صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ 6 شهور 5 إجابات
0 0 0 0

أشفق عليها

تغيّرت جنى بعد ولادتي لشقيقها، جنى تبلغ العامين من العمر، وبحمد الله صغيرتي ذكية وأجدها تفهم كل ما يدور حولها بشكل ممتاز، بقيت أتحدث إليها طوال فترة حملي حول شقيقها القادم وكيف سيلعب معها، وأحضرت لها هدية تمنتها وأخبرتها أنه من جلبها لها، فكانت في شوق لقدومه، عندها اعتقدت أني نجحت في جعلها تتخطى حاجز الغيرة، لكنها بمجرد قدومه تغيرت شخصيتها الفرحة الطيبة وتحولت إلى شخصية عدوانية أنانية، حساسة سريعة البكاء، وبدأت في التبول في فراشها، وكم من مرة حاولت إيذاء الصغير، أو تقليده بسخرية.. ماذا أفعل حتى أقضي على غيرتها، فأنا أشفق عليها لأن نفسيتها الصغيرة محطمة، ولا أتحمل أن أراها في هذه الحالة، أطمع بحل يريحني ويريحها.