي، علمت انها قد طلقت من زوجها وان لديها طفلين وهو اعاد علاقته معها، ذقت الأمرين فى سبيل إبعاده عنها، ولكن أصبحت هذه السيدة ندا لى فى العلن، وكلما اشتكيت يقوم بسبي ولعني بأفظع الشتائم وقد يصل الامر الي الضرب! اصبحت الحياة معه شكا وغضبا وصراخا وعانيت من تهديد زوجى لى بالطلاق ليتزوج من تستحقه أكثر مني، كما زادت خلافاته مع والدي، وفي احدى المرات تركه غاضبا وخرج من المنزل مهددا لي بالطلاق واخذ اطفالي ان لم انصاع لامره، لذا قررت السكوت خوفا من حرماني من اطفالي وحبا له، بدء يتجاهل والدي في اي مناسبة ولم يلق عليه السلام، تعرض ابي من سوء معاملاته المتكررة له لازمة صحية فقد كنت في حيرة من امري هل اقف في صف زوجي ام ابي! وعندما واجهته بضرورة التوقف عن هذه المعاملة هددنى بالطلاق بسببه، وطلب منى اتخاذ موقف ضد والدى، وأن أقاطعه ليعلم خطأه فى حقه، وإلا طلقني عقابا له، طلب مني ان يعتذر له ابي، واثناء الصدام اصيت بجلطة ونقلت فورا على المستشفي وهناك بدأت اعيد حساباتي من جديد فأنا إمرآه الأن عمري الواقعي 35 عاماً ولكنني اشعر بانني فوق الستين بسبب كل هذه الضغوطات، وهنا عزمت بعد ان اخرج من المستشفى واتعافي أن أنفصل عنه، وكفانى تهديدا منه، تارة بسبب الفتيات، وتارة بسبب أسرتى دون ذنب، كان لابد من وقفة وتحمل كل المشاعر الباهته التي وافقت عليها من البداية وسأبدأ من جديد حياة جديدة ولكن السؤال الذي يجب ان اعيده على نفسي وعلى مسمع كل بنت مقبلة على زواج هو ما المبرر لقبولك الزواج ممن ظهرت عيوبه منذ البداية ولماذا التنازل والإهانة! وبالرغم من تدخلات الاهل والاصدقاء الذين اكدو لي ان علاقته مع السيدة الاخري في طريقها للانتهاء وانه ليس له الا بيته واطفاله الا انني رفضت فما حدث كسر في العلاقات التي يصعب ترميمها.

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي