أعيش صدمة قوية بعد رؤيتي لهاتف زوجي ومحادثاته الجنسية

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أعيش صدمة قوية بعد رؤيتي لهاتف زوجي ومحادثاته الجنسية
أقرؤكم السلام انا سيدة عشرينية تزوجت عن حب من رجل مطلق من غير جنسيتي واغتربت معه،ضحيت بوظيفتي ومالي وتركت كل شيء وقبلت ان اعيش معه في الغربة وخيدة غريبة بدون قريب ولا صاحب ولا صديق،في البداية أوهمني انه انسان متزن ومحترم ومهاب وشخصيته أرفع من أن يدنيها لمغازلة فتاة،لم أجرؤ يوما على فتح هاتفه ليس خوفا منه انما خوفا على مشاعري من ان ارى ما يجرحها،ودائما كنت اقول له هذا الكلام الا انه يبتسم قائلا انا لست من هذا النوع والغريب انه كان ينتقد الرجال الذين يخونون زوجاتهم ويشمئز منهم،لم أكن أشك به للحظة رغم كل ما كنت أسمع عنه من صديقه عن طريق زوجته،والشيء الوحيد الذي كنت الاحظه عليه انه كان ينظر كثيرا للفتيات في الشارع وفي السيارة ولديه الكثير من الفتيات في مواقع التواصل ورغم كل ذلك كانت ثقتي به عالية،وفي يوم وبعد مضي خمس ٤ سنوات على زواجنا،وحدته منهمكا بإرسال رسائل لرقم ما،وأمامي،فراودني الفضول لأتأكد من احساسي،فرأيت رقما غريبا يتغزل بعضوه الذكري ويطلب منه ليلة،وما صدمني ان زوجي لم يصده بل كان مواصلا بالكلام ويطلب من صاحب الرقم ان يعرف عن نفسه،ووجدت رساائل قديمة ايضا بينه وبين شخص يتواسط له للقاء فتاة مع صديقتها،ودخلت حساباته فوجدته يتغزل بنساء عاريات ويتودد لهن ويفتتح احاديث معهن،ويتغزل بصديقات اخواته وما صدمني انه هو من يبادر لذلك وان تغزلت به احداهن يفرح ويتخذها ذريعة لمواصلة الاحاديث ،وعدا عن ذلك وجدته يتحدث عني لامراة متزوجة من بلده ومن عمره كانت تزورنا ويتحدث لها عني اني عظمة ببلعومه وليته لم يتزوجني وما جرحني انني كنت اقوم بواجبي معها وادخلها بيتي وتعرفنا عليها سويا حيث لم يكن يعرفها سابقا فصادقت زوجي بدل ان تصادق امراة مثلها،واتضح لي انهما يتواصلان منذ بداية زواجنا اي منذ بداية تعارفنا عليها،وعدا عن ذلك وجدته يرسل صوري وصور طليقته لفتاة متزوجة اخرى ويسألها من منا الأجمل ولم يعترف لها انه مطلق بل يقول لها انه متزوج اثنتان ومع ذلك يطلب منها صورها ويتغزل بها ويحكي لها عن يومياته وعني،وكان يحادث اخرى وحين طلبت منه ان يتزوجها هرب منها،والأفظع من ذلك عندما سألت صديقه المقرب الذي كلن يعيش معه في نفس المنزل قبل زواجي قال لي انه كان يأتي بالبنات اثناء سفري ويتصور معهن ويمارس معهن الجنس وتعرف على امراة متزوجة اعطته الكثير من المال ولا زال يصرف منها علينا،وقال انه كان يسافر مع فتاة واخذ امها واختها معه وسبحوا سويا وتصوروا،كل ذلك في كفة وما قاله انه كان يراقب اختي عندما زارتني وهي تستحم واراد ان يصورها ولم يستطع وقال له لكم وددت ان نبقى بمفردنا لأمارس معها الجنس هنا كانت صاعقة واجهته سريعا بكل ما رأيت وسمعت،واصابني انهيار عصبي وضيق نفس لانني مريضة ربو،فأخذ يصرخ حتى كادت عروق رقبته تتقطع،وينكر ويقول كله كذب وافتراء وهو ليس من هذا النوع ويغازل الفتيات يعتبرهن كأخواته الصغيرات،وانه كل ما قيل عنه افتراء وكذب واحتيال ليخربوا بيننا،ومع ذلك خاصمني لانني اتهمته ولانني اسأل واراقب من خلفه وافتح هاتفه ولانني اهنته وجرحت بالكلام ونعته بالحقير والوسخ والسافل ،مرت على تلك الحوادث اشهر لكن صدقوني لم انس ما رأيت وسمعت ولا للحظة،ذلك الجرح الى الآن لا زال ينزف،وكأنني طعنت للتو،لو انه اعتذر او اعترف او ندم لكنت سامحته لكنه لم يفعل ذلك ولم استطع النسيان ولم استطع مسامحته ،لا زلت اعيش معه لكن جسدا بلا روح احاول تصنع الضحكة واللامبالاة وداخلي نزيف لا يتوقف،احاول عبثا ان اكمل الحياة انهار داخليا ولكني في الظاهر جبارة وصامدة ،لم تعد نظرتي له كما كانت وما عاد حبي له موجود،وما عاد فيني ثقة لأي انسان في هذه الدنيا،بالله فقط قولوا كيف أخمد ذلك البركان داخلي وكيف استطيع ان انسى وكيف اوقف نزف قلبي الذي ارهقني أتأسف على الإطالة وشكرا
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي verified_userلقد غامرت بالزواج من رجل من جنسية مختلفة وفي بلد بعيد عن بلدك ، قبل أن تسألي عنه وعن سيرته  في بلده ، وقد خاب أملك فيه ، مع الاسف ، أثر اكتشاف تصرفات مخلة بالادب ولا تتناسب مع مبادئك . من يعتاد على علاقات عابرة مع نساء متحررات لا يؤتمن على المستقبل . من حسن الحظ أنك لم تنجبي منه ، وبإستطاعتك طلب الطلاق من دون أي تردد ، فقد  تجرأ على مراقبة أختك في بيته وحاول تصويرها . كيف ستعيشين مع هذا الهاجس وهذا الشك المبرر في  سلوكه ، رغم إنكاره الشديد ، وبالرغم من تأكيد صديقه الذي  يعرف كل أسراره . بصراحة زوجك لا يستحق هذه التضحية الكبيرة التي قدمتها بمغادرة بلدك والابتعاد عن أهلك من أجله ، خاصة وقد ثبت لك وجود علاقات جنسية متعددة وكلام إباحي لا يحترم لا زوجة ولا حلال أو حرام .عودي إلى بلدك وتحرري من هذا الواقع المذل واستعيدي كرامتك وحريتك . ابحثي عن رجل من بلدك ، محافظ ويحترم الزوجة والاصول ليكون أبا لأولادك في المستقبل ، لا تخجلين من سلوكه ولا تضطرين لمراقبته . 
animate
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    كل دا و لساتك جالسة معاه ؟؟ طلقيييييييي ايش مستنية ..ولا لين ماتولدي و تصيري مربوطة به..اطلقي على ايش صابرة ..راح يجيبلك مرض الايدس ..روحي اكشفي 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    ياااه على صبرك شو غريببدل ما تيجي تشتكي هناكان المفروض رحتي المحكمةواشتكيتي وطلقتي واحتفلتيبخلاصك منه

  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول

    أختي إذا لا يوجد أطفال الطلاق أفضل بعد أن تأمني نفسك 

  • صورة علم France
    صورة علم France
    مجهول

    ماذا تنتظرين.... هو لو تاب واعتذر فلن يتراجع عن أفعاله طول عمره... هذا إدمان له..... انجي بنفسك قبل فوات الأوان.... كوني ذكية وخططي للانسحاب بهدوء بأقل خسائر ممكنة

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول

    اتركيه فهذا رجل حقير والحمد لله أنك لم تنجبي منه أنتي جوهرة تستحق رجلاً عفيفاً يصونها ويخاف الله فيهاهل تنتظرين منه بنات قد ينشأن منحرفات بسبب أفعال أبيهناستخيري الله واطلبي الطلاق لعل الله أن يعوضك خيراً منهأختي بارك الله فيك لعلي أقولها لك ولغيرك :أي زواج يبدأ بمعصية فهذه نهايته في أغلب الغالب وأنت ذكرتي أن العلاقة بينكم كانت حب قبل الزواجفأكثري من الاستغفار والتوبة على ما مضى

  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    مجهول

    ليس هناك حل لما تعانين منه إلا أن تتركي هذا الرجل الذي بلا أخلاق ،أنت عشرينية فلا تضيعي شبابك مع رجل بلا أخلاق ولا يخاف الله

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بالطبع قد لا تقدري على الغفران، ولا يرضى قلبُك العفو، لكن تذكري ان الانسان غير معصوم من الوقوع في الخطأ ، فانصحك اولا بالمواجه الاخيره و التحدث معه مره اخري لكي تفرغي كل ما تشعري به و ملاحظه رده الفعل و ثانيا اذا استمر الزواج انصحك بان تبحثي عن سبل تعفي بها زوجك عاطفيا ؛ ببثه مشاعر المحبة، ومنحه الثقة في استمرار العلاقة بينكما، وأنصحك أيضًا إن ترجح لك ذلك ألا تُذكريه بذنبه من اجل شعورك علي الاقل

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    بكل اسف زوجك لن يتراجع عن تلك التصرفات و لن يتوقف عن تلك العلاقات ، فمن الواضح انها اصبحت هوس بالنسبه له و اصبحت مرض نفسي يعتريه و لن يتمكن من التخلص منه ، و لن تتمكني من الاستمرار معه في تلك العلاقه ، و لن تتمكني من تجاوز ما قام به ، فانت لَك الحق في العيش حياه بسيطه و سعيده و خاليه من الاضطرابات ، لذلك انصحك بالانفصال .

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انا لا ارى اي سبب يجعلك تقبلي بهذا الزضع فانتي تستحقي افضل من ذلك ونفسك تستحق منك ان تعتمليها بشكل افضل فلا ذنب لكي لتتحملي خياناته وطريقته في التعامل وقلب الحقائق فهذا النوع من الرجال الذي يجد لنفسه المبرر هو نوع لا يجب معاشرته فهو كاذب ةخائن وفيه كل الصفات السيئه ولا ضمير لديه ليشعر بتانيب الضمير ويتغير لهذا لا يجب ان تقبلي بمبرراته وقلبه للموازين وكذبه وانهي الامر 

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا