تعد الجوافة من الفواكه الأكثر شعبية في بعض البلدان خاصة في الهند بسبب تكيّفها الجيد في البيئة التي تحيط بها فهي تنمو في معظم الولايات الهندية، كما أنها تحتوي على العديد من الفوائد وبعض المضار نتعرف عليها من خلال مقالنا..


الأسئلة ذات علاقة


فوائد الجوافة

تساهم الجوافة في الوقاية من مرض السكري
تعد الجوافة علاجاً شعبياً وليست غذاءً فحسب كما في المناطق شبه الاستوائية،  وذلك بسبب مكوناتها الغنية، وقد استخدمت أوراق الجوافة كعلاج تقليدي لمرض السكري في شرق آسيا، حيث نشر بحث في مجلة التغذية والتمثيل الغذائي الأمريكية عام 2010 يتضمن تجارب شملت استخدام أوراق الجوافة في علاج السكري والوقاية منه، وقد قام أخصائي التغذية الدكتور كروس بدراسة تأثير شرب منقوع أوراق الجوافة على عدد من المتطوعين وملاحظة مدى تأثيرها على مستوى الجلوكوز في الدم؛ فأثبتت النتائج أن منقوع أوراق الجوافة يعمل بشكل فعال على إبقاء مستوى الجلوكوز طبيعياً في الدم، كما يقي  من الإصابة بسكري الدم وذلك لاحتوائه  على نسبة عالية من الألياف.

تحمي الجوافة القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالسكتات وارتفاع ضغط الدم
تعتبر الخضار والفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات العامل الوقائي للقلب والأوعية الدموية، خاصة أن الأطعمة التي نتناولها تحتوي على نسبة عالية من الهرمونات والتي قد تسبب تراكماً للشحوم في الأوعية الدموية وتضعف عمل القلب، فقد نشر بحث في مجلة النباتات العطرية والطبية في 28 أيار/مايو عام 2012 تضمن دراسة أجريت على متطوعين أكدت أن استهلاك لب الجوافة مدة 12 أسبوعاً خفض ضغط الدم بنسبة 8% ومستويات الكولسترول بنسبة 9%، وذلك بسبب احتوائه  على مادة الليكوبين (Lycopene)؛ مادة تعمل على حماية القلب والشرايين، واتضح أن له  آثار إيجابية على دسليبيدميا؛ المصطلح الطبي لارتفاع نسبة الدهون كالدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.

تخفض الجوافة من آلام عسر الطمث لدى النساء
أظهرت دراسة نرويجية أن نسبة 14% من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 - 35 عاماً يعانين من الحيض المؤلم بما يكفي لإجبارهن على البقاء في الفراش،  حيث يعد عسر الطمث المصطلح الطبي الشائع لفترات الحيض المؤلمة، وحول ذلك نشر موقع صحة المرأة مقالاً يشرح فيه عن كيفية التخلص من آلام الحيض، وذلك بشرب شاي أوراق الجوافة، وذلك أن مستخلص أوراق الجوافة يعمل على إرخاء (التشنج) في الرحم، مما يعني أنه يمكن أن يخفف تشنجات العضلات الملساء أي تشنجات عضلات الرحم والتي تسبب ألماً شديداً.

تعمل الجوافة على تحسين الجهاز الهضمي كمضاد للإسهال
يعد الإسهال إحدى الأعراض الأكثر شيوعاً للاضطرابات المعدية والمعوية لدى الصغار والكبار وقد يسبب مشاكل خطيرة، كون  الجسم يفقد الكثير من السوائل مما يشكل خطر الإصابة بالجفاف، حيث نشرت دراسة في المجلة الماليزية للعلوم الطبية تضمنت عمل الجوافة كمضاد للإسهال وذلك لاحتوائها على مادة ديكوكتيونس (Decoctions)؛ الخمور الناتجة من مادة عن طريق التسخين أو الغليان خاصة عند استخراج المواد الطبية منها، وقد أجريت تجربة على مجموعة من الفئران تمت إصابتها بالإسهال ثم أعطيت 1.2 ملم من مستخلص أوراق الجوافة؛  فأظهرت النتائج وقف الإسهال وتحسناً ملحوظاً في الجهاز الهضمي.

تساهم أوراق الجوافة في الوقاية من الإصابة بسرطان البروستات
يعد السرطان من الأمراض العصيبة وحتى الآن لم يتم إيجاد علاج جذري له، لكن أجربت العديد من الدراسات التي أثبتت وجود عدد من النباتات  تحتوي خواصاً مضادة للخلايا السرطانية وخاصة سرطان البروستات الذي يتشكل بسبب فقدان مادة الأندروجين (Androgen)؛ هرمون تفرزه الخصيتان، منها الجوافة التي تحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة القوية تمنع الجذور الحرة من إتلاف الخلايا، ونشر بحث في آذار/ مارس عام 2012 في مجلة الأغذية الطبية الكورية عن دور أوراق الجوافة في الوقاية من سرطان البروستات، حيث تعمل على التخلص من السموم التي تسبب نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

تفيد الجوافة في تغذية الحامل وجنينها
تناول الغذاء المتكامل مهم جداً خلال فترة الحمل ويؤثر بشكل كبير على عملية نمو الجنين وصحته، تحتوي الجوافة على الفيتامينات C، A، B2 و E وتعد كمية فيتامين A و C الموجودة في الجوافة أعلى من الموجودة في البرتقال والليمون، كما أنها مصدر جيد للعناصر الغذائية الأخرى كالنحاس، البوتاسيوم، الكالسيوم، المنغنيز الفوسفور، والتي تلعب دوراً هاماً في بنية العظام والغضاريف وتساعد أيضاً في حماية الخلايا من التلف، وذلك وفقاً لمقال نشر في 12تشرين أول/أكتوبر عام2017 على موقع (parenting.firstcry)؛ المتخصص بأمور الحمل والعناية به، ذكر المقال أن تناول الجوافة مفيد للأم والجنين.

تساعد الجوافة على حماية الدماغ من السكتات وفقدان الذاكرة
الدماغ هو الجزء الأهم في الجسم وتعد حمايته أساساً لصحة الجسد، توجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة جداً للحفاظ على صحته، منها الجوافة التي تعد إحدى الفواكه المفضلة لدى الدماغ  لاحتوائها على الفيتامين B6؛ المعروف أيضاً باسم النياسين (Niacin) ويساعد على تحسين الدورة الدموية في الدماغ، تنشيط الإدراك، تقوية الذاكرة والاسترخاء في الأعصاب، كما ذكر مقال نشر في 10 كانون الأول/ديسمبر عام 2016 في المجلة الإلكترونية الأسبوعية الباكستانية حول فوائد الجوافة للجسم، حيث ذكر المقالفائدتها الكبيرة للدماغ والحفاظ على صحته، كما أنها تحمي الذاكرة من الإصابة بالأمراض كالخرف والزهايمر.

تساهم الجوافة في حماية العين من الأمراض
تعد الخضراوات والفواكه الغنية بالفيتامين A إحدى أهم المغذيات للعين والتي تمنع إصابتها ببعض الأمراض كالتنكس البقعي؛ تلف يصيب شبكية العين بسبب التقدم بالعمر ومرض إعتام عدسة العين، تحتوي الجوافة على نسبة جيدة من الفيتامين A الذي يعد ضرورياً لتغذية العين وتعزيز الرؤية بشكل أفضل.

تعمل الجوافة على تحسين البشرة وإضفاء النضارة عليها
تعتبر البشرة عامل الجذب الأول لدى البشر والعناية بها شيء ضروري؛ لذا ينصح أطباء الجلد بتناول كميات جيدة من الماء والخضار والفواكه التي تغذي خلايا البشرة وتعمل على وقايتها من الإصابة بالشيخوخة، تحتوي الجوافة على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجلد من التلف بالإضافة إلى الفيتامينات الضرورية لتغذيتها مما يجعلها صديقةً ممتازة للبشرة، كما أنها تحتوي كمية جيدة من الماء الضروري للحفاظ على نضارة البشرة.

تساعد الجوافة في خسارة الوزن والحفاظ على الرشاقة
تحتوي الجوافة على 37 سعرة حرارية فقط في الثمرة الواحدة و12٪ من كمية الألياف اليومية التي يحتاجها الجسم لذا تعد وجبةً خفيفة، كما أنها تحتوي على نسبة سكر أقل بكثير بالمقارنة مع التفاح، البرتقال، العنب وغيرهم  من الفواكه.
الجوافة غنية بالمنغنيز الذي يساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية من باقي الأطعمة، كما تحتوي على حمض الفوليك؛ معدن يساعد على تعزيز الخصوبة، كذلك  تحتوي  حوالي 80٪ من المياه التي تساعد على إبقاء الجسم مشبعاً بالسوائل.
 

ذات علاقة


عناصر الجوافة الغذائية

جدول العناصر الغذائية التي تحتويها الجوافة
نشر موقع بيانات الأغذية المكونات الغذائية المتواجدة في 100 غرام من الجوافة، وهي
 

االمكونات الغذائية الكمية في 100 غارام من الجوافة
الألياف 36%
فيتامين A 21%
فيتامين K 5%
فيتامين E 6%
فيتامين B6 9%
مغنيسيوم 9%
بوتاسيوم 20%
نحاس 19%
منغنيز 12%
زنك 3%
فوسفور 7%
كالسيوم 3%
حديد 2%
بروتين 8%

 

أسماء الجوافة

الأسماء التي تشتهر بها الجوافة حول العالم
تعرف الجوافة في إسبانيا باسم جوايابا (Guayaba)، وفي فرنسا يطلق عليها اسم جوييافيير (Goyavier)، في ألمانيا والنمسا جوياجابا (Goeajaaba)، في البرتغال جويابا (Goiaba)، في هاواي كواوا (Kuawa)، في مالايا جامبو باتو (Jambu Batu).
أما في الوطن العربي؛ للجوافة أسماء عدة منها:
- في الإمارات يطلقون على الجوافة اسم الزيتون.
- في العراق يسمون الجوافة الصغيرة بالفراولة.
- في مصر وفلسطين وفي لبنان وسوريا تعرف باسم الجوافة أيضاً.
- في بلاد المغرب العربي الجوافة ليست فاكهة شهيرة وقد يخلط البعض بينها وبين السفرجل من حيث الشكل لكنها مختلفة ويطلقون عليها اسم الجويافة.
 

آثار الإكثار من تناول الجوافة    

قد يكون الإكثار من تناول الجوافة ضاراً أحياناً
تحتوي الجوافة غير الناضجة على نسبة من السموم لحمايتها من بعض أنواع الحشرات والحيوانات؛ لذا يفضل عدم تناولها قبل النضوج بشكل كامل وذلك لأنها غير مكتملة الفوائد ، بل يجب تناولها متوسطة النضج، كما أن قشرتها تحتوي على الفيتامينات والمعادن لذا ينصح بتنظيفها جيداً وتناولها دون تقشير.
 

تاريخ الجوافة    

تاريخ الجوافة ونشأتها وتوزعها حول العالم
حتى الآن لا يوجد دليل على الموقع الأصلي لنشأة الجوافة، لكن يعتقد أنها منطقة تمتد من جنوب المكسيك إلى أمريكا الوسطى، كما  كانت شائعة في العديد من المناطق الحارة في أمريكا الاستوائية وجزر الهند الغربية منذ عام 1526، جزر البهاما، برمودا وجنوب فلوريدا، وقد أصبحت الجوافة في وقتنا الحالي واحدة من الفواكه الرائدة في المكسيك.

بحلول عام 1886 قام الإسبان والبرتغال بنقلها إلى جزر الهند الشرقية وغوام (جزيرة تقع غرب المحيط الهادئ) وسرعان ما اعتمدت كمحصول زراعيّ في آسيا وفي أجزاء دافئة من أفريقيا، كما قام المصريون بزراعتها ثم نقلوها إلى فلسطين، وتوجد أنواع منها في الجزائر وعلى ساحل البحر المتوسط في فرنسا.

أخيراً... أنعم الله علينا بالكثير من الأطعمة التي تحمي أجسادنا وتزيد من قوتها، لذا علينا الاهتمام بغذائنا والاعتدال  بتناوله؛ كي نحصل على كل الفوائد التي يقدمها لنا.