صورة علم Algeria
من مجهول
منذ 5 شهور 7 إجابات
0 0 0 0

كرهت أنوثتي في هذا المجتمع الذكوري الظالم

أبلغ من العمر 29 سنة، متزوجة منذ سنتين، و لدي ولد عمره سنة، عانيت في زواجي من كل أنواع الظلم و الإضطهاد و الإهانات من زوجي و أهله، رغم أني متعلمة ومثقفة و على مستوى عال من الأخلاق، فزوجي يضربني و يشتمني لأتفه الأسباب أمام كل الناس و أحياناً يتفل في وجهي، و أمه ظالمة و طاغية و لا تخاف الله و قد طردتني من بيتها و أهانتني كثيرا بكلام جارح و قاسي لكن لم أرد عليها رغم أني كنت أعاملها


بالحسنى، و بعد مدة رجعت أكلمها و أزورها لكن معاملتها معي مازالت سيئة جدا، و قد تحملت كثيرا منهم و تنازلت كثيرا عن حقي في الحياة بكرامة بسبب خوفي من أن يطلقني زوجي و أصبح وحيدة في هذا المجتمع القاسي، لكن أنا الآن وصلت لمرحلة لم أعد أستطيع أن أتحمل كل ما يحدث لي، و أريد أن أتطلق، لكن المشكل أن زوجي لا يريد أن يطلقني و هددني بالقتل إن ذهبت الى المحكمة، و خاصةً أهلي يرفضون طلاقي رفضا قاطعا مهما عانيت من زوجي فعلي أن أتحمل كل شيئ منه و من أهله و لا أتكلم، كرهت نفسي و كرهت كوني انثى في هذا المجتمع الذكوري و نظرته الظالمة للمرأة المطلقة، حتى أبي صار يتهمني في شرفي و يقول أني أريد أن أتطلق لأفعل ما يحلو لي رغم أنه يعلم أن هذا غير صحيح و أني متخلقة و محترمة جدا و يعلم معاناتي منذ بداية زواجي و أنني فعلا مظلومة لكن لا أحد يكترث بي، أنا بين نارين، أريد الطلاق و في نفس الوقت خائفة أرجع لبيت أهلي لأني أعرف أنهم لن يتركوني في حالي لكي أربي إبني بهدوء، يا الله لماذا كل هذا الظلم فقط لأن الله خلقني أنثى في هذا المجتمع، لا أستطيع أن أوقف دموعي، أحس أن صحتي تتدهور و لم أجد الحل و المخرج مما أنا فيه، لم أعد أطيق الإستمرار في هذا الزواج و لا أستطيع أن أشتكي على زوجي أو أن أطلب الطلاق في المحكمة بسبب أهلي، و لا أدري ماذا أفعل

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي