ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم يؤدي إلى العديد من المشكلات منها الغيبوبة السكرية، وتآكل الأوعية الدموية بالجسم، ومشاكل بالأعضاء الحيوية مثل العيون والكلى، فكيف يمكن التحكم في مستوى السكر بالدم؟


الأسئلة ذات علاقة


أسباب ارتفاع السكر
يتأثر مستوى السكر بالدم بالعديد من العوامل التي قد لا ينتبه إليها مريض السكري، وعلى سبيل المثال يؤدي تناول كوب من القهوة إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم بسبب الكافيين، وهناك العشرات من المواد الكيميائية قد تسبب تغييرات في مستوى الجلوكوز في الدم، ويجب على كل مريض سكر معرفة تلك المواد.

1- الأطعمة والمشروبات الخالية من السكر
تبدو للوهلة الأولى أنها صحية، ولكن هذه الأطعمة ستتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم، لأنها تحتوى على الكربوهيدرات، أو كما يسميها الأطباء بالسكريات المعقدة، وقد تتسبب في ارتفاع السكر بالدم، مما يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية بالأعضاء الحيوية بجسم الإنسان مثل الكلى والكبد والقلب. 

2- الوجبات السريعة
تحتوي الوجبات السريعة على كميات كبيرة من الدهون، ويمكن أن تسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم لفترة طويلة، وأبرزها المقليات والبيتزا والبيرغر، لذا من الضروري فحص السكر في  الدم بعد تناول الطعام بساعتين لمعرفة مستوى السكر بالدم.

3- المناخ البارد
التعرض إلى المناخ البارد يتسبب في جفاف الجلد، الأمر الذي يرفع مستوى السكر بالدم، لذا من الأفضل أن تجعل جلدك رطباً دائماً، وأن تنتبه إذا كنت تعاني من مشاكل صحية في  فصل الشتاء مثل الإسهال، فهي تؤدي إلى الجفاف، لذلك احرص على تناول الكثير من السوائل وترطيب الجلد.
مقاومة الجسد للأمراض التي تصيبه بسبب البرد مثل الأنفلونزا أو الرشح، قد يسبب ارتفاع السكر بالدم أيضاً، كما أن بعض الأدوية قد تسبب تغييراً في مستوى الجلوكوز بالدم مثل المضادات الحيوية ومضادات الاحتقان، لذلك عليك الكشف عن مستوى السكر بالدم بعد تناول الأدوية لتحدد كيف يتفاعل جسدك مع الأدوية.

4- الإجهاد
يتسبب الإجهاد أو الإرهاق في إفراز هرمونات تؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم، وهذا الأمر ينتشر أكثر لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري، لذلك يجب ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل.

5- الخبز
رغم أنه من أكثر الأطعمة التي  نتناولها يومياً إلا أنه يرفع مستوى السكر بسبب ارتفاع نسبة الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، لذلك من الأفضل اختيار الخبز الأسمر الذي يحتوى على الردة أو النخالة بدلاً من الدقيق الأبيض، أو يمكن اللجوء لطبيبك الخاص لاقتراح بدائل صحية للخبز.
6- المشروبات الرياضية
على الرغم من أن المشروبات الرياضية، وهي مشروبات بديلة للمياه، وتحتوي على كربوهيدرات وسكريات وبعض الأملاح والمعادن لتعوض ما يفقده الفرد بعد التمرين، وتعمل على تعويض الجسم بالسوائل التي يفقدها بشكل سريع، إلا أنها تحتوي على كميات أكبر من السكر، لذلك فإن الأشخاص المصابين بالسكري، يجب أن يتناولوا الماء كبديل عن تلك المشروبات.

7- الفواكه المجففة
بالرغم من أن الفاكهة خيار صحي وجيد لمرضى السكري ولمعظم الأصحاء، إلا أن الفاكهة المجففة تحتوي على نسبة مركزة من السكر، كما أنها تحتوي على نسب مرتفعة من الكربوهيدرات، مما قد يسبب ارتفاع الجلوكوز بالدم، فتجنب هذا النوع من الفاكهة.

8- الستيرويد
الستيرويد هو دواء ستخدم لعلاج الطفح الجلدي والتهاب المفاصل، والربو، وعلاج عدد من الحالات الطبية الطارئة، ويمكن أن يسبب تناولها ارتفاع السكر بالدم، حتى أنها قد تؤدي إلى إصابة الأصحاء بمرض السكري، إذا كنت مضطراً إلى تناولها، فيجب أن تعمل على قياس مستوى السكر بالدم لمعرفة تأثير تلك الأدوية عليك، ومناقشة هذا التأثير مع طبيبك.

9- الأدوية التي  تصرف بدون رأي الطبيب
بعض الأدوية التي تصرف من الصيدليات بدون وصفة طبية يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكري بالدم مثل السودوايفيدرين أو الفلينيلفرين، وقد تحتوي على السكر أو الكحول، وهذه الأدوية تستخدم لعلاج احتقان الحلق والأنف وتشمل المسكنات، لذلك في  المرة القادمة التي تصرف فيها دواءً، اسأل الصيدلي عن تأثيره على مستوى السكر بالدم.

10- حبوب منع الحمل
 حبوب منع الحمل الهرمونية والتي  تحتوي على هرمون الأستروجين الذي يؤثر على مستوى الجلوكوز بالدم، لذلك توصى الجمعية الأمريكية لمرض السكري، بضرورة حصول المرأة المصابة بالسكر على حبوب منع الحمل التي  تحتوي على مادة النورجيستمان والأستروجين الصناعي، كما يحب فحص مستوى السكر بالدم لعدة أسابيع ومناقشة اختيار وسيلة تنظيم الأسرة مع طبيبك.

كيف تتحكم في مستوى السكر بالدم؟
هناك بعض الأمور التي يمكنك القيام بها للتحكم في مستوى الجلوكوز لديك، مما يحميك من مرض السكري:
1- الأعمال المنزلية

بعض الأعمال المنزلية مثل ترتيب الأثاث أو التنظيف يؤدي إلى تحسين مستوى السكر بالدم، لأن النشاط الخفيف يحافظ على مستوى الجلوكوز ويجعلك تكتسب بعض اللياقة.
2- كوب صغير من الروّب
يمكن للأغذية التي تحتوي على البروبيوتيك "بكتيرية حيةّ أو خمائر" أن تحسن مستوى السكر بالدم، من خلال تحسين عملية الهضم ويحتوي الروّب أو الزبادي على بكتيريا تساعد في تحسين حالة الأمعاء، ويعتبر تناول كوب من الزبادي العادي أو خالي الدسم بدون إضافة الدسم خياراً مثالياً.