صورة علم Algeria
من مجهول
منذ 9 شهور 6 إجابات
1 0 0 1
  • أصبحت أرى جميع الرجال متشابهين لا يصلحون للحب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لقد مررت بتجربة حب صعبة جدا كنت فيها المرأة المخلصة بأتم معنى الكلمة ووثقت بالشخص ذلك كل الثقة فاكتشفت انه تزوج دون اخباري وبقي مستمرا في وعوده الكاذبة،الا انني اكتشفت زواجه سريعا... الأمر صدمني كثيرا لكن ردة فعلي كانت داخلية لانني قررت عدم الاستسلام للحزن ومواصلة حياتي طبيعيا واثبت نفسي في هذه الحياة دون وجوده لاني اصبحت ارى انه لا يستحق مني ذرة احترام ولا ثانية عذاب لاجله لانه خائن ودون ضمير فرط في اصدق فتاة احبته بصدق وتمنته بكل نية صادقة ان يكون زوجا لها تحترمه وتصونه، ظننت انني تجاوزت امره ولكنني ها انا ذي انتكس بعد سنة من الحادثة والامر الذي جعلني انتكس هو انني اصبحت لا اثق بالرجال ولا استطيع ان امنح ثقتي مرة اخرى لرجل اصبحت اضع العراقيل والحواجز بيني وبين كل من يريد التقرب مني... انا واعية ان هذه مشكلة نفسية علي تجاوزها لانه ليس من المنطقي انه لم يبقى على وجه الارض رجل طيب يستحق الثقة، وانما نفسيتي اصبحت ترفض كل رجل اصادفه في حياتي، مما اشعرني بحاجة الى ان احكي وافضفض لشخص يستطيع اقناعي ومساعدتي على تخطي حالتي هذه، انا من طبعي اكتم شكواي وآلامي ولا اظهرها لأحد لدرجة أن كل من يراني يظن انني من اسعد الناس ولا مشاكل لدي كما انني ابدو قوية وصامدة، ظهر فجأة زميل كان يدرس معي منذ ايام الدراسة وكنت احترمه كثيرا كثيرا، كنت على علم انه متزوج ولديه ولد، وهو الان مقيم بكندا، ظهوره فجأة في حياتي جعلني افكر في ان احكي له الظرف الذي امر به واشرح له حالتي النفسية عساه يساعدني كرجل على تخطي خوفي، لم اتردد ولو للحظة في ان اقص له حكايتي لاني مطمئنة لانه متزوج وانا بطبعي مستحيل علي ان افكر في رجل متزوج، بالنسبة لي رجل متزوج خط احمر، كما انه يعرف اخلاقي وتربيتي مما شجعني على ان اءتمنه على سري، هو فور قدومه الى الجزائر راسلني واراد رؤيتي فرحبت به تكلمنا قليلا وتبادلنا اخبار بعضنا وانصرف كل منا، بعدها راسلته وطلبت منه ان يأذن لي بأن يساعدني في امر يقلقني فوافق هاتفني وهنا قال انه طلق زوجته ولن يعود اليها ابدا، صدمت لسماع ذلك واسيته وهذا شجعني اكثر كي احكي له حكايتي يعني سمعت له باهتمام اي انه يستطيع فعل نفس الشيء، قصصت له بعضا من قصتي واكملت له باقي الحكاية كتابة في الفيسبوك، الامر الذي صدمني ولم اجد له تفسيرا هو انه منذ ان عرف قصتي اصبح يتجاهل رسائلي اردت ان اعرف السبب فرفض الرد علي... ظننت انه لم يعد يحترمني كالسابق بمجرد انه عرف بقصتي، تألمت قليلا لانني خسرت احترام شخص كنت احترمه، كما ان موقفه زاد حالتي سوءا، اصبحت ارى ان الرجال لا يصلحون لا للحب ولا لأن يكونوا اصدقاء متفهمين، ارجو منكم ان تفهموني سبب موقفه هذا لاني لم افهم منه شيئا، لم يعطيني حتى رأيه اختفى وكفى. هل الخلل بي أنا؟ اين خطئي...


أسئلة ذات علاقة