كيف يمكن للإنسان أن يرتبط بشخص كان مرتبط فيما سبق

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

سلام الله عليكم ارجو ان تتقبلوا سؤالي بصدر رحب،وتناقشوا استفساري بصدر ارحب وارحب،ان امكن ان اقولها هكذا، اما بعد سين سؤال،كيف للفرد ذكرا ام انثى ان يتقبل فكرة الارتباط بشخص كان قد ارتبط سابقا ،سواء بحب او زواج او غيره،الرجاء ان تجيبوني،كيف توقفوا الغيرة والتفكير والخوف من المقارنة والفضول والافكار االشيطانية؟! اما عن استفساري فهو كالاتي، هناك درجة ارتياح يقوم بها الفرد مننا انثى كانت ام ذكر وغالبا الذكور،تاتي عادة بعد الزواج او الارتباط بعلاقات متعدةة،تجعل الفرد مننا قادر على الاخذ والعطاء والتعامل والتقرب وتبادل النظرات او الاحاديث والاطالة فيها او حتى المواقف العابرة والسطحية جدا مع الجنس الاخر،بينما فاقد التجربة سواء كزواج او علاقات،نجده ذو حياء وتردد وخوف او مجرد عقلانية ،والاسوء ان هذا الارتياح مهما كان مؤذيا لشريك الحياة ومثير الغيرة والمشاكل الا انه طبيعي،فكلا مننا معرض لموقف،كأن يوقف احدهم احدا ف يساله عن الطريق او ياتي شخص اجنبي ف يبدا الحديث مع الشريك والاخير يبادله الحديث دون تردد،وهذا اقل سوءا من لو تلعثم او نكز او رفض الاجابة او تقديم المساعدة او الخ،ولكن حقا،ماذا للشخص ان يفعل وقتها ،سواء من تعرض لموقف يستدعي التعامل مع الجنس الاخر او الشريك الذي يكون حاضرا شاهدا على ما يجري،وان كان احدكم قد فهمني ف ليساعد بتحسين الصورة بان ينوي الا يسال او يستوقف او يستبيح التعامل مع شخص غير شريكه بما ليس فيه داع،ويظن انه محصن كونه متزوج او بعلاقة حب،وان نراعي جميعا شعور شريكنا، اعتذر عالاطالة،
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا صاحب السؤال ولم اعرف اذكر انت ام انثى لذا ساجيب بالصياغ العام المذكر لانه خطاب للجميع، وبالنسبة لامر العلاقات السابقة فان كان اي من الزوجين متزوجا سابقا وتطلق فان العلاقة انتهت بالطلاق وله ان يتزوج مرة اخرى بدون اي سوء وذلك لان الله ادرى بنا كبشر وعندما اجاز سبحانه وتعالى الطلاق اجاز بعده الزواج الثاني لمن يرغب علم سبحانه بقدراتنا وانعم علينا بالنسيان فالانسان عندما يمر بتجربة سابقة يمكن ان ينساها بل ويحذفها من عقله تماما في ما يدعى النسيان الجبري وهي ان ينفض الفكرة من باله ويتوقف فورا عن ترديد كلمات او صور او اي ذاكرة ترتبط بالامر ويقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويستغفر ربه. وبالطبع لا يجوز اصلا ان يكون للانسان اي علاقات غرامية خارج اطار شرعي لذا فالاصل ان يكون الرد على امور الزواج او الخطوبة التي تم فسخها او الطلاق منها والانتقال لعلاقة اخرى تحت رابط شرعي كذلك ولكن بالقياس ما يحدث من امر نسيان الاولى يحدث حتى في العلاقات المحرمة  مع التوبة وكثرة الاستغفار والزام الستر على النفس بمنع الكلام في الامر لاي شخص ولا الاعتراف به مهما كان السؤال. ثانيا الشق الثاني والذي يتعلق بالمعاملات اعلم يا صاحب السؤال ان علاقاتنا مع الجنس الاخر في الحياة تدخل في باب ان يكون زوج او زوجة او خطيب او خطيبة يعني بعلاقة شرعية يباح فيها كل ما لا يباح لغيرها او محارم ومعروف كيف يتم التعامل معهم او اجانب ولا يجوز التعامل معهم الا بمقتضيات المعاملات وتيسير امور الحياة بمراعاة كل الشروط لاشرعية من الحشمة والادب وعدم تجاوز الحدود وعدم الغنج بالصوت وعدم محاولات الاغراء او التحرش بكل انواعها وعدا عن ذلك يباح لنا الكلام مع اي شخص من الجنس الاخر بمقتضى البيع والشراء والمعاملات والتواصل الانساني العام لأن الاساس في العلاقة بين الزوجين هي الثقة والصراحة ومعرفة الحدود. اما الرد الذي يشمل كل هذه لانقاط هو الثقة بالنفس ورفع النظرة الذاتية وان يظهر الانسان قدراته وامكانياته للزوج/ ويمنع منعا باتا السؤال عما كان في السابق وان كان الزوج الاسبق افضل او من الاحلى او من الافضل يمنع ذكر الماضي بل يجب طوي الصفحة والبدء من جديد.  وفوق كل هذا يكون له نصيب وافر من الاخلاق والعمل على مبدأ جعلته تاج زينت به رأسي وهو" أن لم يكن عمر يراني فرب عمر يراني" الدين والاخلاق وان الخوف يكون من الله وليس من العبد وربي يوفقك
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الله يعطي لكل إنسان ما يناسبه يا عزيزي ، ربما لا تلاحظ أن هذا ما يناسبك في أول الأمر ولكن بعد ذلك تكتشف أن هذا بالظبط هو الأمر الملائم لك ، الأمر في النهاية في العلاقات وفي الزواج كله قائم علي النصيب هذا نصيبك أن يكون شريك حياتك بهذه الصفات وحينها لا يوجد مفر من ذلك ، فأدرك أن كل إنسان لا يإخذ الا نصيبه من الدنيا ترتاح وتعيش في سكينة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    في النهاية انت تختار الشخص الذي تريده في حياتك ، تختاره ونتعرف عليه وتتقبله أو لا تتقبله تلك حريتك الشخصية ولكن بالنهاية انت الذي تختار شكل حياتك لا يتم فرضها عليك وبناء علي ذلك فأنت ستحدد الشخص الذي ترغب به و ستتعرف علي طباعه ومن ثم ستحدد اذا كان هذا الشخص مناسب لك أم لا وتنتهي القصة

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لولا اختلاف الشخصيات والطباع لما كانت هناك حياة من الأساس ، الا تعلم ذلك ربما ما يعجبك في الحياة لا يعجب الآخرين ربما رغبتك في أن تكون برفقة شخص يماثلك في الطباع سواء كنت اجتماعي ام لم تكن هي رغبتك انت فقط وليست رغبة جميع الناس ، فهناك العديد من الأشخاص يا عزيزي يعشقون تلك الاختلافات

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان ارتباطك بشخص كان مرتبط في السابق هو امر طبيعي ولا يجب ان يشغلك فيجب ان تعلمي ان الحياة تستمر وسواء كان متزوج او لا او كان مرتبط ام لا فلا يجب ان تدخلي في تفاصيل ثقي في نفسك واعلمي انك ان وثقتي في نفسك فلن تهتمي لاي من تلك الامور على الاطلاق ولن تفرق معك ابدا 

  • صورة علم Morocco
    صورة علم Morocco
    مجهول

    اعتقد انه بعض الناس حتى و إن تزوجوا سواء الانسان كان ذكرا او أنثى، بعد الانفصال يدخل في علاقة جديدة و يحب فيها شريكه مليون مرة عن الشريك الأول، و يشعر انه بدأ حياته العاطفية للتو، و ما كان مع الشريك الأول مجرد علاقة و محاولات للميل، او كان حبا و انتهى. ليست كل العلاقات السابقة اختيارية، بعضها تكون كراهية الشريك هي الإحساس الطاغي في العلاقة، خاصة اذا كان زواجا بإجبار الاهل، فتاتي اللحظات الحميمية كواجب او اغتصابا بارغام المراة خاصة. بالنسبة للمقارنة في مثل هاته الأشياء هي من الشيطان الذي يصر على الإنسان ليكره رزقه و يزدري الشريك الجديد، أما عن الحياء من الطرف الآخر فأعتقد انه من حياء الإنسان مهما تعددت زواجاته، هناك أناس تزوجوا منذ سنوات و ما زالوا يستحون من الشريك كأنهم عرسان جدد. و البعض.   

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    على من يرتبط بانسان ان لا يفكر في ما حدث معه في الماضي لان هذا لا علاقه له به على الاطلاق وثانيا الناس قدرات فمن يجد نفسه غير قادر على تقبل الامر فعليه ان لا يرتبط بشخص كان مرتبط في الماضي فالامر في النهايه يعود للانسان نفسه والى قدرته على تحمل الامر والسيطرة على نفسه

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يجب على الانسان ان يعلم ان الشخص المرتبط به هو انسان مثله سواء كان ذكر او انثى ومن الطبيعي ان يكون له حياه وهو قد لا يكون او تجاريه وهذا امر واقع ففي النهايه هو ارتبط وكان يعتقد ان هذا الشخص مناسب لكنه لم يكن كذلك وهذا حقه الكامل ولا يمكن لاحد ان يلومه عليه المهم هو افعاله من بعد الارتباط 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الامر في النهايه لا يحتتج لان يتم تحميله اكبر من حجمه فكل انسان له فكره لكن الانسان يجب ان يتم محاسبته من لحظه الارتباط به ولا يجب ان يكون حكرا على شريك حياته فهو لايزال شخص حر وبقاءه مع هذا الشريك مبني على حبه له وليس على اعتذاله الناس وانه لا يرى غيره في الحياة 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    أنني أرى أنك تعاني من تلك الأفكار تقيد نفسك بهذه الطريقة الغريبة في التفكير ، لماذا تضيع وقتك وعمرك في التفكير ي نوعيات الشخصيات وفي كيفية تصرفها وفي كيفية تعاملها ما شأنك انت بهذا كله ؟ كل شأنك هو بأن تجد شخص مناسب لك اذا لماذا تفحر بما هو دون ذلك وتتعب نفسك وتفسد وقتك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا