تختلف لغة الأطفال عن لغة الكبار التقليدية، فأحياناً يتحدث أطفالنا لغة قد لا نفهمها في البداية بشكل تام، وكذلك هم، قد لا يفهمون ما نقوله لهم في بعض الأحيان. ولكن الأكثر خطورة من عدم فهم بعضنا البعض، هو عدم توصيل حبنا لأطفالنا كما ينبغي، حيث أن أشكال لغة الحب تتنوع وتختلف.

وسأسألك: هل تفهم لغة طفلك في الحب؟ ما هي لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال؟ هل تستطيع أن تتحدث بلغة الحب الخاصة بطفلك؟ 

كل طفل لديه لغة أساسية للحب، وهي الطريقة التي يفهم بها حب والديه إليه بشكل أفضل.
وفي هذا المقال ستتعرف على لغة الحب الخاصة بطفلك التي توضح وتبين من خلالها بأنك تحبه؛ لأنه بحاجة إلى أن يعرف بأنه محبوب لكي ينمو على الحب والعطاء.
"ربما تحب طفلك حقًا، ولكن ما لم يشعر بهذا فلن يشعر بأنه محبوب"
فالطفل الذي يشعر بأنه محبوب بصدق ومحل اعتناء، هو الذي يستطيع أن يفعل أفضل ما يستطيع.

ولغات الحب الخمس لدى الطفل كالآتي:

 


الأسئلة ذات علاقة


1- التلامس الجسدي

يعد التعبير عن الحب بالتلامس الجسدي أحد أقوى أصوات الحب فهو يصرخ قائلًا: "أنا أحبك!"
واكتشفت العديد من الدراسات البحثية أن الأطفال الذين يتم الإمساك بهم، والتربيت عليهم، تكون العاطفة لديهم أكثر صحة من أولئك الذين يتركون لفترات طويلة من الوقت دون وجود التواصل الجسدي. 
وإليكم مجموعة أفكار للتعبير عن الحب بالتلامس الجسدي بينك وبين طفلك
- تحية الطفل: عندما تحيّي طفلك اجذبه إلى ذراعيك وقم بمعانقته، وانحن لأسفل واجلس على ركبتيك للأطفال الصغار.
- تقبيل الطفل: احضن وقبّل طفلك كل يوم عندما يغادر أو يأتي من المدرسة، وكذلك عندما تقوم بتغطيته في سريره ليلًا.
- مواساة الطفل الحزين: مسد على شعر طفلك، واربت على كتفه عندما يكون حزينًا.
- التعبير عن الحب بعد عقاب الطفل: بعد معاقبة طفلك لوقت قصير قم باحتضانه لتخبره أن العقاب بسبب أخطائه وأنك تحبه وتعتز به.
- هدية الطفل: اشتر هدية لطفلك تكون ذات رمز دافئ مثل سترة أو وسادة ناعمة.
- العناق الجماعي للأسرة: ناد بصوت عال: "عناق جماعي" لجميع أفراد الأسرة وعانقوا بعضكم.
- قراءة قصة للأطفال في حضنك: مع أطفالك الصغار قم بقراءة قصة لهم وهم جالسين في حضنك.
- توفير الرعاية والحنان للطفل عند المرض: عندما يكون طفلك مريضًا اقض وقتًا أكثر في توفير الراحة له، مثل مسح وجهه بقماش بارد.

 


2- كلمات التوكيد

تأثير الكلمة على الأطفال قوي في كل لحظة، فللكلمة قدرة كبيرة على توصيل الحب والمدح والتشجيع. وكلمات المحبة كالمطر اللطيف ينهمر على الروح، والكلمات الإيجابية تغذي شعور الطفل الداخلي بالأمان. وبالرغم من أن هذه الكلمات تقال سريعًا ولكنها لا تنسى بسرعة، فالطفل يجني فوائد كلمات المحبة طوال حياته.
وعلى العكس من ذلك، فالكلمات الجارحة لشعور الطفل، يمكن أن تجرح تقدير الطفل لذاته، وتقلل من ثقته بنفسه. وكما قيل: "إن اللسان لديه قوة الحياة والموت"
وهذه مجموعة أفكار لاستخدام كلمات الحب مع الأطفال كلغة من لغات الحب الخمس:
- تشجيع الطفل: ضع ورقة عليها كلمات مشجعة في الحقيبة المدرسية لطفلك.
- مدح الطفل: امدح طفلك على إنجازاته الصغيرة والكبيرة.
- الحديث مع الطفل عن أحلامه: تحدث مع أطفالك عن أحلامهم وحاورهم بها وشجعهم بأنهم سيحققوها.
- إشعار الطفل بالأهمية: أرسل رسالة لطفلك تخبره بها كم هو مهمًا بالنسبة لك.
- إشعار الطفل بالإنجاز: خذ صورة قام طفلك برسمها وقم بوضعها ببرواز ووضح له أن إبداعه هذا يعني لك الكثير.
- التعبير عن الحب للطفل بالكلمات: وأنت في العمل اتصل بطفلك لتقل له فقط: "أحبك".
- إطلاق اسم محبب على الطفل: اصنع لطفلك اسم تدليل ومحبة، يُستخدم فقط بينكما أنتما الاثنين.
- إشعار الطفل بالفخر والتقدير: عندما يشعر طفلك بالحزن، قل له خمسة أسباب لفخرك به.

 

3- الوقت النوعي

واللغة الثالثة من لغات الحب الأساسية عند الطفل الوقت النوعي، وهو الوقت الذي نظهر فيه للطفل الاهتمام به حبًا.
وكلما نما الطفل أصبح إعطاء الوقت النوعي أمرًا أصعب، لأنه يتطلب تضحية حقيقة من جانب الوالدين.
وإن كان توافر الوقت هو لغة الحب بينك وبين طفلك إليك مجموعة أفكار لقضاء وقت نوعي وممتع وطويل مع طفلك:
- مشاركة الأطفال في الأعمال المنزلية: بدلًا من انتظار الوقت لإنهاء الأعمال التي تقوم بها دع طفلك يشاركك بها بحسب قدراته، مثل سقي الأشجار وفي عملية الشراء، لتقضيا وقتًا معًا.
- الطبخ مع الأطفال: قم بإعداد وجبة خفيفة صحية مع طفلك، مثل طبق من قطع الفاكهة.
- مشاهدة التلفاز مع الطفل: شاهد مع أطفالك برنامجهم التلفزيوني المفضل.
- اللعب مع الأطفال: اذهب برفقة أطفالك إلى مكان الألعاب والعب معهم بعض الألعاب الممتعة.
- الحوار مع الطفل: اطرح الأسئلة على طفلك بشأن يومه واحرص على أن تكون إجابتها تتيح نقاشًا مع طفلك وليست ذات إجابة بنعم أو لا.
- القراءة مع الطفل: في الأيام الماطرة اجلسوا في الغرفة نفسها وليقرأ كل منكم كتابه بهدوء.

 

4- الهدايا

إعطاء وتلقي الهدايا هو تعبير قوي وصادق عن الحب. فالهدايا الأكثر عمقًا تصبح رموزًا للحب. ولغة الحب الرابعة التي تنشأ بين الوالدين والطفل لغة الهدايا اللطيفة؛ من خلالها يحافظا على خزان الحب ممتلئًا لدى الطفل.
وإذا كانت لغة الهدايا من لغات الحب الأساسية عند الاطفال، إليك أفكار هدايا للأطفال تعبر لهم عن حبك واهتمامك:

- هدية يحبها الطفل: اختر الهدايا التي تناسب اهتمامات طفلك.
- هدية من بعيد: عندما تكون بعيدًا عن المنزل قم بإرسال طرد صغير إلى طفلك مكتوب عليه اسم الطفل.
- حقيبة هدايا الطفل: احتفظ "بحقيبة هدايا" من الهدايا الصغيرة ومعقولة الثمن والتي يمكن لطفلك أن يختار منها كمكافأة لعمل شيء إيجابي.
- هدية في حقيبة المدرسة: قم بإخفاء هدية صغيرة في حقيبة طفلك.
- قلادة خاصة للطفل: اشتر أو اصنع لطفلك خاتمًا خاصًا أو قلادة ليرتديها تكون مقدمة منك أنت فقط.

 

5- أعمال الخدمة

في اليوم الذي تكتشف فيه أنه سوف يكون لديك طفل، تكون قد التحقت بعالم من الخدمات التي ستشغل كل وقتك.
وخدمة الأطفال التي يقدمها كل من الوالدين تكون بمثابة تعبئة لخزان الحب لدى الطفل. وقد تكون لغة الحب بينك وبين طفلك هي الخدمات التي تفعلها من أجله.
إذا كانت لغة حب الأساسية عند الطفل هي الخدمات التي تقدمها له، إليك هذه الأفكار:

- وضع الطفل في السرير: بدلًا من أن تقول لأطفالك الصغار بأن يذهبوا إلى النوم، ارفعهم واحملهم بلطف وضعهم في أسرتهم وقم بتغطيتهم.
- تحضير الإفطار للطفل: بين الحين والآخر استيقظ مبكرًا بنصف ساعة لتعد إفطارًا مفاجئًا مميزًا لأطفالك.
- مفاجأة الطفل بما يحب: قم بإعداد قائمة بالأشياء المختلفة التي يفضلها طفلك وافعلها له في الوقت الذي لا يتوقع فيه ذلك.
- إصلاح ألعاب الأطفال: قم بمساعدة طفلك بإصلاح لعبة معطلة أو دراجة، فتخصيص الوقت لإصلاحها سيوصل الحب للطفل الذي تعد لغة حبه الأساسية هي أعمال الخدمات.

فريق حلّوها يتمنى لكم ولأطفال العالم أجمع حياة زاخرة بالحب.

 

المراجع

كتاب لغات الحب الخمس التي يستخدمها الأطفال، جاري تشابمان، روس كامبل