لم أتلقى من حماتي أي مساعدة رغم أني بالغربة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

لم أتلقى من حماتي أي مساعدة رغم أني بالغربة
السلام عليكم تزوجت من زوجي عن حب وحملت واصبح لدي طفلان اهلي بغير بلد ولكن حماتي تسكن بجانبي مع ذلك لم اتلقى منها اي مساعدة وهذا الامر يسسب لي الشعور بالوحدة ومن كثر الضغوط والتوتر اصبحت العلاقة بيني وبين زوجي متوترة لانها اصبحت تظهر في اوقات غير صحيحة واصبح يشعر بان نبرة صوتي تعلو كي اسيطر عليه وفي بعض الاحيان اقارن نفسي به ليفهمني فيغضب ويقول لي انتي امرأة وانا رجل وعندما اتكلم عن اهله بأي كلمة لو كانت عن غير قصد يأخذها الى معنى سيء ويرمي لي كلمة ججارحة تجعلني اشعر بغضب وانطق بكلام يقلل من شأنه وتكبر المشاكل بشگل كبير ولم اعد اعلم ماذا فعل
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userتستطيعي سيدتي المبادرة بالتقرب من والدة زوجك ، لا تنسي أنها سيدة من جيل والدتك ، لا تحاسبيها على تقصيرها ، تسامحي معها واظهري لها من خلال تصرفاتك معها أنك لا تنافسيها على محبة ابنها وبأن مكانتها محفوظة . ادخلي إلى قلبها عن طريق نقاط ضعفها ، ما الذي تحبه ؟ هل لديها هواية معينة لتشتركي معها فيها ؟ قربي أولادك منها ، علميهم حبها ، قدمي المحبة لتأخذي المحبة . أنت تحبين زوجك فلا تخسريه بانتقاد أهله ، لأنه مهما أحبك ، فهو لن يتقبل أي انتقاد  لهم . أنت في الغربة وأنت وزوجك وأولادك بحاجة لجو العائلة الذي يخفف من الشعور بالغربة ، لا تنتظري المساعدة من حماتك ، بل بادري أنت الشابة لمساعدتها ، كوني دائما مبتسمة وإيجابية وفكري جيدا قبل أن تتكلمي مع زوجك ، فالكلمة الجارحة أو القاسية لا تنسى .  
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اعتقد انك تعانين من الوحدة وكثرة المسووليات كنت مثلك بدات اشعر بالانهيار وكنت افسر كل شي انه ضدي الا ان لجاءت الى الله والى الكتاااابة حاولي تفريغ طاقتك السلبية وافكارك بالكتابة اكتبي بكل ماتشعرين به وبعدها قومي باحراقه سترتاحين كثيرا لا الصراخ سيفيدك ولا البكاء

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    لاتدققي كثيرا بتفاصيل الامور في النهاية ستتعبين وتنهارين وتمرضين.لاتنتظري مساعدة احد اعتمدي ع نفسك حاولي قدر الامكان ان تكوني اكثر هدوء تتظاهري بانك تحبين الحياة وتحبين اولادك لاتفكري بحماتك ولابغيرها لان هذا الموضوع سياثر بعلاقتك مع زوجك لدرجه كبيرة ولاتشكي له عن حماتك لانه سيظنك تكرهينها لاتتكلمي عنها ولماذا لاتفعل دلك معي اووتساعدني لاتربطي نفسك بها وامام زوجك تظاهري بحبك لحماتك كل الرجال هكذا ..عيشي فقط حياتك واعتبري نفسك تعيشين بمفردك نصيحه مني طالما تنتظرين من الاخرين ان يقدروكي ويساعدوكي ويحبوكي فلن يفعلوا لكن عندما تتظاهرين بالسعادة والثقة والحب والتصالح من نفسك حينها هم من سيركضون خلفك ويسالون عليكي وعندما تلتقي بحماتك تظاهري بانك تحبيها وتضحكين ولاتجعليها تعكر صفوك ابدا ..وشي جيد منها انها لاتساعدك في تربيتهم حتى لاياتي يوم تقول انا ربيت لك انا عملت لك اوغيره .الحياة فيها الكثير غير حماتك التي تشغلين نفسك بها كثيرا..

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حماتك في الأصل ليست مجبرة على أن تخدمك و تقدم لك المشاعجة و عي ترعى بيت و أسرة و صحتها ربما لا تستطيع أن تمنحك من يومها ,, أنت الزوجة و أنت ربة البيت و عليك أن تتحملي المسؤولية كاملة و من ثم لا تقلبي قلب زوجك على أهله ,, امدحيهم و لو كذبا أمامه تكسبي قلبه 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    انت في بلد بعيد عن اهلك ولديك طفلان وحماتك لم تساعدك بتربيتهم وتشعرين بالغربة وحماتك تظهر بين الحين والآخر وانت تشعرين بالغيظ وتردين على زوجك باجابات قاسية وتقولين بالطبع ألفاظ غير مقبولة عن أهله وهو بالتالي يغضب غضب شديد وتكبر المشكلة. اعتقد اني كتبت ملخص عن وضعك.. انت لماذا تنتظرين المساعدة من حماتك؛؟ إذا كانت حماتك قريبة منك ولكن تخدم نفسها بنفسها وتحاول ان تحافظ على صحتها لأنها كبرت في العمر وتعتقد انها ربت أولادها وانهت مهامها.. أين الخطأ؟يا اختي انت تشعرين بالغربة وهذا ما يجعلك تحزنين. ولكن في الحقيقة الخطأ ليس من حماتك لأنها لم تخطئ. لم تؤذيك. لم تفعل شيئا. هي فقط تريد أن تعيش أيامها الباقية وترتاح بعد أن ربت أولادها والان جاء دورك انت لكي تربى الاولاد. لقد تطورت التكنولوجيا بشكل سريع وأصبح بالإمكان ان تتحدثي مع اهلك صوت وصورة اي ان صعوبة وقساوة الغربة ليست كما كان الوضع من عشرون سنة. كانت النساء المتزوجات في الغربة لا يستطيعون التحدث سوى مرة او مرتين في الشهر لان الفاتورة تأتي غالية الثمن اما الان فوسائل الاتصالات تتطورت واصبحت ارخص بكثير وتستطيعين ان تري امك كل بوم عبر الهاتف والتحدث مباشرة معها. ان الرجل لا يقبل ان تتحدث زوجته بشكل سيئ عن أهله وخصوصا أمه. لا تلومي حماتك. عندما يكبر قليلا الاولاد مثلا لعمر الثمان سنوات ستكونين قادرة ان تتحركي اكثر وتخرجين وتتنزهين. حاولي ان يكون لديك أصحاب. لا تنتظري المساعدة من حماتك. اطلبي من زوجك ان يساعدك. اطلبي منه أن يتنزه معك ايام الأعطال وان يساعدك ولو قليل بتربية الاولاد

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي ان كل ام و زوجه تمر بتك الحالات و اهتمامك باطفاك و بامور حياتك هي من مسؤلياتك انت و من اولوياتك انت ، و ليس من الصحيح ان تلومي اي شخص علي هذا الامر او تحزني من عدم مساعدته لك ، ايضا عليك باصلاح علاقتك بزوجك فبعدك عنه لن يفيدك ، بل يجب ان تكسبيه في صفك و تتقربي منه حتي يشاركك في تلك المسؤليات ، مسؤليه الاسره و اقامتها علي اساس سليم و تنظيم الحياه هي من مهامك انت و زوجك فقط .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي في النهايه تلك هي حياتك انت و انت المسؤله عنها فلا تحملي حماتك اعباء ليس لها دخل بها ، بل حاولي ان تعتمدي علي نفسك و ان تنظمي حياتك ، و انصحك بوضع روتين يومي تسيري عليه يكون مقسم بين الاهتمام باعمال المنزل و الاهتمام باطفالك و ايضا الاهتمام بنفسك و بزوجك ، حتي تستطيعي الموازنه بين جميع الامور ، لكن عصبيتك و لوم المحيطين بك علي ما تمرين به لن يفيدك بل سوف يسعرك بالسلبيه فقط لا غير 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بسبب كثره المسؤليات و رعايه الاطفال ، و شعورك بالوحده و الملل و عدم تواجد اي شخص قريب منك بجوارك ، اصبحتي تشعري بالضغط النفسي كثيرا ، لذلك تتصرفي مع زوجك بتلك الطريقه ، فانصحك بان تتعلمي كيفية التخلص من كبت المشاعر، لأن الكبت يولد الانفجار ، ويهدد أي علاقة زوجية فليس من الصحي كتم مشاعرك سواء كانت سلبية أو حتى إيجابية ، احكي لزوجك كل ما تشعرين به، ولكن احرصي على انتقاء الوقت المناسب والطريقه المناسبه للحديث .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا اختي اتفهم موققك و بالطبع الانسان يرغب في ان يجد يد العون و المساعده من الاشخاص المقربين له ، و لكن افترضي حسن النيه فقد تكون حماتك لا تستطيع المساعده او لا تعرف انك تحتاجي الي مساعده من الاساس ، كما انه عليك ان تتذكري جيدا انها غير مسؤله عن حياتك و يجب ان تتحملي مسؤليه بيتك بنفسك ، و انصحك بان تتراجعي عن الابتعاد عن زوجك او التعامل معه بتلك الطريقه القاسيه فهو ليس له ذنب في كل ما يحدث ، و طريقتك سوف تبعدك عنه اكثر مع الوقت وسوف تندمي علي ذلك ، فانصحك بالاقتراب منه ثانيه و معاملته معامله حسنه و تقديره حتي يقدرك .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي اذا كانت هناك بعض الامور التي تأرق عليك حياتك او تشعرك بالضغط العصبي و النفسي ، فالافضل ان تجلسي مع زوجك جلسه مصارحه و تتحدثي معه حول تلك الامور و تطلبي منه ان يتشارك معك لايجاد حلول لها او معالجتها ، اما اتخاذك موقف من زوجك بدون سبب و تكبير المشاكل بينك و بينه لن يفيدك و لن يدر عليك باي نفع علي العكس قد يوتر العلاقه بينك و بين زوجك اكثر و قد تصل الي نقاط لا تحبيها ، فالافضل ان تغيري طريقه علي الفور .

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا