صورة علم Algeria
من مجهول
منذ 24 يوم 16 إجابات
0 0 0 0

زوجي لا يملك المال والنتيجة...

سلام عليكم انا امرأة متزوجة منذ 10 سنوات ولدي ابن في الثالثة من عمره . مشكلتي ان زوجي فقير جدًا وكان هذا حاله عندما تقدم لخطبتي ولم اكن وقتها راضية بالزواج به لان جميع اخواتي تزوجن رجالاً ميسوري الحال واخبرت امي انني لا اريد واعلمت هي والدي بالأمر لكنه قال لي ان الرجل ملتزم وطيب وفقره لاينقص منه شيئا . ووافق دون ان يستشيرني ان اقنعني كلامه ام لا . وتزوجت مع الكثير من التنازلات. فلم احظى بحفل زفاف كسائر اخواتي


ولم ألبس ثوب زفاف كسائر البنات . كانت مجرد حفلة بسيطة خالية من اي شيء يشعرني انني ملكة هذا اليوم . ذهبتُ لمنزل زوجي وحاولت ان اتناسى كل شيء حصل معي واقنعت نفسي بأن مامضى قد مضى رغم الغصة التي شعرتُ بها. ولا اخفيكم انني اصبحت أكن لأبي مشاعر سلبية . فلماذا اخواتي الثلاث الطبيب والمحامي ومدير مدرسة اللهم لاحسد . وانا رجل لايملك عملا محددا يسترزق به حتى.هوطيب وملتزم نعم ولكن كل الزواج اخواتي ملتزمين بل واكثر إلتزام منه. انا لا اقلل منه كرجل ابدا ولكنه وبعد مرور عشر سنوات على زواجنا لم يحصل يوما وان شعرت بالرضى عن حياتي .. كل تفكيرنا منصب على تحقيق لقمة العيش . اذا توفر الغداء نفكر في العشاء . كانت معيشتنا الصعبة منعكسة على حياتنا فلم نعش ابدا مشاعر الازواج او رومانسية او حب .. ابدا فقد كان معركتنا معركة بقاء .فبعد ولادة ابننا ازدادت المسؤولية واصبح والدي يشتري الحفاظات لولدي . لم يكن يسعدني هذا حتما . فكل اخواتي كن يعرفن ذلك . يعرفن ان والدي من يشتري الحفاظات لإبني . وهذا كان يزعجني. مما دفعني للتفكير في عدم الانجاب ثانية ولم افعل رغم انه من حقي ان افعل. لكن زوجي لم يستطع التكفل بواحد فكيف بإثنين او ثلاث .. كنت اتجنب المناسبات وفي الاعياد اتعمد الزيارة القصيرة لوالدي عكس اخواتي وذلك لأنني لم اكن أملك شيئا ارتديه . لا انا ولا ولدي الصغير واخبرت امي انني لا اريد من ابي ان يشتري لي شيئا. مضت عشر سنين من حياتي لم اسعد فيها بثوب جديد او قطعة ذهب واحدة . انا في 32 واحس نفسي في 60 كما اصبحت اتحسس من مواضيع الزواج وتنتابتي حالة اكتئاب كلما سمعت ان احداهن تزوجت واقامت حفل زفافها وارتدت فستانا ابيض الذي بقي حلما لم استطع تحقيقه .. عمتي تزوجت في 52من عمرها واصرت على ارتداء فستان زفاف اللهم لاحسد وانا تزوجت في 22 ولم افعل . كل شيء كنت اطلبه يقولون ليس مهما . ومازاد الطين بلة انني عرفت مؤخرا ان مهري البسيط الذي حصلت عليه لم يكن سوى صدقة من صندوق المسجد . وخاتم خطوبتي اشتراه احد المحسنين لزوجي . انا غاضبة ومغتاظة واشعر بإستياء شديد خاصة ان بعض الاقارب اصبحو على دراية بالأمر . انا لم اطلب شيئا اردت فقط حياة كريمة ... اعرف ان زوجي لاذنب له ولكن انا ايضا لاذنب لي وولدي لاذنب له !!! ماذا افعل ؟؟

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي