حب الطفولة عاد من جديد هل أقبل به زوجاً؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

احببت شخصا منذ ان كنت في الرابعة من عمري في وقت لا معني للحب فيه و حبي له كان من طرف واحد الاقل من وجهة نظري او زي ما كنت فاكره و تقريبا قضيت فترة طفولتي معاه لا أراه سوي قدوة و مثل اعلي وظل هكذا حتي الان و انا في سن السادسة حدثت ظروف أدت لابتعادي عنه و مررت بمرحلة ربما نسيته بها و في العاشرة من عمري عاد مرة اخري و كان في ذلك الوقت في الثانية او الثالثة عشر من عمره ربما كان قد نضج قليلا بينما انا لازلت طفلة ولكن بعودته ارجع لي ذلك الشعور مرة اخري و باعتبار صلة القرابه بيننا فأنا اعامله دائما كاخي الكبير و انا له كاخت صغري كنا نخرج للتنزه انا و هو و أخاه الصغير لانهم لا يعرفون المنطقه وفي مره حدث موقف و قد استخدم ذكائه ببراعة في التعامل مع شخص ما لتحقيق هدفه ربنا من كان يحضر هذا الموقف لكان اعترف بذكائه و لكنني رأيت هذا احتيالا لما قد تربيت عليه من مباديء و من وقتها اتخذت قرارا انني يجب أن احذف هذا الشعور من داخلي نهائيا فانا لا اريد الارتباط باناني او محتال وخصوصا بعد ما كان يراودني من أحلام بأننا لن نكون معا و انه مهما كان ما بيننا فالفراق هو السبيل الوحيد لتمر فتره حوالي 5 سنوات دون أن نري او نحدث بعضنا البعض سوي مره أعطت لي والدتي الهاتف لأكتب رقم يمليه علي احدهم فكتبت الرقم و كنت أظن أنه شخص معين و بعد ان اكملت كتابة الرقم قلت شكرا استاذ فقط وانا لا أعلم من و إذ به يسال امي تلك هي و هي تجيب نعم لاصدم بأنه هو ثم يحل الصمت ليأتي بعد تلك المكالمة بعامين و انا أقف أمام الباب اشد أخاه الصغير لاجده يصعد درجات السلم ربنا قد ازداد طولا و وسامه في راي البعض لكني لم أره سوي ذاك الطفل الذي تربيت معه ذو عباءة بيضاء و طاقيه صغيره و ب صعوده للسلم تتصاعد دقات هذا القلب الذي قد توقف عن النبض و ذلك اللسان الذي ثقل فلم يستطع التحدث و تلك العين التي كلما تحاول الهروب تظل جامده ما بالي اقول لنفسي لا لا لا توقفي انسيه و انا عندي حجه فكما انا معروفه في بيتي بأن أحلامي حقيقية رأيته في الكثير منها لم يكن لي و لا حتي في حلم واحد يعطيني املا فصمت و مشيت كأن شيئا لم يكن و اذا باخوه الصغير يحكي لي عن اعجاب الفتيات به و توددهن له وانا استمع كان لا شئ بي رغم ذاك البركان بل و اعطيه نصائح لطرحها علي اخوه انا الان في الثامنه عشر و هو في العشرين لتأتي امه الي و تصارحني بحبه لي و انا أرفض حتي لا تنتهي علاقة سنوات من أجل ذلك لا اريد ان اتخلي عنه حتي و ان كان لغيري ثم بعدها يأتي ليعطيني هديه مصرحا عن حبه رغم فرحي كنت مفزوعة ها هي أحلامي تتحقق فهل ستنتهي الحقيقه كما كان الحلم لا لا لا يمكن اريد ان أظل صديقة له و اخت طوال حياتي حتي أظل بجانبه ولكن لا اريد ان ينتهي بي المطاف منفصلة عن خطيبي او مطلقة او ليلعب القدر لعبة أسوأ من ذلك فقربي منه دمار له و لي اريد ان ابعده عني حتي لا اضره فماذا أفعل هل ساصدمه و اكون سببا في انتكاسه بعد ما حدث له من حبه الاول اساكون انا السبب في انتكاسه هذه المره لا لا اريد ذلك بل اريد ان ازفه لعروسه و هو مسرور لا مكسور اريد ابعاده ولا اعلم كيف؟ربما ما كلام طفلة ما كتب او ربنا نضجت قليلا لافهم ان الحب لا ينتظر المقابل أو ربما هروباو ربما لان ارتباطه به الآن سيكتمل بالزفاف بعد عامين و انا اريد الدراسه و تحقيق أحلامي افيدوني و هل هذا حب حقا ام مجرد وهم هل ابتعد وكيف تم ابقي؟
تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاوي
    أخصائية علم النفس والتثقيف الصحي ميساء النحلاويverified_user
    لا تربطي حياتك ومستقبلك باحلام ولا تتركيها تتحكم في حياتك ؟ ربما تحققت بعض احلامك صدفه ولكن لا تتركي هذه الافكار تسيطر عليك وتمنعك من الزواج بشاب احببته منذ الصغر ويبادلك الحب ، يناسبك اجتماعيا وعلميا فقد لا تأتيك فرصه مماثله مره اخرى وتندمين عليه طيله حياتك. اعطي نفسك فرصه واعطه فرصه ليبرهن لك عن صدق مشاعره ، صارحيه باحلامك بمتابعه علمك فربما يساعدك في تحقيقها ولا يقف عائقا امامها. اقبلي به وافرحي بان من تحبيه يبادلك المشاعر ، اما خوفك من احلامك فتغلبي عليه وواجهيه بالاثبات لنفسك صواب ما تفعلين. لا احد في الدنيا يستطيع التنبؤ بما ينتظره وبالمستقبل الذي سيواجهه مع اي شخص ، ثقي بالله وتأكدي انك مهما فعلت ستواجهين المصير الذي كتبه الله لك.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    من مجهول
    عجيب لماذا تبتعدبن عنه وانت تحبينه هل بسبب احلامك انت غير عقلانيه فكثير من الاحلام عكس الواقع فالسعادة في الحلم تدل على التعاسة في الواقع..
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    من مجهول
    أنت ترسمين طريقا خاطئا سامحيني يا أختي العزيزة على الرغم من أن القدر يرسم لك الطريق الصحيح، الأحلام بعضها من أظغاث و أوهام فأنت بكل بساطة تستكرين على نفسك السعادة و الهناء مع الشخص الذي تحبين ، وصفك و إحساسك و رقتك تجعلني أقول لك عليك أن تقبلي به زوجا و أن ترفضي الأحلام التي ما هي إلا ترجمة لما تشاهديه من مسلسلات العذاب و تسمعيه من أنغام الشوق و البعد و الفراق ... أفيقي قبل أن تهدمي مستقبلك مع الشخص الذي يستحقك ، فكري جيدا و لا تتركي للأحلام مكان ، لدي تجربة مع الأحلام و كنت أعتقد أنها تتحقق لكن ما هي إلا ترجمة للعقل اللاواعي الذي هو برمجة شخصية نقوم نحن بتعبئته بأفكارنا و حصيلة تجاربنا و التي هي ليست بالدقيقة و لا الصائبة مائة بالمائة
  • animate

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول
    ليس بالضرورة ان احبك تحبيه القلب وما يهوى انت ادرى بظروفك وبه
  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول
    طالما عندك كل هذه المخاف من هذا الشخص فتجاهليه من تفكيرك وكرسى وقتك وتفكيرك بالاهتمام بدراستك
  • صورة علم Germany
    صورة علم Germany
    من مجهول
    أولا قبل كل شيء لا تربطي حياتك بأحلام سواء تحققت أم لا بل عيشي حياتك و واقعك واخرجي هذه الأفكار من رأسك واذا كان الحلم مزعجا تصدقي فالصدقة تدفع الضرر ..تفاءلي خيرا ولا تجعلي حلما يفقدك طعم الحياة و تعيشي على انتظار أن يتحقق..اذا كنت تحبين هذا الشاب و تقدم هو لخطبتك و أنت و أسرتك ترون أنه شخص مناسب لما ترفضينه !!! هل عندها ستكونين سعيدة و أنت ترينه مع غيرك و تتمنين قربه؟ ..عزيزتي أحيانا تفكيرك بهذا الشاب و رغبتك في رؤيته أو الالتقاء به تأتيك في الحلم على هذه الصورة و هو انعكاس لما كنت تفكرين فيه و بعده عنك تلك الفترة و أحيانا يكون الفراق في الحلم هو العكس في الواقع بل يعني الارتباط. .لذا نصيحة عيشي حياتك و تمتعي و لا تكوني متشائمة و احسني ظنك بالله
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا