في سعيها المستمر لتحقيق انتشار أكبر وجعل خدماتها متكاملة ومتعددة؛ أعلنت شركة فيسبوك أخيراً عن تفاصيل العملة الرقمية الجديدة الخاصة بها والتي أطلقت عليها اسم "ليبرا".
كيف سيستفيد مستخدمو فيسبوك وواتس آب من العملة الرقمية الجديدة؟ هل ستكون ليبرا أقرب إلى البتكوين منها إلى جوجل باي أو سامسونج باي؟ وما هي العقبات التي تواجهها عملة ليبرا الرقمية الجديدة لتكون عملة موثوقة؟ كيف تشتري ليبرا وكيف تستخدمها؟ تابع معنا كل التفاصيل المعروفة حتى الآن عن عملة فيسبوك الرقمية الجديدة "ليبرا Libra".
 


ذات صلة


فيسبوك تعلن عن تفاصيل عملتها الرقمية الجديدة

منذ سنة تقريباً تم تداول أخبار عن تخطيط فيسبوك لإطلاق عملتها الرقمية الخاصة، واختصر مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج تطلعاته أنه يريد أن يجعل إرسال الأموال عملية سهلة مثل إرسال صورة "رقمية، فورية، آمنة ومجانية"[1].
وفي ظل التكهنات والتحليلات الكثيرة حول عملة فيسبوك الرقمية الجديدة أعلنت الشركة أخيراً عن تفاصيل عملتها الرقمية التي سمَّتها "ليبرا Libra"، والتي سيتم إطلاقها في 2020 بعد فترة تجريبية، وستكون عملة فيسبوك الرقمية الجديدة منفصلة إدارياً حيث تم تأسيس شركة مستقلة عن شركات فيسبوك لإدارة العملة مالياً وتقنياً، ومجلس من الشركات المساهمة.
على مستوى عالمي أثار إعلان فيسبوك عن بعض تفاصيل عملتها الرقمية موجة كبيرة من التساؤلات والهواجس، بعضها يتعلق بالمستخدم العادي مثل كيف يمكن استخدام ليبرا وكيف ستعمل وإلى أي درجة هي موثوقة أو ما هي فرص استثمار الأموال عبر ليبرا وكيفية الحصول على عملة فيسبوك الجديدة ...إلخ، وبعضها يتعلق بالمتابعين والمراقبين لتوسع فيسبوك، الذين صرحوا عن مخاوف عميقة حول خطوة فيسبوك الجديدة نحو سوق النقد والمال، لنتعرف أكثر على هذه التفاصيل.
 

ذات علاقة


ما هي "ليبرا" عملة فيسبوك الرقمية الجديدة؟

من المزمع إطلاق العملة الجديدة في 2020 كما ذكرنا، وهي عملة رقمية تستند إلى أصول حقيقية ما يجعلها مختلفة عن العملة الرقمية الأشهر "بتكوين"، مثل السندات المالية والودائع المصرفية والأوراق المالية من البنك المركزي الأمريكي، هذا سيجعل عملة فسيبوك الجديد أكثر صموداً في وجه تقلبات العملات الرقمية الأخرى.
وفي سبيل ذلك تم تأسيس مجموعة ليبرا The Libra Association مسبقاً والتي ضمت مجموعة كبيرة من أهم وأضخم الشركات في العالم، كما تم تأسيس شركة كاليبرا Calibra التي ستكون وحدها مسؤولة عن معالجة البيانات المالية للمستخدمين بعيداً عن شركات فيسبوك الأم الأخرى.

كيف تحصل على عملة فيسبوك وكيف تستفيد منها؟
الهدف المعلن من طرح عملة مشفرة خاصة بفيسبوك
هو تسهيل التعاملات المالية حول العالم، حيث سيكون هناك تطبيق خاص بعملة ليبرا الجديدة تتم من خلاله عمليات الإيداع والسحب والدفع في المحفظة الرقمية، ومن المفروض أن تتم إضافة خيار الدفع بواسطة ليبرا إلى فيسبوك وماسنجر وواتساب، كما ستقوم المؤسسات التي ترغب باعتماد ليبرا بإنشاء تطبيقات مماثلة.
وبما أن شركة فيسبوك تراهن على انتشارها الكبير حول العالم وتستهدف المستخدمين من خارج النظام البنكي بالدرجة الأولى؛ فالأغلب أن تكون آليات استخدام العملية الرقمية الجديدة التي ستطرحها الشركة واضحة بسيطة وملائمة للمستخدم العادي، حيث يعتقد أنه باستثناء إجراءات التغطية القانونية للمستخدم التي قد تختلف من بلد إلى آخر؛ سيكون استخدام نظام كاليبرا وعملة ليبرا الجديدة أشبه بإرسال رسالة نصية عادية.
حيث سيقوم المستخدم بشراء عملة ليبرا الرقمية بمال حقيقي من خلال تحويلات أو رصيد بنكي، ما يتيح له لاحقاً تبادل هذه العملة مع الأشخاص والمؤسسات بسهولة عبر كاليبرا، كما سيكون متاح له في أي وقت تسييل العملة الرقمية ليبرا وتحويلها لعملة تقليدية مجدداً، ويعتقد أن ليبرا ستتمكن من السيطرة على سعرها إلى حد بعيد لأنها تستند إلى أصول حقيقية.
 

كيف تعمل عملة ليبرا وما الفرق بينها وبين بتكوين؟

ليس من السهل التنبؤ بتقنيات عمل عملة فيسبوك الجديدة بشكل كامل، لكن من خلال إعلان الشركة عن بعض التفاصيل يمكن القول أن عملة ليبرا الرقمية الجديدة تشبه خدمة باي بال وتشبه البتكوين لكنها ليست مثل أي منها!.
فمن جهة تختلف عملة ليبرا عن البتكوين اختلافاً جوهرياً؛ حيث ستعتمد عملة ليبرا الجديدة على سلة من الأصول والعملات الحقيقية الموثوقة ما يجعلها أكثر ثباتاً واستقراراً، وبالتالي لن تكون مجالاً للاستثمار بالمقامرة بمعنى أن شراءك لعملة ليبرا لعل سعرها يرتفع فجأة لن يكون مجدياً كما كان الحال مع بتكوين[2]، وفيما تقدم لك باي بال خدمات دفع إلكتروني ميسرة شريطة التغطية المصرفية؛ ستعمل ليبرا على استهداف المستخدمين الذين لا يملكون حساباً مصرفياً، حيث صرحت فيسبوك أن هناك حوالي 1.7 مليار شخص بالغ حول العالم ما زالوا خارج النظام المالي البنكي، وهم الشريحة الدسمة التي تسعى فيسبوك لاجتذابها.

باختصار ما تحتاج لمعرفته كمستخدم أن عملة ليبرا ستكون مغطاة بأصول حقيقية، أقل خطورة من العملات المشفرة الأخرى وأشبه بالعملات التقليدية لكنها رقمية، ستتيح لك الدفع عبر محفظة كاليبرا، استبدال ليبرا بمال حقيقي والعكس بطرق أكثر مرونة من خدمات الدفع الإلكتروني الأخرى ودون الحاجة لوجود حساب مصرفي أسوة بالخدامات المالية الرقمية المعروفة.
وسيكون التعان بين فيسبوك والشركات العالمية مثمراً حيث ستدفع لأوبر من خلال ليبرا مثلاً، كما أنه من المرجح أن يكون هناك خصومات على المدفوعات التي تتم عبر ليبرا، إضافة إلى أن ليبرا ستكون بطبيعة الحال أقل كلفة بكثير مقارنة بخدمات الدفع والتحويل الأخرى.

ما هو سعر ليبرا
إلى الآن لم يتم الحديث عن سعر ليبرا ووحداتها الصغيرة وحدود المحفظة وغيرها من التفاصيل التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، لكن من المرجح أن يكون سعر ليبرا قريباً من سعر وحدة واحدة من العملات الموثوقة التي تعتمد عليها عملة فيسبوك الجديدة مثل اليورو أو الدولار، وسيكون ثبات سعرها مرتبطاً أيضاً بثبات أسعار هذه العملات.
 

هل عملة فيسبوك الجديدة ليبرا عملة موثوقة؟

ما زال الوقت باكراً للحديث عن مدى أمان استخدام عملة ليبرا والثقة التي ستحظى بها من المستخدمين العاديين ومن الحكومات والمؤسسات والشركات حول العالم؛ لكن سمعة فيسبوك السيئة حول الخصوصية وإساءة استخدام البيانات هي العقبة الأكبر التي ستقف بوجه عملتها الجديدة ليبرا.
هذا ما دفع مجلس الشيوخ الأمريكي مثلاً إلى وضع قضية عملة فيسبوك الجديدة على جدول الأعمال في جلسة سيعقدها الشهر القادم [3]، وطلب أكثر من عضو في المجلس من الشركة التمهل في طرح العملة الجديدة ريثما يتم التأكد من بعض القضايا التشريعية المالية خاصة قضايا الخصوصية[4].

من جهة أخرى فقد انضم إلى فيسبوك 28شركة من كبريات الشركات حول العالم لتأسيس مجموعة ليبرا The Libra Association، أبرزها باي بال paybal أوبر Uber إي باي eBay فودافون Vodafone وغيرها من الشركات الضخمة الممتدة حول العالم، دفع كل منهم ما لا يقل عن 10ملايين دولار أمريكي لتغطية العملة الجديدة وسيكون المجلس مسؤولاً عن إدارة العملة ويحق لكل عضو أن يصوت بصوت واحد، كما تسعى فيسبوك ليكون عدد أعضاء الاتحاد 100 عضو قبل حلول موعد إطلاق العملية الجديدة[5].
ما يعني أن هذه الشركة لديها تصور مشترك حول مستقبل العملة الجديدة ومن المستبعد أن تكون هذه التجربة فاشلة وإن واجهت عقبات كبيرة على مستوى الثقة والانتشار مع فضائح فيسبوك المتعلقة بالخصوصية، هذا ما يعبِّر عنه المحرر التقني تشارلز آرثر الذي يعتقد أن دور عملة فيسبوك الجديدة ليبرا يتلخص في "لقد أفسدنا خصوصيتك، وقدمنا بياناتك لجميع الجهات، وسمحنا للجهات السياسية الأجنبية الفاعلة إفساد الانتخابات؛ لنرى ما يمكن فعله في مجال البنوك!"[6].

أخيراً... خطت فيسبوك الخطوة الأولى بإعلان التفاصيل الأولية حول مشروع العملة الرقمية الخاصة بالشركة "ليبرا"، وسيكون موضوع عملة ليبرا نقاشاً ساخناً خلال الفترة التي تفصلنا عن إطلاقها بشكل رسمي، كما أن الجهود التي يبذلها البعض لتأخير إطلاق العملة قد تكون مثمرة وتجعل شركة فيسبوك تغير تاريخ إطلاق عملتها الرقمية، إلى ذلك الحين سيكون الكثير من المستخدمين خاصة الذين لا يملكون تغطية مصرفية تقليدية بانتظار التعرف على فوائد استخدام عملة فيسبوك الرقمية.
 

المصادر والمراجع

[1] مقال Clare Duffy "فيسبوك تريد أن تجعل عملتها الرقمية هي السائدة" منشور في edition.cnn.com، تمت مراجعته 20/6/2019.
[2] مقال Nick Douglas "عملة ليبرا الجديدة من فيسبوك: كيف تعمل وهل يجب عليك شراؤها؟" منشور في lifehacker.com، تمت مراجعته 20/6/2019.
[3] مقال Makena Kelly "مجلس الشيوخ سيعقد الشهر المقبل جلسة استماع حول عملة فيسبوك ليبرا" منشور في theverge.com، تمت مراجعته في 20/6/2019.
[4] مقال "حث فيسبوك على إيقاف مشروع العملة المشفرة" منشور في BBC.com، تمت مراجعته في 20/6/2019.
[5] مقال Josh Constine "فيسبوك تعلن عن عملة ليبرا الرقمية الجديدة: كل ما تريد معرفته عنها" منشور في techcrunch.com، تمت مراجعته في 20/6/2019.
[6] مقال Charles Arthur "مثيرة للقلق وغير ضرورية: يجب مواجهة عملة فيسبوك المشفرة الجديدة" منشور في theguardian.com، تمت مراجعته في 20/6/2019.